مقتل القائد في فيلق القدس محمد رضا زاهدي في غارة إسرائيلية استهدفت قنصلية إيران في دمشق- (صور وفيديو)

حجم الخط
47

“القدس العربي” ووكالات: أعلنت وسائل إعلام إيرانية اليوم الإثنين، مقتل العميد محمد رضا زاهدي، أحد قادة فيلق القدس في هجوم إسرائيلي، استهدف مبنى القنصلية الإيرانية ومقر إقامة السفير بالعاصمة السورية دمشق.

واستهدف سلاح جو الاحتلال الإسرائيلي الإثنين، مبنى السفارة الإيرانية ومقر السفير في حي المزة غرب مدينة دمشق.

وقالت وكالة نور الإيرانية للأنباء إن “حسين اكبري، سفير الجمهورية الاسلامية في ايران في دمشق وعائلته لم يصابوا في الهجوم الإسرائيلي”.

وذكرت وكالة النظام الرسمية “سانا” أن العدوان الإسرائيلي ألحق دماراً كبيراً بالمبنى إضافة إلى أضرار بالمباني المجاورة، مؤكدة إصابة مدنيين بجروح.

وأشارت “سانا” إلى أن “وسائط دفاعنا الجوي تصدت لبعض صواريخ العدوان”.

من جهتها، ذكرت قناة العالم الإيرانية، أن عدوانا جويا إسرائيليا استهدف مبنى القنصلية الإيرانية ومقر إقامة السفير الإيراني أسفر عن مقتل 6 أشخاص حتى الآن جراء هذا العدوان.

وأضافت قناة “العالم ” أن العدوان الإسرائيلي دمر مبنى القنصلية الإيرانية بالكامل. وأشار مراسل العالم إلى أن العدوان الإسرائيلي طال منطقة مكتظة بالمدنيين في حي المزة بدمشق”.

ونقلت عن مصدر دبلوماسي أن أعضاء السلك الدبلوماسي الإيراني في دمشق بخير لكن مبنى القنصلية قد تدمر بالكامل.

وأفادت بـ “مقتل 3 إيرانيين بالعدوان الإسرائيلي على مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق بينهم قائد قوة القدس في سوريا ولبنان العميد زاهدي ومعاونه”.

وأعلن مصدر عسكري بالنظام السوري عن مقتل وإصابة كل من بداخل القنصلية الإيرانية اثر العدوان الإسرائيلي ويجري العمل على لانتشال جثامين الشهداء واسعاف الجرحى.

وتحدثت قناة “العالم” عن وصول وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد إلى مقر السفارة الإيرانية بدمشق، كما حضر محافظ دمشق وعدد كبير من مسؤولي المحافظة إلى موقع الاستهداف للاشراف على أعمال رفع الأنقاض وعمليات الإسعاف.

إيران تتوعد

وأعلن السفير الايراني في سوريا أن بلاده “سترد في شكل حاسم” على القصف الاسرائيلي لقنصليتها في دمشق الاثنين والذي أسفر عن مقتل خمسة عناصر في الحرس الثوري على الاقل.

وصرح السفير لصحافيين ان “هذا العمل سيؤدي الى رد حاسم من جانبنا”.

ونقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قوله في اتصال هاتفي مع نظيره السوري اليوم الاثنين إن طهران تحمل إسرائيل المسؤولية عن تبعات الهجوم على قنصليتها في دمشق.

وأضاف أمير عبد اللهيان أن الهجوم على مبنى القنصلية يشكل “خرقا لكل المواثيق الدولية”.

ودعا وزير الخارجية الايراني “المجتمع الدولي” الى “رد جدي” على القصف الاسرائيلي.

حزب الله

 وندّد حزب الله بالغارة الجوية الإسرائيلية  مؤكّداً أنّ “هذه الجريمة  لن تمرّ دون أن ينال العدو العقاب والانتقام”.

وقال حزب الله في بيان إنّ “القائد الكبير الشهيد الغالي محمد رضا زاهدي كان من الداعمين الأوائل والمضحّين والمثابرين لسنوات طويلة من أجل تطوير وتقدّم عمل المقاومة في لبنان”، مؤكّداً أنّ اغتياله “جريمة لن تمرّ دون أن ينال العدو العقاب والانتقام

البيت الأبيض

من جانبها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيير إن الرئيس جو بايدن على علم بالتقارير بشأن غارات جوية إسرائيلية في دمشق أصابت مبنى القنصلية الإيرانية اليوم الاثنين، وأضافت أن الأمر قيد البحث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول أحمد:

    نحتفظ بحق الرد . سوف نرد في الزمان المناسب

    1. يقول عبد الحق - الجزائر.:

      يكفيهم شرفا انهم هم من حرر لبنان من الاحتلال الاسرائلي من خلال تسليح المقاومة اللبنانية و هم من يدعم المقاومة الفلسطينية و هم من انقذ العراق من داعش الامريكية اللممولة من طرف الانظمة المطبعة العميلة لأمريكا و اسرائيل و هم من يقدم السلاح لحركة الحوثيين التي فرضت الحصار على السفن الاسرائيلية.ماذا فعلت انظمة العمالة و الخيانة و التطبيع ،عدا تنفيذ الاجندة الامريكية في المنطقة.

    2. يقول محمد -الجزائر:

      لم تكمل السانفونية ” وفي المكان المناسب”

    3. يقول طاكوس الخميسات:

      عاشت الجمهورية الإسلامية الإيرانية ويسقط المطبعون الخونة..
      إيران الشيعية هي من تقف مع المستظعفين السنة
      والويل للمطبعين العملاء

    4. يقول أسامة كلّيَّة سوريا/ألمانيا:

      أخي عبد الحق لاتدافع عن قتله مجرمبن لايختلفون عن الصهاينة! بشارن أسدوف دمر وقتل مئات الألاف بأبشع نايكون وهجر نصف السوري ابسوري بدعم من الإستبداد الإيراني كما قتل ودمو نتنياهو غزة بدعم أمريكا. هم يتقاتلون مع بعضهم على نهش لحومنا وفقط!

  2. يقول نورالدين:

    سوف يكون الرد في الزمان والمكان المناسب 😅 😅 😅 😅 2060 انشاء الله. لا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ماهذا الذل الذي وصلت إليه يا بشار الضبع. والله غزة ومقاوميها. هم من يدافعون علي شرف هذه الأمة بعدما حكمها الخونة والعملاء والجبناء. غزة العزة

    1. يقول الكروي داود النرويج:

      إن شاء الله , وليس إنشاء الله !!
      ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. يقول ابن آكسيل:

    مذا بعد ……؟ يا فرس ……؟ ردوا الصاع صاعين اليوم و ليس غدا …! استراتيجية مدروسة : استنزافكم قطرة قطرة ……! ما لكم ……؟ مذا اصابكم ……؟ أ لم يحن وقت الفعل …؟ مذا ستخسرون ……؟

  4. يقول علي بن داود:

    ما دام السفير الايراني غير موجود في السفاره لما نتعب انفسنا بالرد . التنديد رد قوي وخاصة في الامم المتحدة .

  5. يقول رضوان ابوعيسى:

    ان القصف الاسرائيلي الاسبوعي كان على اهداف للاسلحة على مدى السنوات الاخيرة ولم توقف ايران واذيالها على المحاولة لفتح جبهة على الحدود السورية ضد اسرائيل لذا بدأت في الاسابيع الاخيرة استهداف اشخاص لهم ارتباط بالتخطيط والنقل والتدريب على هذه الاسلحة وقد سقط عدة شخصيات ايرانية ولبنانية وسورية. فهل ستوقف المحاولات الايرانية مع العلم ان النظام السوري الضعيف لا يريد التصعيد مع اسرائيل لكن القرار بيد ايران وليس بيده؟

  6. يقول سالم:

    لا شك ان ايران سترد، وبسرعة.

  7. يقول علي حيدري:

    القصف بالقصف والسفارة بالسفارة والبادي أظلم وهذه أبسط الحقوق الديبلوماسية في المعاملة بالمثل.. !

  8. يقول علوان:

    لن تستطيع دولة الملالي فعل اي شيء رغم مقتل رئيس فيلق القدس ومع دلك التنديد هو سيد الموقف وهنا يتضح جليا ان الرسالة وصلت ادا ارادت ايران ان تحافظ على مصالحها في سوريا ولبنان والعراق ما عليها الا التخلي عن مليشياتها الفلسطينية
    فهل سترد ايران لا اعتقد

  9. يقول إبراهيم الأمازيغي:

    عربدة إسرائيلية بلا حدود …وجبن إيراني سوري عربي بلا حدود…

  10. يقول زياد:

    وماذا بعد نريد رد ام ان القتيل اي الشهيد في دمشق لا يساوي شيئا لكم دعونا نرى ماتدعون هل انتم تجرؤون على الرد ام أنكم لا تجرؤون على الرد فهذا ما يجب ان نراه ان كنتم صادقين

1 2 3 4

اشترك في قائمتنا البريدية