ماسك يناقش “معاداة السامية عبر الإنترنت” مع الرئيس الإسرائيلي في القدس المحتلة

حجم الخط
3

القدس: يجري الملياردير ومالك منصة إكس إيلون ماسك محادثات في القدس الاثنين، مع الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ حول مكافحة معاداة السامية عبر الإنترنت، حسب ما أعلنت الرئاسة.

خلال اللقاء المقرر بعد الظهر والذي يحضره “ممثلون عن عائلات رهائن تحتجزهم حماس”، سيشدد الرئيس الإسرائيلي على “الحاجة إلى العمل لمكافحة معاداة السامية المتزايدة عبر الإنترنت”، وفق ما ذكر مكتبه في بيان.

تأتي زيارة ماسك للقدس الاثنين في اليوم الأخير للهدنة القابلة للتجديد بين إسرائيل وحماس، والتي أتاحت إطلاق رهائن محتجزين في غزة وأسرى فلسطينيين معتقلين في إسرائيل.

وتحدثت منظمات يهودية عن زيادة في الأعمال المعادية للسامية في عدد من البلدان منذ بداية الحرب بين إسرائيل وحماس.

والأسبوع الماضي دان البيت الأبيض “الترويج البغيض” لمعاداة السامية من جانب ماسك. وأتى تعليق الرئاسة الأمريكية تعقيبًا على قيام ماسك بالرد على صاحب منشور معادٍ للسامية عبر منصة “إكس”. وكتب ماسك في رده على صاحب المنشور “لقد قُلتَ الحقيقة الفعلية”.

وكان البيت الأبيض ووسائل إعلام أمريكية اعتبروا، أن المنشور الأساسي يؤشر إلى نظرية مؤامرة قديمة حول وجود خطة سرية لليهود لإحضار مهاجرين غير نظاميين إلى الولايات المتحدة لإضعاف هيمنة الغالبية البيضاء.

في أيلول/سبتمبر، قبل الحرب بين إسرائيل وحماس، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ماسك في سان فرانسيسكو.

وقال نتانياهو لماسك “آمل في أن تجد القدرة على وضع حد لمعاداة السامية (على منصة إكس) أو الحد منها قدر الإمكان” في حدود حرية التعبير.

وتحدثت الصحافة الإسرائيلية مساء الأحد عن لقاء محتمل بين ماسك ونتنياهو لكن مكتب رئيس الوزراء لم يؤكد ذلك حتى وقت باكر الاثنين.

(أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول د/ مبروك غضبان:

    يا السيد ماسك حذاري من مراوغات بيبي وحاشيته. عليك بطرح سؤال أولي وأساسي على النتن-ياهو: ماهو الفرق بين “معادات السامية” و”معادات الصهيونية”؟ هل عندما أقول أن اصهيونية شكل من أشكال التمييز العنصري أكون بذلك قد عاديت السامية؟ هل عندما أقول أن الابراهيمية تسيطر على العالم أكون بذلك قد عاديت السامية؟
    لقد قال مرة الفيلسوف و الأديب الفرنسي الشهير “فولتير”، اذا أردت أن تتكلم معي فحدد مصطلحاتك. يجب ، اذا، تحديد المصطلحات ثم الولوج الى مدلولاتها وكيفية استعمالها والا ستضيع الحقيقة ويستفيد القوي ماديا واعلاميا وسياسيا من ذلك الضياع بينما الضعيف يدفع الثمن.
    نحن ضد معادات السامية مادامت السامية لاتعادينا ولكن ضد معادات الصهيونية التي عادتها الأمم المتحدة في كثير من قراراتها في السبعينيات الا أن اسرائيل استغلت ضعف الفلسطينيين والعرب بل وسذاجتهم وتمكنت في قمة أوسلو من محو آثار قرار الجمعية العامة غير أن ماحدث ولايزال يحدث في فلسطين أعاد مرة أخرى المصطلح وبقوة الى ساحة الاستعمال والتحليل.

  2. يقول الشافعى:

    ماسك رجل اعمال فتح المجال قليلا لحريه الرأى حتى يسمع اكبر رقم لدى الصهاينه لاسكاته فقد خسر الكثير فى صفقه تويتر وها هو الان جاءته الفرصه للتعويض

  3. يقول تامر:

    يا الون ماسك طبع على جبهتك معاداة السامية إفعل ما شئت حتى و لو قدمت لإسرائيل رؤوس اشاوسة و ابطال كتائب القسام على طبق من ذهب ستبقى ماسك المعادي للسامية فنفاقك لن يغني عنك ذرة مغفرة.

اشترك في قائمتنا البريدية