قوات الاحتلال تعتقل سبعة فلسطينيين وتهدم مساكن في الأغوار وتجرف أراضي في بيت لحم

11 - أكتوبر - 2018

0
حجم الخط

رام الله- “القدس العربي”: هدمت قوات الاحتلال الخميس، منشآت سكنية وحظائر أغنام في منطقة الأغوار الشمالية شرق الضفة الغربية.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة، إن قوات الاحتلال وصلت بتعزيزات عسكرية وشرعت بعمليات الهدم والتجريف لعدد من المنشآت السكنية وحظائر الأغنام في قرية الحديدية شمال الأغوار بحجة عدم الترخيص.

يذكر أن إسرائيل لا تسمح للمواطنين والمزارعين في منطقة الأغوار بأي بناء، ولا تمنحهم تراخيص لإقامة أي مشروع هناك، خاصة في ظل تخطيط سلطات الاحتلال لإبقاء سيطرتها على تلك المنطقة التي تمثل سلة غذاء الضفة الغربية، في أي حل مستقبلي، تحت حجج أمنية.

وفي بيت لحم جرفت آليات الاحتلال الخميس، أراضٍ زراعية بمساحة 5 دونمات، واقتلعت عددا من أشتال الكرمة والزيتون في بلدة الخضر المحاذية للمدينة، في منطقة “خلة ظهر العين”، الواقعة بين مستوطنتي “دانيال” و”اليعازر” الجاثمتين على أراضي المواطنين في البلدة.

وأشارت مصادر محلية، إلى أن هذا التجريف ليس الأول في المنطقة التي شهدت في الفترة الأخيرة هجمة من قبل المستوطنين، بحماية قوات الاحتلال، وذلك لأطماع استيطانية ترمي لربط المستوطنتين ببعضهما البعض.

ولليوم الخامس على التوالي تواصل قوات الاحتلال البحث عن منفذ عملية “بركان” في ضاحية شويكة بمدينة طولكرم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت منازل المواطنين في ضاحية شويكة وقرية بيت ليد المجاورة، بما فيها منزل منفذ العملية الفدائية في مستوطنة “بركان” أشرف نعالوة، واستجوبت المواطنين ميدانياً، فيما اعتقلت شقيقته فيروز نعالوة مرة أخرى بعد مداهمة منزلها في حي المعاجين بمدينة نابلس.

كما اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين آخرين من بيت لحم والخليل وجنين وغزة، بينهم أسير محرر، بعد مداهمات لمنازلهم، وأغلقت المدخل الرئيسي لقرية الولجة شمال غرب بيت لحم، ومنعت دخول وخروج المواطنين منها.

وفي بلدة بديا بمحافظة سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عنصرين من الضابطة الجمركية واحتجزتهما لعدة ساعات.

واستهجن مدير العلاقات العامة والإعلام في الضابطة الجمركية، المقدم لؤي بني عودة لـ”القدس العربي” ما قامت به القوات الإسرائيلية، مؤكداً أن الضابطة الجمركية كانت تعمل في المنطقة المصنفة “A” التابعة للسلطة الفلسطينية.

وقال: “كان أفراد الضابطة يقومون بعملهم في بلدة بديا غرب سلفيت الخاضعة للسيطرة الفلسطينية، وبعد دقائق من إيقافهم لمركبة تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية لفحصها والتأكد من أوراقها، وإذا بهم يتفاجؤون بمداهمة قوات الاحتلال للمكان واعتقال موظفي الضابطة واحتجاز دوريتهم”.

وأضاف أنه وبعد اتصالات عديدة واحتجاج من الارتباط العسكري جرى الافراج عنهم.

وفي قطاع غزة، اعتقلت بحرية الاحتلال، صيادين شقيقين في عرض بحر بيت لاهيا شمال القطاع، بعد إطلاق النار على قاربهما وإصابته بأضرار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية