قائد اليونيفيل يترأس اجتماعا لضباط لبنانيين وإسرائيليين قبل جولة ترسيم الحدود الثانية

سعد الياس
حجم الخط
1

بيروت- “القدس العربي”:

يعود الوفدان اللبناني والإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات من أجل ترسيم الحدود البحرية الجنوبية في جولة ثانية الأربعاء بعد جولة أولى انعقدت في 14 تشرين الأول/أكتوبر الحالي، وستنعقد هذه الجولة أيضا برعاية الأمم المتحدة في مقرها في الناقورة.

وعشية الجولة الثانية، ترأس رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول الثلاثاء اجتماعا ثلاثيا مصغرا مع كبار ضباط القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي في موقع الأمم المتحدة في رأس الناقورة.

وتركزت المحادثات على الوضع على طول الخط الأزرق والانتهاكات الجوية والبرية، إضافة إلى قضايا أخرى تدخل في نطاق ولاية اليونيفيل بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701.

وأكد اللواء ديل كول على “أهمية المنتدى الثلاثي باعتباره آلية تهدف إلى الحد من التوتر ومنع أي سوء فهم بين الأطراف وإيجاد الحلول”. وقال: “لدينا فرصة فريدة لإحراز تقدم كبير في القضايا الخلافية على طول الخط الأزرق. وأود أن أدعوكم إلى المضي إلى أبعد مما حققناه وإكمال العمل على النقاط العالقة على النحو الذي شجع عليه قرار مجلس الأمن الدولي 2539”.

وأثنى ديل كول على “الدور البناء الذي لعبته الأطراف في تهدئة التوترات على طول الخط الأزرق، وقال: “أود أن أشيد بجهود كلا الطرفين بعد دعواتي المتكررة لاتخاذ تدابير استباقية وإحداث تغيير في الديناميكية السائدة بما خص التوتر والتصعيد. إن استمرار هذه الديناميكية الإيجابية سيسهل إلى حد كبير المشاركة البناءة بين الأطراف بشأن القضايا العالقة”.

الجدير بالذكر أن الاجتماعات الثلاثية تُعقَد بانتظام تحت رعاية اليونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. يقول Al NASHASHIBI:

    Please no more treacherous policy against Arabs cosmos

إشترك في قائمتنا البريدية