لورد بريطاني وضابط كبير سابق: ماكرون يمارس ألعاباً سياسية بالأسلحة النووية

حجم الخط
5

لندن: اتهم ضابط كبير سابق بالبحرية الملكية البريطانية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بممارسة “ألعاب سياسية صغيرة بالأسلحة النووية”.

ودفع عضو حزب العمل اللورد ألان ويست بأن فرنسا يجب أن تخصص أسلحتها النووية لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وجاءت تصريحاته بعدما طرح الرئيس ماكرون فكرة جعل القدرة النووية الفرنسية، التي كانت دوماً معتمدة كلياً على التحالفات العسكرية، جزءاً من “دفاع أوروبي موثوق”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”، الخميس.

وقال ويست، عضو مجلس اللوردات، الذي تولى قيادة البحرية ثم وزارة الدفاع: “إن الدفاع عن أوروبا يعتمد على الناتو، وليس على منظمة عسكرية تابعة للاتحاد الأوروبي غير مكتملة النضج”.

وذكر: “لهذا نحن آمنون، بسبب الناتو، دعونا لا نخدع أنفسنا”.

وأضاف: “نحن نخصص أسلحتنا النووية لحلف الناتو، التي تقع جميعها أسفل المظلة النووية الأمريكية”.

وتابع قائلاً: “في هذا الوقت شديد الخطورة على قارتنا، وفي ظل ما يحدث في أوروبا، ليس هذا وقت ممارسة ألعاب سياسية صغيرة تتعلق بالأسلحة النووية، بل التركيز بحذر شديد على مظلة نووية توطد حمايتنا من قبل حلف الناتو”.

(د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول حسن المغرب:

    أرجو من الله العلي العظيم أن يسلط عليكم روسيا أو الصين أو كلاهما لتدمير هذا الطغيان الصليبي الحاقد الذي تجبر في الأرض لقرون وخصوصا على المسلمين. أما نحن كشعوب عربية ومسلمة فلازلنا تحت هذا الاستعمار الغربي الصليبي. اما استقلالنا فهو استقلال مزيف. فلازنا تحت الحكم الغربي الصليبي.
    البلد الوحيد المستقل هي غزة لهذا اجتمع عليها الصهاينة والصليبيين لتدميرها أمام أنظار العالم وصمته.
    فمهما كان شر الصين أو روسيا فلن يصلوا إلى شر الغرب الصليبي.

  2. يقول بواطو:

    بمنطق هدا التافه.فلتتعدد المضلات النووية. ولتسد تقافة النووي بذل الامم المهترئة .كوريا الشمالية ليست مجنونة اليس كذلك؟

  3. يقول تاريخ حروب الغرب وأتباعهم:

    لكل حرية اللعب والتسلية، واللهو واللعب ليس حكرا على أحد.

  4. يقول سعدون باريس:

    أه لو كانت روسيا مثل سوريا أو العراق لكانت من فعل كان منذ الشهر الاول لكنها روسيا القوية بجيشها الاحمر العتيد أما دول العالم الثالي فليس مستقلا بعد، أما الكلام الفارغ الذي يطلقه معظم أنظمتها واحتفالات بعيد الاستقلال اي استقلال القادة العرب ما هم إلا موظفين للغرب وضعوهم ويضعونهم عقب كل انتخابات الصورية علي الشعوب المغلوبة على أمرها

  5. يقول سامي المهندس- المغربي- نيويورك:

    اللورد البريطاني المتقاعد يحتاج لتجديد فكره سنوات التقاعد أثرت عليه. فرنسا لاتحتاج للنيتو، أسلحتها النووية كافية جداً لحماية البلد ، الذي كان الدولة الوحيدة التي هدد وزير خارجيتها الاسبق لودريان بوتن ابان بداية غزوه لاوكرانيا، وتهديده لاوروبا، رد لودريان ان فرنسا لديها أيضا قوة عسكرية نووية

اشترك في قائمتنا البريدية