هل تمكن الراحلان سليماني والعاروري من “تجنيد خلية إخوان” في الأردن؟ “تسريبات مثيرة” عن “مؤامرة أمنية”

حجم الخط
13

عمان- “القدس العربي”:

التسريب الذي نشرته وكالة رويترز ظهر الأربعاء وتلقفته الصحافة الإلكترونية المحلية في الأردن بعنوان مخطط جديد لتهريب أسلحة واستعمالها داخل الأردن يتضمن ولأول مرة ربطا غير مفهوم ويخلو من التفاصيل بين أطراف إيرانية وجماعة الإخوان المسلمين.

يمهد تسريب المعطيات الأمنية في السياق لقرب بناء تصور أكثر تفصيلا لاحقا قد يرتبط بقضايا تحقق فيها محكمة أمن الدولة.

هذه المرة الأولى التي تتحدث فيها مصادر رسمية أردنية عن علاقة ما انتهت بتخزين وإخفاء بعض الأسلحة داخل الأردن، بين مجموعات موالية للحرس الثوري الإيراني في سوريا وبين خلية تتبع الإخوان المسلمين

 لكنها المرة الأولى التي تتحدث فيها مصادر رسمية أردنية عن علاقة ما انتهت بتخزين وإخفاء بعض الأسلحة داخل الأردن بين مجموعات موالية للحرس الثوري الإيراني في سوريا وبين خلية تتبع الإخوان المسلمين في الأردن.

 رواية وكالة الأنباء الأجنبية المفاجئة للتسريبات والحدث لا تزال غامضة ولا تبدو مكتملة لأنها ربطت 3 أطراف مع بعضها البعض بطريقة غير مفهومة بعد وهي الحرس الثوري الإيراني والقيادي الشهيد في حركة حماس صالح العاروري وأفراد من جماعة الإخوان المسلمين.

لفت نظر “القدس العربي” مبكرا أن ضابطا أمنيا رفيع المستوى متقاعدا وخبيرا هو الدكتور عمر الرداد كان قد نشر مقالا قبل نحو 10 أسابيع في صحيفة عمون الإلكترونية تحدث فيها عن علاقة ما بين جهات إيرانية تستهدف الأردن وبين جماعة الإخوان المسلمين لكن لم يدقق الأمن العام بما قاله الرداد آنذاك.

الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الوزير مهند المبيضين لم يعلق على تسريبات وكالة رويترز.

ولم يصدر عن السلطات بيان رسمي فيما لم تعلق جماعة الإخوان المسلمين أيضا على التسريب الذي ربط أعضاء أو خلية فيها بعملية أمنية تستهدف الأردن وليس فقط تهريب السلاح إلى الضفة الغربية وهو الملف الذي كان العاروري الراحل مسؤولا عنه بكل حال قبل أن تتبنى التسريبات سردية لها علاقة بالقائد الإيراني الراحل قاسم سليماني عبر ربط محاولة تخزين الأسلحة به بصيغة توحي بأن الراحلين سليماني والعاروري نجحا بـ”تجنيد” بعض أبناء جماعة الإخوان في الأردن.

 لم يعرف بالماضي عمليا أي علاقة من أي صنف بين مؤسسات إيرانية والإخوان المسلمين لا بل المألوف أن السياق الطائفي هو الذي حكم العلاقة بين الطرفين وفيها من الخصومة الإيديولوجية الكثير.

 بكل حال سلسلة ألغاز ومفاجآت في الطريق توحي بها التسريبات الأمنية الأردنية وبالتزامن يمكن ملاحظة أن الكشف عن عملية أمنية محددة بـتوقيع 3 أطراف إيرانية وحمساوية وإخوانية أعقبت عمليا قرب انتهاء جماعة الإخوان المسلمين والتي هي أهم جماعة سياسية في المملكة من موسم الانتخابات الداخلية فيها قبل بطبيعة الحال يوم 10 أيلول المقبل حيث ستجري انتخابات نيابية مهمة في البلاد.

تردد في أوساط نقابة المهندسين تحديدا مؤخرا ما يوحي بأن الاعتقال الذي سأل عنه الجميع دون رواية محددة لقيادي نقابي بارز هو ميسرة ملص قد يكون مرتبطا في التصور الرسمي بملف له علاقة بإيران لكن تلك المعطيات لم يكشف النقاب عنها قانونيا.

عمليا تسريبات الأربعاء المثيرة نادرة وتحتاج إلى فك وتركيب والجميع بانتظار التفاصيل عن مؤامرة إيرانية مفترضة في الأردن بعض حيثياتها غريبة الأطوار وغير متوقعة.

 لكن تفاصيلها ستتضح بالتأكيد أكثر عند وصول ملفات الاتهامات وتحديد وترسيم المسؤوليات لدى سلطات القضاء المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول محمد حتاحت/مانشستر:

    السلاح الوحيد الذي بقي بأيدي اعداء الاسلام هو شيطنة المسلمين بدعوى الارهاب. واما الجسر الجوي والبحري والبري لإنقاذ “اسرائيل” فهو عمل حضاري وسلمي.

    1. يقول شمس_الزناتي:

      صدقت لا فض فوك…

    2. يقول ملاحظ - الجزائر:

      صدقت ، هذا هدف أمريكا ومحمياتها في المنطقة. اللهم شتت شملهم وفكك صفهم وأبعث فيهم من يبث الفُرقة بينهم.

  2. يقول محمد:

    إحذروا.
    ماهذه سوى محاولة يائسة من المحاولات الصهيونية لتشويه العلاقات الطيبة بين المقاومة الإسلامية و دول الجوار للتغطية على الهزائم التي يتكبدوها في غزة.
    اللهم سدد رمي المقاومة الإسلامية وشتت شمل الصهاينة،
    اللهم آمين.

  3. يقول احمد:

    الفكر العربي محصور اما في نظرية المؤامرة او القضاء و القدر.

  4. يقول هشام:

    الحكام العرب عندما لا يستطيعون مجابهة الخارج فهم اقوياء على الداخل لشيطنته بحجة الإرهاب والسامية والدمقراطية وووو الإسلامية هذه هي الحجج والاوامر

  5. يقول عماد غانم:

    لا دخان بدون نار؛ فلا تستبعدوا ذلك؛ فابان مواجهة ما سمته حماس “سيف القدس” في مايو 2021؛ واشتباكات اسرائيل والجهاد الإسلامي في آب 2022 ؛ كان مسؤولو ما يسمى “المقاومة” يتحدثون بالفم المليان على قناة الجزيرة عن الاردن كجبهة للمقاومة بالاضافة لغزة ولبنان وسوريا؛ وما قام به السنوار وغزة في 7 اكتوبر نسخ وصحح هذا الانحراف

    1. يقول حنين:

      شيطنة المقاومة واستمرارا نهج متبع ضد حركة حماس من خلال
      الإفتراءات ضد الحركة تدل على ضيق الأفق,الكل يعرف موقف حركة حماس جيدا بثباتها على الثوابت الفلسطينية

  6. يقول على السرطاوي:

    الصهيونية تحارب اي شئ له علاقة بالاسلام و ذلك لان الاسلام سبب رئيسي لصمود حماس و من ذلك تكوين الالحاد في مصر و الان الاخوان في الاردن و الصهيونية السابع من اكتوبر اثبت تحكمها في اوربا و امريكا فهل تعجز عن الاردن

  7. يقول تاريخ حروب الغرب وأتباعهم:

    الصهيونية والغرب بدون عملاء ومنافقين وطابور الخيانة منذ سورة التوبة لا يستطيعون أن ينالوا من الأمة ولو كانت بدون سلاح!

  8. يقول rana:

    مسرحية سمجة وهزيلة

  9. يقول عبد الكريم البيضاوي ( السويد ):

    لماذا استبعاد هذه النظرية ؟ أليس هذا ما تفعله إيران ؟ مخطط إيران واستراتيجيتها العسكرية والأمنية – برأيي – تخطت جغرافيتها وجغرافية المنطقة . ألم تكن لها محاولات في شمال افريقيا مثلا ؟ ولا أحد يدري ما تفعله اليوم هناك . إيران ” الدولة العظمى ” في المنطقة تحمي أطراف امبراطوريتها . ألا نرى حضورها في نصف دول المنطقة تقريبا, ما المانع في توسعها لدول أخرى بصعب فيها استخدام ورقة ” الطائفة ” لدخولها.

    كما دخلوا لبنان والعراق وسورية واليمن … وحاولوا مع البحرين , لما لا يستكملوها مع الأردن وبعده دول أخرى. أظن ـ خطتهم جاهزة. ” دولة عظمى ” عليها أن تحمي أطرافها, لا أقل ولا أكثر.

  10. يقول عقلة ابوجاسر.. المفرق:

    الصغير والكبير والجاهل والمتعلم يعي ويعرف ان الهدف من هذا التلفيق هو تشويه سمعة حماس وقادتها الذين يتغنى بهم الشعب الاردني في الاعتصامات عند الرابية ووسط البلد وباقي المحافظات وافضل وسيلة خبيثة ومكشوفة لتشويه سمعة حماس والاخوان هو الاعلان عن خلية تخزن اسلحة بالاردن لعمل فتن وقلاقل.. اصحى يا شعب كلها قصص طرمة واساليب مكشوفة وقذرة

اشترك في قائمتنا البريدية