مشروع «100 سنة غنا» في دار الأوبرا المصرية

فايزة هنداوي
حجم الخط
0

القاهرة – «القدس العربي»: كشف دار الأوبرا المصرية، عن تفاصيل المشروع الفني الضخم «100 سنة غنا»، والذي تنطلق أولى فعالياته احتفالا بعيد الحب، على المسرح الكبير، وقد حضر الاحتفالية الدكتور خالد داغر، رئيس الأوبرا، والنجم علي الحجار، والمخرج عصام السيد والكاتب الصحافي أيمن الحكيم.
وأشاد الدكتور خالد داغر بالمشروع ووصفة بالتجربة المبتكرة لارتباطه بالتراث والمؤلفات المصرية والعربية، وأشار إلى أهميته في صون الهوية الفنية وإعادة إحياء الأعمال التراثية مع الحفاظ على طابعها الخاص.
وأكد الفنان علي الحجار أنه يسعى لإعادة إحياء تراث الموسيقى العربية وتعريف الأجيال الجديدة بتاريخ عظماء الموسيقى في مصر والعالم العربي، بشكل عصري في قالب مختلف بشكل أقرب إلى الأوبريت.
وقال مخرج العرض عصام السيد: إن الشكل الفني للمشروع يعد مغامرة فنية باعتبار المغامرة أحد أسباب تطور الفنون، وأشار إلى أن المشروع يعد تطويرا لشكل الحفلات الغنائية ويستهل بالموسيقار محمد عبد الوهاب أحد رموز الموسيقى العربية، ويعد تأريخا لعصره ويروي مجموعة من الأحداث آنذاك.
وأكد مؤلف العرض الكاتب أيمن الحكيم: إن مشروع «100 سنة غنا» هو نتاج عمل موسيقي بتوزيعات مختلفة، مشيرا إلى أنه يأتي في شكل معاصر مع الاحتفاظ بالطابع الفريد للموسيقى العربية.
يشار إلى أن أولى عروض المشروع الفني 100 سنة غنا، من اخراج عصام السيد، إعداد الكاتب الصحافي أيمن الحكيم، ويشارك خلاله ضيف الشرف النجم محمد الحلو، ميدو عادل ونجوم الأوبرا للموسيقى العربية أحمد عفت، نهاد فتحي، أسماء كمال، بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو هشام جبر وتصميم الاستعراضات رجوي حامد، الديكور محمد الغرباوي، والإضاءة ياسر شعلان وشاشات محمد عبد العظيم.
ويذكر أن المشروع الفني 100 سنة غنا يضم سلسلة من العروض التي ترصد تاريخ الموسيقى والغناء العربي وتطوره خلال القرنين التاسع عشر والعشرين مع تناول أهم الموسيقيين خلال تلك الفترة في شكل يجمع الغناء بالدراما والاستعراض ويهدف مكانة الموسيقى والغناء وتعريف الأجيال الجديدة بالتراث الموسيقي العربي.

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية