متظاهرون عراقيون يحرقون مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في وسط بغداد- (فيديو)

17 - أكتوبر - 2020

4
حجم الخط

بغداد: أضرم متظاهرون عراقيون النار السبت في مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني بوسط بغداد، احتجاجا على تصريحات أدلى بها القيادي في الحزب وزير الخارجية الأسبق هوشيار زيباري، وصفت بأنها “مسيئة للحشد الشعبي”.

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية إن مجاميع كبيرة من أنصار الحشد الشعبي العراقي اقتحمت مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني وسط بغداد، وأضرمت النيران في أجزاء من المبنى المحاط بقوات من الأمن الكردي، وشوهدت ألسنة النيران وسحب الدخان تتصاعد من البناية المحاطة بالمتظاهرين الغاضبين.

وتظاهر عدد من الأشخاص صباح السبت أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني، وأقدموا على اقتحامه رغم وجود قوات مكافحة الشغب.

ورفع المتظاهرون صوراً لقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، اللذين اغتيلا في ضربة جوية نفذتها طائرة أمريكية مسيرة قرب مطار بغداد في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وكان زيباري طالب، في تصريحات متلفزة، بحل الحشد الشعبي.

(د ب أ)

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • S.S.Abdullah

    لماذا (الحشد الشعبي)، أصبح مقدساً، بينما الرسول أو الله، ليس مقدساً، عند نفس هذه المجموعات، أو لماذا لم يتم حرق السفارة الفرنسية،

    هو أول تعليق على ما قرأت تحت عنوان (متظاهرون عراقيون يحرقون مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في وسط بغداد- (فيديو))، والأهم هو لماذا؟!

    رب ضارة نافعة، لفضح تناقضات اتباع (الخميني وخامنئي)، بالذات، منذ عام 1979، وحتى الآن، بخصوص عدم قتل الكاتب البريطاني، لكتاب (آيات شيطانية)؟!

    فمن يضحك على من، أو من أخبث مِن مَن في جماعة عقلية قطيع السيد (آل البيت)؟!😉🤨
    🤑🙉🙊🙈🧠🤖


  • هوزان هكاري

    العراق مقبل على التقسيم اجلاً او عاجلاً
    عملاء ايران هم من اقدموا على هذه الخطوة
    اعتقادا منهم بان هكذا فعل سينال من عزيمة
    الديموقراطي ،اضغاث احلام.


  • علي الحراسيس

    هذا الفعل الاجرامي والهجوم على مقر الحزب يؤكد الخلفية الارهابية والطائفية التي يتحلى بها الحشد الشيعي المأزوم اصلا . عصابات وليست قوات امنية يحركها ويقودها اصحاب العمائم في ايران خدمة للدولة الايرانية وليس العراق . جرائم كبيرة تصل الى مستوى جرائم كبرى بحق البشر ارتكبتها هذه العصابات الشيعية ولكنها بمنأى عن الحكم والقضاء .


إشترك في قائمتنا البريدية