فيديو لروضة أطفال في مخيم جنين يكشف عن حجم الرعب من رصاص الاحتلال- (شاهد)

سعيد أبو معلا
حجم الخط
0

جنين- “القدس العربي”:

حولت قوات الاحتلال الإسرائيلية مدينة ومخيم جنين إلى ساحة حرب حقيقية، وكان من بين الفئات التي تأثرت كثيرا بالعملية العسكرية صباح اليوم طلبة المدارس وروضات الأطفال.

وتزامن الاقتحام مع ساعات تواجد الطلبة في المدارس حيث أغلقت المدارس في مخيم جنين مخافة أن يطالهم رصاص الاحتلال.

وأعلنت مديرية التربية والتعليم عن إغلاق المدارس وعدم السماح للطلبة بالخروج منها خوفا عليهم.

ويظهر فيديو لإحدى روضات الأطفال حالة الخوف والرعب التي دخلها أطفال صغار (أقل من 5 سنوات) بفعل أصوات الرصاص والقنابل.

كما يظهر أصوات المدرسات اللواتي حاولن جاهدات تهدئة الأطفال عبر التأكيد لهم أن ما يجري بالخارج هو عرس لإحدى العائلات.

حيث تقول أكثر من مدرسة: “هذا عرس.. هذا عرس”.

ويظهر الفيديو طفلا صغيرا يقضي حاجته ويبكي في الأثناء فيما تحاول المربيات تهدئة مخاوفهم لكن من دون جدوى حيث تسمع أصوات الرصاص القوية والقريبة من الروضة.

نشر الفيديو على حساب منظمة فلسطينية مقرها مدينة كوفنتري في بريطانيا وتحمل اسم Projects In Palestine وأرفق بتعليق: “يحدث الآن (الأربعاء صباحًا) في مخيم جنين للاجئين خارج إحدى رياض الأطفال التي ندعمها”.

ويضيف المنشور: “تم استهداف روضة الأطفال هذه من قبل. جميع الكتب دمرت، ولعب الأطفال تحطمت، والجدران رميت بالرصاص. هؤلاء الأطفال المساكين!”.

وخلف اقتحام المخيم ومدينة جنين سقوط 4 شهداء إلى جانب إصابة أكثر من 44 جريحا بعضهم بحال الخطر الشديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية