هكذا رد قرقاش على توعد وزير الدفاع التركي بـ”محاسبة” الإمارات ـ (فيديو وتغريدات)

1 - أغسطس - 2020

40
حجم الخط

لندن: دعت الإمارات العربية المتحدة السبت تركيا إلى الكف عن التدخل في الشأن العربي والتخلي عما أسمته “الأوهام الاستعمارية” و”منطق الباب العالي”، بعد تصريحات لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار عن “أعمال ضارة” ارتكبتها الإمارات في ليبيا وتوعده بـ”محاسبة” أبوظب في المكان والزمان المناسبين”.

وردا على هذه التصريحات، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة على “تويتر”، “منطق الباب العالي والدولة العليّة وفرماناتها مكانه الأرشيف التاريخي. فالعلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد، ولا مكان للأوهام الاستعمارية”.

واعتبر قرقاش أن “التصريح الاستفزازي لوزير الدفاع التركي سقوط جديد لدبلوماسية بلاده”، مشيرا إلى أنه “من الأنسب أن تتوقف تركيا عن تدخلها في الشأن العربي”.

وقد أثارت تغريدة قرقاش تفاعلا بين مدعم ومنتقد. وقد تساءل معلقون عن حديث قرقاش باسم العرب، بينما تتدخل أبوظبي في المنطقة العربية لدعم الانقلابات والمنقلبين.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار صرح في مقابلة مع قناة “الجزيرة” القطرية أن “أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا”، متوعدا إياها بالقول “سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين”.

وقال أكار “يجب سؤال أبوظبي ما الدافع لهذه العدائية، هذه النوايا السيئة، هذه الغيرة”.

وجاءت تصريحات أكار في أجواء من التوتر المتصاعد بين الدول المنخرطة في النزاع الدائر في ليبيا بين حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس، والمشير خليفة حفتر الذي يسيطر على الشرق الليبي وقسم من جنوب البلاد.

وتدعم تركيا عسكريا حكومة الوفاق، في حين يحظى حفتر بدعم مصر والإمارات والسعودية وروسيا وفرنسا.

وقد حذر أكار من أنه إذا لم توقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا دعمها للواء المتقاعد خليفة حفتر فلن تنعم ليبيا بالاستقرار

وفاقم النزاع في ليبيا التوتر القائم بين أنقرة وأبوظبي اللتين تدهورت العلاقات بينهما في السنوات الأخيرة على خلفية النفوذ الإقليمي ودعم تركيا لقطر في النزاع القائم بين الدوحة وبين السعودية وأبوظبي والمنامة والقاهرة.

وفي العام 2018 أطلقت تركيا على الحي الذي تقع فيه السفارة الإماراتية في أنقرة اسم “زقاق فخر الدين باشا” تيمنا بالحاكم العثماني الذي شن مسؤولون ومغردون إماراتيون حملة ضده حينها متهمين إياه بارتكاب جرائم ضدّ سكان المدينة المنورة.

وهناك اتهامات تركية للإمارات بدعم محاولة الانقلاب العسكري على الرئيس التركي رجب أردوغان في 2016،

(وكالات)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • باشا مصر

    👇👇👇 يا خورما….. تركيا دولة كبيرة موحدة بالدين قبل القومية. ذلك ان القومية هي لعبة خداع الديكتاتوريات العربية. تركيا على صواب وان شاء الله ترفع راية الإسلام والمسلمين كخلافة…عاليا انها السبيل الوحيد للنهضة بالعالم الإسلامي في مواجهة الغرب.
    اردوغان لم يبع شبرا من تركيا ولم يفرط في مياهها ولم يحتل اي دولة عربية او إسلامية ولم يتآمر وحقق الرفاهية لشعبه وبلاده والتقى بتركيا إلى مصاف الدول الغنية والمتطورة والمؤثرة والمقاومة للغرب الند للند. ماذا عن بن زايد وبن سلمان وبلحة وبشار وعباس والقائمة طويلة كلهم فاشلون ديكتاتوريون منبطحون….أعزك الله يا اردوغان المسلم الذكي التقي وأعز الإسلام والمسلمين بك.


  • نضال زغب

    يتكلم باسم العرب وهو اصلا ليس عربيا فلا توجد قبيلة تحمل اسم قرقاش بل هي تسمية فارسية ايرانية وهو يعلم جيدا ان اصوله فارسية .


  • ابو الوسيم

    انور قرقاش ووزير دفاع تركيا. يقول المثل العربي ” جت الخيل تنحدي جاء الفار مد ايدوه”. من انت يا انور قرقاش حتى تتحدث باسم العرب؟ شوف لك جمل واركبه في الصحاري الواسعة. عيب عليك تربط اسمك مع تركيا. وين وصلت تركيا ووين انت وجماعتك. المفروض ان ” نبارك لك ولحكومتك بقتل عجائز واطفال اليمن وليبيا ” . انت جندي باسم الغرب حتى كلامك هذا ليس من فكرك اذا كان عندك فكر.


إشترك في قائمتنا البريدية