لتعويض خسائره الفادحة في غزة.. جيش الاحتلال يطلب تجنيد 7500 جندي بشكل عاجل

حجم الخط
2

القدس: قالت صحيفة عبرية، الجمعة، إن جيش الاحتلال بحاجة ماسة لإضافة نحو 7500 جندي إلى صفوفه، لتعويض خسائره نتيجة استمرار حربه على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023.
وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن هيئة أركان الجيش تشير إلى أن الجيش بحاجة ماسة إلى إضافة ما لا يقل عن 7000 جندي، نصفهم تقريبا سيخدم في مواقع قتالية.
وأضافت: “يضاف هذا العدد إلى الجنود المقرر لهم بالفعل الالتحاق بالدورات القادمة”.
وتابعت: “وبالإجمال يريد الجيش معايير لإضافة 7500 ضابط وضابط صف آخرين، في حين توافق وزارة المالية حالياً على 2500 فقط”.
وقالت إن تلك الأرقام “غير مسبوقة” وتشير إلى “الصدمة” التي أصابت الجيش بعد قرابة 150 يوما من القتال، والذي بدأ بخسائر “فادحة” في 7 أكتوبر.
وأشارت إلى أن “حوالي 582 جنديا قتلوا في المعركة (بغزة) وهناك آلاف الجرحى في الجسد والروح، ما جعل من المستحيل عليهم العودة إلى مواقعهم”.
وقالت الصحيفة: “في المعارك، سقط العديد من القادة أيضا ويجب تعيين بدلاء لهم”.
ولفتت إلى أن “السبب الثاني والأهم وراء احتياجات الجيش الإسرائيلي هو التكيف الحتمي مع الوضع الجديد الذي نشأ” إثر الحرب.
وأضافت: “من بين أمور أخرى، هناك خطة لإنشاء فرقة خفيفة، أي بدون دروع ووسائل أخرى، والتي ستوفر استجابة سريعة للتهديدات وتتألف من مزيج من الجنود النظاميين والاحتياطيين”.
وأشارت الصحيفة إلى عمل الجيش على “تحويل فرقة خفيفة إلى ثقيلة، والتي ستشمل دبابات وناقلات جنود مدرعة وأكثر من ذلك”.
وتابعت: “تتطلب الحدود الحساسة في الشمال (مع لبنان) والجنوب (مع غزة) كتيبتين إضافيتين للحفاظ على الخط (الفاصل) بشكل دائم، على غرار الانتشار على حدود الأردن ومصر. وستكون الكتائب الجديدة مختلطة أيضا، رجالا ونساء”.
وأشارت إلى أنه “سيتم تعزيز سلاح الهندسة بكتيبة إضافية، الذي كانت مساهمته كبيرة جدا في النجاحات بغزة” وفق تعبيرها.
وقالت: “كما يستعد سلاح الجو للتوسع، خاصة في نظام الدفاع الجوي، مع العديد من بطاريات القبة الحديدية الجديدة” المضادة للصواريخ.
“وفي الوقت نفسه، سيتم أيضا تعزيز الدفاع البري للقواعد ضد الهجمات المفاجئة، وهذا هو أحد الدروس المستفادة من فهم نطاق وعمق وجرأة عملية حماس في 7 أكتوبر”، وفق الصحيفة.
واستنادا إلى معطيات الجيش الإسرائيلي، الجمعة، قتل 582 ضابطا وجنديا إسرائيليا منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر، بينهم 242 في الحرب البرية في قطاع غزة التي بدأت في 27 أكتوبر.
كما تشير البيانات إلى إصابة 3009 ضباط وجنود منذ بداية الحرب، بينهم 1431 بالمعارك البرية في قطاع غزة.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول فصل الخطاب:

    هيهات هيهات هيهات ورب العزة و الجبروت الحي الذي لا يموت إن النصر حليف المقاومة الفلسطينية الباسلة الشجاعة التي ستحرر فلسطين و تكسر خرافة دويلة العنكبوت التي ستسقط مثل ورقة التوت رغم أنف أمريكا، وإن غدا لناظره قريب وارتقب إنهم مرتقبون والقادم أسوأ بانتظار حثالة البشر حفدة القردة وجيش البامبرز الصهيوني الأمريكي الغربي الحاقد الغادر الجبان الذي لا يستأسد إلا على الأطفال والنساء في غزة العزة و الصمود والبطولة والشهادة 🇵🇸🤕☝️🚀🔥🚀🔥🚀🔥🚀🚀

  2. يقول صفي الدين لبات مبارك - موريتانيا:

    اذا كان الجيش الاسرائيلي يطلب تعويض خسايره ب 7500 جنديا يمكن الاستنتاج ان عدد القتلى و الجرحى الاسراييليين لا يقل عن 20000 جنديا منذ الهجوم البري علي غزة , فإذا ثلاثة أضعاف الأرقام المعلن عنها من طرف وزارة دفاع الاحتلال

اشترك في قائمتنا البريدية