مهرجان بغداد السينمائي يستحضر فلسطين ويسلّم «جائزة العمر» لثلاثة رموز سينمائية عراقية

الطاهر الطويل
حجم الخط
0

بغداد ـ «القدس العربي»: شهدت العاصمة العراقية، مساء السبت، حفل افتتاح الدورة الأولى من مهرجان بغداد السينمائي الذي تقيمه نقابة الفنانين العراقيين ودائرة السينما والمسرح بدعم من وزارة الثقافة والسياحة والآثار، وبرعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد شياع السوداني، وذلك خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 14 الشهر الجاري.
وأثنى وزير الثقافة والسياحة والآثار، الدكتور أحمد فكاك البدراني، في كلمة بالمناسبة، على حضور «قامات السينما وصناع الجمال»، في بغداد العروبة ودار السلام. وأبرز الأدوار التي قام بها السينمائيون العراقيون خدمة للأجيال، باعتبار أن الفن السابع ـ كما قال ـ علم وفن وذوق وجمال وصناعة للحياة.
من جهته، رحّب الدكتور جبار جودي، نقيب الفنانين العراقيين والمدير العام لدائرة السينما والمسرح بصفته رئيسا للمهرجان، بالفنانين والضيوف العرب، ووجّه الشكر إلى الجهات الداعمة من أجل تقاسم فرحة اللقاء؛ معلنًا أن الفيلم الفائز في مهرجان بغداد السينمائي سوف يعرض أيضا في مهرجان السليمانية.
ثم قُدّمتْ فقرات فنية تضمنتْ أوبريت وموسيقى وغناء، كان من بينها مشاركة فرقة «الليالي العربية».
ووجه المهرجان التحية لفلسطين، من خلال أغنية زهرة المدائن والتي غنتها المطربة العراقية سارة محمد، حيث ارتدت الكوفية الفلسطينية على رأسها، بينما تغنت بأغنية السيدة فيروز «زهرة المدائن»، بالإضافة إلي ميدلي لأشهر الأغنيات.
كما جرى تكريم الفنان أحمد البحراني مصمم أيقونة المهرجان، وأيضا الفنان محمد جاسم الرسام مصمم تمثال نصفي للمخرج السينمائي محمد شكري جميل الذي تحمل الدورة الأولى اسمه.
بعد ذلك، خُصصت فقرة احتفائية تكريما لثلاثة من رموز السينما العراقية، حيث مُنِحُوا «جائزة العمر»، ويتعلق الأمر بالمخرج محمد شكري جميل والممثل سامي قفطان والممثل قاسم الملاك.
وأسندت رئاسة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة إلى المخرج السينمائي السوري المعروف نجدت أنزور، وتضم في عضويتها الفنانة العراقية فاطمة الربيعي، والفنان الكويتي محمد المنصور، والسيناريست العراقي حامد المالكي، والمخرج السينمائي العراقي محمد الدراجي.
في حين يرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية القصيرة المخرج العراقي صلاح كرم، وتضم في عضويتها الفنان العراقي عمار جمال كنعان، والفنانة المصرية منال سلامة. أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية التي يرأسها الدكتور ماهر مجيد من العراق، فتضم في عضويتها الفنان العراقي باسم قهار، والمخرج السينمائي العراقي فارس طعمة التميمي.
بينما يرأس لجنة تحكيم مــــسابقة أفلام التحريك المخرج المصري الدكتور محمد أبو غزالة، وتضم في عضويتها الفنانين العراقيين زياد تركي وحسين العكيلي.
لجنة تحكيم مسابقة «فضاءات سينمائية جديدة» والخاصة بالأفلام التي أنتجتها نقابة الفنانين العراقيين بــــهدف دعم وتفعيل الحراك السينمائي في الـــــــعراق، سيرأس لجنة تحكيمها المخرج السينمائي العراقي اسناد حداد، وتضم في عضويتها الناقد السينمائي الكويتي عبد الستار ناجي، والفنان العراقي الدكتور حكمت داوود.
ويشهد المهرجان تنافس مجموعة متميزة من الأفلام العراقية والعربية على جوائز المهرجان القيمة، ويبلغ عدد الأفلام الروائية الطويلة المتنافسة ثلاثة عشر فيلماً، ثلاثة منها عراقية، وتسعة عربية.
أما مسابقة الأفلام الروائية القصيرة فتشارك فيها 16 فيلما، منها خمسة أفلام عــــراقية. وفي مسابقة أفلام فضاءات سينمائية جديدة التي أنتجت بموجب منحة نقابة الفنانين العراقيين في سابقة فريدة من نوعها تحصل للمرة الأولى في تاريخ المهرجانات العراقية والعربية، فستشارك أفلام: (نصب الحرية) إخراج حيدر موسى دفار، (جابوجا) إخراج أنس الموسوي، و(الزهرة الإرجوانية) إخراج د. علي حنون، (حارس أور) إخراج فائز نـــــاصر الكنـــــعاني، (حزام العفة) إخراج وثاب الصكر، (بكاء السيدة الجميلة) إخراج علي البياتي، (زوج احتياطي) إخراج بهاء الكاظمي، (مظلة) إخراج حيدر جبار فهد، (شعلة) إخراج هاني الــقريشي.

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية