وقفة احتجاجية في رام الله ضد قرار إدانة البرلمان الألماني لحركة مقاطعة إسرائيل

مهند حامد
حجم الخط
0

رام الله- “القدس العربي”: شارك العشرات من الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، في وقفة احتجاجية أمام الممثلية الألمانية في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، ضد قرار البرلمان الألماني اعتبار حركة المقاطعة لإسرائيل (BDS) معادية للسامية ويدعو الى وقف دعمها.

وشارك  في الوقفة نشطاء الحركة إلى جانب ممثلين عن القوى السياسية والوطنية الفلسطينية، ومنظمات حقوقية.

ودعا المحتجون البرلمان الألماني للتراجع عن قراره باعتباره يتعارض مع مبادئ حرية التعبير ويشجع اسرائيل على الاستمرار في احتلالها وجرائمها.

وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية في عصام  أبو بكر، إن الوقفة تأتي للتنديد بالقرار المعادي لحركة المقاطعة BDS، ودعوة  الى العدول عن القرار الذي من شأنه ان يشجع اسرائيل على الاستمرار في جرائمها ضد الشعب الفلسطيني.

 واعتبر القرار “هجوما وحربا ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه الثابتة والمشروعة”.

وفي الاطار، قال المنسق العام للجنة الوطنية لحركة مقاطعة الاحتلال “BDS”، محمود النواجعة، إن القرار سابقة خطيرة ويتنافى مع مبادئ حرية التعبير والرأي ومنهاضة الاحتلال بالطرق المشروعة.

وبين نواجعة أن “الاتحاد الأوروبي بالأساس أقر احترام حق المقاطعة باعتباره شكلا من اشكال حرية الرأي والتعبير، لكنه لم يدعم BDS”.

وتعتبر اسرائيل حركة المقاطعة خطراً استراتيجياً عليها، وتعمل مع منظمات موالية لها على مواجهة الحركة في مختلف دول العالم.

وكان  البرلمان الألماني “البوندستاغ” تبنى قراراً يعتبر حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها “BDS” معادية للسامية، مطالباً السلطات الألمانية بوقف دعمها المادي للمشاريع التي تشجع على مقاطعة إسرائيل.

وصوت أغلبية النواب بالموافقة على القرار الذي قدمه المحافظون بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل وشركاؤها الديمقراطيون الاشتراكيون، وكذلك حزبا الخضر والديقراطيون الأحرار.

وجاء في قرار البرلمان “أن الحركة والأساليب التي تستخدمها معادية للسامية”، مضيفاً أن BDS “تروج شعارات وملصقات “لا تشترِ” الشبيهة بالشعار النازي “لا تشتر من عند اليهود”، وأنها تحاول التضييق على حرية الرأي والفن والعلوم، وتعيق الحل السلمي للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية