مندوب فلسطين لـ «القدس العربي»: قائمة بـ60 منظمة إسرائيلية وصهيونية إرهابية أقرّتها الجامعة العربية تنتظر إدراجها على اللوائح الوطنية

وائل الحجار
حجم الخط
0

لندن ـ «القدس العربي»: في الوقت الذي يواصل فيه المستوطنون المتطرفون في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين هجماتهم واعتداءاتهم على الفلسطينيين تحت الاحتلال، وبدعم من جنود الجيش الإسرائيلي، اتجهت دول في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية إلى فرض عقوبات على عدد من المستوطنين المسؤولين عن أعمال العنف.
وأعلن عدد من الدول الغربية ككندا وبريطانيا، فضلا عن مسؤولي الاتحاد الأوروبي، أنها تعتزم اتخاذ خطوات مماثلة.
أما في العالم العربي، فقد بادرت الدول العربية إلى اتخاذ قرارات تنتظر تحويلها إلى إجراءات ملموسة، حسب ما يؤكد مندوب فلسطين لدى جامعة الدول العربية السفير مهند العكلوك، في حديثه لـ«القدس العربي».
فقد توصلت جامعة الدول العربية بالفعل أواخر الشهر الماضي إلى قرار يراه السفير العكلوك مهما، ويدعو إلى اتخاذ الإجراءات العملية لتطبيقه.
وقررت اعتماد قائمة من 60 منظمة وجماعة وحركة إسرائيلية ويهودية وصهيونية متطرفة، داخل إسرائيل وخارجها، مسؤولة عن اقتحام المسجد الأقصى المبارك، ومرتبطة بالاستيطان الإسرائيلي، و»تمارس أعمالا إرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين».
وتضمن تقرير لجنة المندوبين الدائمين المُعمّم على الدول العربية بتاريخ 30 كانون الثاني/ يناير الماضي، إعلانها منظمات إرهابية، وأقر وجوب وضعها على قوائم الإرهاب الوطنية العربية، وتم اعتماد قائمة على مستوى جامعة الدول العربية، توضع عليها هذه المنظمات الإرهابية.
وفي هذا السياق، يقول السفير العكلوك لـ «القدس العربي» إن القرار المتخذ ينبع من «روح قرارات القمم العربية ومجالس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، وعلى مستوى فرق العمل المتخصصة»، ولا سيما «الفريق العربي لمكافحة الإرهاب».
ويضيف «الفريق العربي لمكافحة الإرهاب أصدر في دورته الأخيرة توصية بوضع منظمات يهودية متطرفة استيطانية، وأيضا منظمات وجماعات وحركات إرهابية تقتحم المسجد الأقصى المبارك، على قائمة الإرهاب».
ويشير العكلوك إلى أن مجلس وزراء الداخلية العرب تبنى خلال دورته الأخيرة التي عقدت في تونس هذه التوصية.

ويلفت النظر إلى أنّ «لجنة المندوبين الدائمين أخذت تفويضا مباشرا بهذا الصدد من مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين الذي عقد في الاجتماع قبل الأخير».
ويقول إن اللجنة عممت تقريرها على جميع الدول الأعضاء، مقترحة اتخاذ 19 إجراء قانونيا واقتصاديا وسياسياً ودبلوماسياً يمكن للدول العربية أن تلجأ إليها من أجل وقف جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة. وعن كيفية تحويل هذه القرارات إلى إجراءات عملية، يقول السفير العكلوك: «نتوقع من الدول العربية، وبموجب قرارات القمة وقرارات وزراء الخارجية والداخلية العرب والفريق العربي لمكافحة الإرهاب، أن يتم وضع هذه المنظمات الستين على قوائم الإرهاب الوطنية العربية، بمعنى أن تضع المملكة العربية السعودية هذه القائمة، المؤلفة من ستين منظمة وجماعة ومجموعة على قائمة الإرهاب الخاصة بالمملكة، وكذلك دولة قطر، ودولة الإمارات، والجمهورية الجزائرية، والمملكة المغربية، والمملكة الأردنية، وجمهورية مصر العربية»، وبقية الدول العربية.
ويرى أن مثل هذه الإجراءات تعني أن الدول العربية تمنع دخول أعضاء هذه الجماعات «وتجمد أموالها أو أموال الأشخاص العاملين بها (..) وفق المعايير الدولية».
ويشير السفير الفلسطيني إلى أن الدول العربية يمكن أن تتيح لمن يريد أن يستأنف هذه القرارات «بمعنى أنه إذا كانت هناك مجموعات أو جماعات ضمن قائمة الستين منظمة يهودية متطرفة إرهابية تريد أن تستأنف، تريد أن تتظلم (..) فيمكنها فعل ذلك وإرسال (استئنافها) إلى الدول على المستوى الوطني».
وهو يعتقد أن مثل هذه الخطوة من جانب الدول العربية هي «خطوة عملية كبيرة»، و»نحن نعلم بأن بعض الدول في الاتحاد الأوروبي حتى الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تطبق عقوبات على شخصيات وكيانات من المستوطنين الذين يعتدون على المواطنين في الضفة الغربية، أو يقومون بأعمال الحرق وأعمال التخريب». ويتابع «إعلان هذه القائمة من قبل الدول العربية على مستوى وطني سيكون خطوة ضاغطة كبيرة»، ويظهر «بأن الدول العربية اليوم بدأت تتحرك على مستوى يفوق الإدانة والمطالبة والدعوة والمناشدة، إلى مستوى الإجراءات».
ويؤكد أن «هذه المنظمات معرّضة للعقوبات ولإجراءات قضائية وقانونية ومالية وإجراءات ملاحقة».
ويخلص في حديثه لـ«القدس العربي» إلى القول إنّه «عندما يأتي هذا الإعلان وتوضع هذه القائمة ستعرف إسرائيل وحلفاء إسرائيل بأن الدول العربية بدأت تتخذ إجراءات قانونية على طريق عملي فعال، وليس في إطار نظري فقط «، وبالتالي «إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال والإبادة الجماعية والعدوان والفصل العنصري ستبدأ بأخذ العبر (..) وستؤخذ قرارات القمة العربية على محمل أكبر من الجد».

