غزة: 11 مجزرة جديدة… واتهام أممي لإسرائيل بمنع المساعدات

حجم الخط
0

غزة -«القدس العربي»: ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 29 ألفاً و878 شهيداً، و70 ألفاً و215 مصاباً، فيما توفي رضيعان نتيجة الجفاف وسوء التغذية في شمال القطاع.
وقالت وزارة الصحة في بيان إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 11 مجزرة ضد العائلات الفلسطينية في قطاع غزة، راح ضحيتها 96 شهيداً و172 مصاباً خلال الـ24 ساعة.
كما أشارت إلى أنه “ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.
وتواصل القصف الإسرائيلي أمس على مناطق عدة في القطاع، إذ تم انتشال جثامين 18 شهيدا من مناطق متفرقة في مدينة خان يونس.
كما استهدف الاحتلال منزلا في حي البرازيل في مدينة رفح، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين.
ووفق الدفاع المدني في غزة، فإن أكثر من 150 شهيداً موجودون تحت الأنقاض في منطقة الزيتون، ولم تتمكن فِرَقُه من انتشالهم.
في الموازاة، أعلنت وزارة الصحة في غزة وفاة رضيعين نتيجة الجفاف وسوء التغذية في شمال القطاع.
وقالت في بيان: “توفي رضيعان نتيجة الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان في شمال قطاع غزة”. وأوضحت أن الجفاف وسوء التغذية “يهددان حياة آلاف الأطفال والحوامل في قطاع غزة”.
إلى ذلك، تمنع القوات الإسرائيلية “بشكل منهجي” الوصول إلى سكان غزة الذين يحتاجون الى المساعدة، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة، ما يعقد مهمة إيصال المساعدات إلى منطقة حرب لا تخضع لأي قانون.
وقال ينس لايركه، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إنه أصبح من شبه المستحيل تنفيذ عمليات إجلاء طبي وتوصيل مساعدات في شمال غزة، كما يزداد الأمر صعوبة في جنوب القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية