“لا أستطيع التنفس”.. الشرطة تقتل 10 آلاف من الأمريكيين السود سنوياً

8 - يونيو - 2020

رائد صالحة

2
حجم الخط

واشنطن- “القدس العربي”:
اجتاحت الاحتجاجات ضد استخدام القوة المميتة من قبل الشرطة في جميع انحاء العالم في عام 2015.
وسار المتظاهرون في شيكاغو، وتحولت المسيرات إلى حالة من الفوضى في مدينة بالتيمور، وسيطر المحتجون على المنطقة خارج مركز شرطة مدينة مينيابولس لأسابيع، ونزل المتظاهرون مراراً إلى شوارع فيرغسون في ولاية ميسوري، حيث قتل ضابط شرطة أبيض مراهقاً أسود البشرة في العام السابق، وأثار جدلاً على مستوى الولايات المتحدة والعالم حول كيفية استخدام القوة وكيفية معاملة الشرطة للأقليات.
وفي ذلك العام، وثقت مراكز الدراسات عدد الأشخص، الذين قتلوا على أيدي الشرطة، وبحلول عام 2015، كان الضباط قد اطلقوا النار على ما يقارب من 10 آلاف شخص، وهو ضعف العدد الذي وثقته الحكومة الفيدرالية في عام واحد.
ومع اشتعال القضية في مدينة تلو الأخرى، تعهد بعض المسؤولين بإصلاح كيفية استخدام الشرطة للقوة.
وفي العام التالي، أطلقت الشرطة على مستوى البلاد النار مرة أخرى، وقتلت ما يقارب ألف شخص، وفي عام 2017، تكرر نفس الرقم.
وأوضحت صحيفة “واشنطن بوست” أن هذا العدد يبدو منيعاً امام الاحتجاجات، مثل تلك التي تجوب، الآن، الشوارع الأمريكية في أعقاب وفاة جورج فلويد على أيدي الشرطة في مينيابولس، وظل عدد القتلى ثابتاً على الرغم من تذبذب معدلات الجريمة والتغييرات في قيادات شرطة المدن الكبرى، ومحاولات الدفع لإصلاح العدالة الجنائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • فوزي امين

    في عام 2015 عدد القتلى السود على يد البوليس هو 1134. اختيار العام كمان متعمد لان الاحصائيات عام 2017 هي 457 من البيض 223 من السود وعام 2018 الاحصائيات تقول ان عدد القتلى هو 399 من البيض و209 من السود وعام 2019 قتل 370 من البيض و235 من السود وعام 2020 العدد هو172 من البيض و88 من السود .


  • العلمي

    أظن أن طرائد الغزلان في أمريكا أكثر من عدد قتلى السود.


إشترك في قائمتنا البريدية