كنيسة مصرية تستخدم أطفالا لتمثيل مشهد ذبح رجال أقباط في ليبيا- (شاهد)

11 - أكتوبر - 2020

9
حجم الخط

لندن- “القدس العربي”:

قامت كنيسة مصرية بتمثيل مشهد ذبح عدد من الرجال المسيحيين الأقباط في ليبيا قبل 5 سنوات، مستخدمة في ذلك أطفالا، الأمر الذي أثار غضبا واستنكارا واسعا بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكر موقع “القاهرة 24” الإلكتروني.

وتداول ناشطون مقطع فيديو على موقع “فيسبوك” تم تصويره داخل إحدى الكنائس الأرثوذكسية، ويظهر أطفالا يؤدون مشهدا تمثيليا لعملية ذبح الأقباط في ليبيا.

وترتدي مجموعة من الأطفال الملابس البرتقالية، التي كان يرتديها 21 قبطيا من المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا في عام 2015، من قبل عناصر تنظيم “الدولة”.

ويحاكي الفيديو حادثة قتل الأقباط، ويظهر فيه أطفال في صف داخل الكنيسة، يسيرون في الممر المؤدي إلى الهيكل، وحولهم آخرون يرتدون ملابس سوداء كتلك التي ارتداها عناصر “داعش” ممسكين بسيوف، لتمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا.

وأثار الفيديو غضب جميع المتابعين الذين استنكروا استخدام الأطفال في مثل هذه المشاهد، وانتقدوا فكرة ترسيخ مشاهد مثل تلك الدموية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


  • احمد الشمري

    وماذا استفادوا من عرض سخيف مثل هذا


    • ادم

      اخي الحبيب احمد, قد يبدو عرض سخيف … وانا شخصيا لست مع هكذا عرض لسبب ان الثقة في الله وحده
      ولكن : هذه ليست الكنيسة ولكن اشخاص في الكنيسة
      السبب: هو ان نبؤات الكتاب المقدس اصبحت واضحة ونعيشها من عوامل جوية وتحول في القلب الانساني والظلام ولذلك هناك ايضا نبوة ان المسيحيين الحقيقيين سوف يقتلون بما فيهم الاطفال ونحن نؤمن ان هذا قادم قريبا لذلك هم يعلموهم الحياة وليس الموت.

      الحياة : الحياة مع المسيح بعد الاضطهاد .. هم يعلموهم حتى في اصعب الظروف ان يؤمنوا بالمسيح وان يتمسكوا بوعوده وان لا يقاوموا الموت بالموت, بل يزرعوا فيهم الانتصار حتى في لحظة الانكسار الجسدي ..

      انتم رأيتم السيوف في ايديهم ولكن في النهاية التيجان السماوية كانت نصيبهم.
      رسالة الاطفال هي :
      نحن مع المسيح نكون منتصرين على الظلام والموت ومع المسيح لنا الامجاد التي لا نهاية لها.

      الرب يبارك حياتكم جميعيا وان يكون معكم سلام ومحبة الرب


    • ادم

      اخي الحبيب احمد, قد يبدو عرض سخيف … وانا شخصيا لست مع هكذا عرض لسبب ان الثقة في الله وحده
      ولكن : هذه ليست الكنيسة ولكن اشخاص في الكنيسة
      سبب هذا الفيديو هو ان يعلموهم ما بعد الموت هو الحياة مع المسيح, لان هناك نبوات كثيرة حول الاضطهاد خصوصا لاتباع المسيح
      الاطفال هم يعرفون ويتطلعون الى الحياة بعد الموت ,, مع الرب يسوع فهم فرحون بالتاج الذي لبسوه وليسوا مرعوبين من السيف الذي سقط على رقابهم .. هم يعيشون التعزية ز

      الرب يبارك حياتكم جميعيا وان يكون معكم سلام ومحبة الرب


  • أبو نواس

    لو وقعوا بيد داعش لذبحهم قبل الكبار


  • مايكل

    ما تفعله الكنيسة عيب و عار و ينافي فطرة الطفولة


  • العلمي. ألمانيا

    تزكية المظلومية هي التي أوصلت الأقليات بالوطن العربي إلى القبض على رقاب الأغلبية . العلويون بسوريا، الحوثيون باليمن، و التحضير للأقباط بمصر و التمزيغيون ( ليس الأمازيغ) بالمغرب العربي لا قدر الله.
    العملية تحضر على نار هادئة يا أهل الوطن العربي .
    إنما الأمم يقضتها ما بقيت
    فإن هي ذهبت يقضتها ذهبت.
    مع المعذرة لشوقي


  • moha

    تأكدوا من هو الفاعل الحقيقي والجواب عند السيسي وحفتر!


  • امحمد الأول

    الإسلام بريئ من أعمال القتل الخارجة عن نطاق الحرب……


إشترك في قائمتنا البريدية