القائمة الكاملة للمنظمات الإرهابية
تضم القائمة 60 منظمة وجماعة إرهابية يهودية في إسرائيل، أو صهيونية مسيحية خارج إسرائيل، تتهمها الملاحظات المرفقة بالقائمة التي وزعتها مندوبية فلسطين في جامعة الدول العربية بالتحريض والقيام بأعمال عدوانية وإجرامية تندرج في إطار تهجير السكان العرب الفلسطينيين، وهدم معالم آثارهم ومقدساتهم التاريخية والدينية، والترويج لخطاب الكراهية والتطهير العرقي والعنف، وفي مقدمة كل ذلك هدم المسجد الأقصى المبارك.
حركة غوش إيمونيم (جماعة المؤمنين) حركة كاخ، مؤسسة عطريت كهونيم (تاج الكهنة)، منظمة ليحي (المحاربون من أجل حرية إسرائيل)، حركة أمناء جبل الهيكل، مؤسسة جبل المعبد (الهيكل)، مؤسسة المصرف المسيحي من أجل إسرائيل، المؤتمر الدولي للصهيونية المسيحية، منظمة الأغلبية الأخلاقية، السفارة المسيحية العالمية للقدس، هيئة المائدة المستديرة الدينية، منظمة فريق الصلاة لأورشليم، جماعة أبناء الهيكل، صندوق احياء تراث المبكى، جماعية احياء الهيكل، جماعة حراس الهيكل، جماعة جبل حامور، الحركة من أجل إنشاء الهيكل، مدرسة الفكرة اليهودية، جماعة بناء الهيكل، جماعة أمناء الهيكل، منظمة التاج الكهنوتي، حركة اعادة التاج، جماعة الاستيلاء على الأقصى، فتيان التلال (شبيبة التلال)، تدفيع الثمن، لاهافا (الاستيطانية)، منظمة ناحالا، تنظيم تمرد، ميليشيا (نيتساح يهودا)، منظمة (لافاميليا)، جماعة (شوفوبانيم)، جماعة (مواطنون من أجل يهودا والسامرة وغزة)، ييشع، حركة (كاهانا حي)،
جماعة (التنظيم اليهودي المقاتل – آيال)، جماعة أبناء يهودا، اسرائيل الفتاة، حركة (اعادة التاج لما كان عليه)، جماعة الكهنة (مشمورت هكوهنيم)، الاستيلاء على الأقصى، غوش أمونيم (كتلة الإيمان)، إلى البدء، حركة نساء من أجل الهيكل،
جماعة حراس المكبر، جماعة ما زال على قيد الحياة، جمعية هتحيا (النهضة)، مجموعة (الحشمونيم)، حركة تسوميت (مفترق الطرق)، جمعية (سيوري تسيون)، مؤسسة (هيكل القدس)، إلهار هاشيم (أي الى جبل الله)، حركة (هذه الأرض لنا)، حركة (حي فاكيام – الحي القيوم)، حركة أمنا، جمعية (عطيرا اليوشنا، منظمة (ألمغور)، منظمة ريغافيم، المنظمة السرية اليهودية، جمعية برائية (الصعود الى جبل الهيكل)، حركة (عائدون الى الجبل).

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية