الصين تخطط لإقامة 3 قواعد بحرية وإرسال غواصات نووية إلى باكستان

18 - يناير - 2018

4
حجم الخط

لندن ـ «القدس العربي»: في خطوة تصعيدية خطيرة، بدأت الصين وضع الترتيبات اللازمة لإرسال غواصات نووية لميناء «غوادر» الباكستاني، وإقامة 3 قواعد بحرية هناك.
وأفاد موقع «نيوز» الهندي ،أن بكين بدأت بالفعل العمل على البنية التحتية اللازمة لإنشاء قاعدة للغواصات النووية في ميناء «غوادر» في باكستان.
وتبرهن هذه الخطوة أن أهداف الصين من مشاركة في المشاريع الكبيرة في ميناء غوادر لا تقتصر على تحقيق مكاسب اقتصادية فقط، بل لها استراتيجية بعيدة المدى تفوق المشاريع التجارية.
ويعطي «غوادر» موطئ قدم في غاية الأهمية للصين على المحيط الهندي، كما أن إقامة أسطول بحري هناك سيسمح للصين برصد نشاء البحرية الهندية والضغط عليها، ويفسر ذلك عدم ارتياح دلهي التي عبّرت عنه منذ فترات طويلة.
وكشف «نيوز» أن وفداً رفيع المستوى من المسؤولين الصينيين زار مؤخراً إسلام آباد، وأنه عقد اجتماعاً مع شخصيات بارزة في البحرية الباكستانية لتسريع إنشاء القاعدة البحرية للغواصات النووية الصينية.
وأضاف أن البحرية الصينية تخطط لإنشاء 3 قواعد بحرية على السواحل الجنوبية الباكستانية.
وأشارت تسريبات استخباراتية أخرى إلى أن الصين تخطط لبناء قواعد لسفنها الحربية في ميناء «جيواني» الباكستاني بالقرب من ميناء «تشابهار» الإيراني.
وبدأت البحرية الباكستانية بناء محطة للاتصالات البحرية تتعلق بالغواصات الاستراتيجية النووية التي تعرف باسم VLF (منخفضة التردد جداً)، ومحطة إنتاج الكهرباء تحت الأرض. فضلاً على أن باكستان والصين بدأتا بناء قواعد لإصلاح وصيانة السفن البحرية وللأعمال اللوجستية الأخرى.
ورصد جهاز الاستخبارات العسكري الهندي عدد من الغواصات الصينية قبالة السواحل الهندية.
وتجدر الإشارة إلى أن بكين دشنت أول قاعدة عسكرية لها في جيبوتي لمنطقة القرن الأفريقي الحساسة وبالقرب من مضيق باب المندب مؤخراً.

الصين تخطط لإقامة 3 قواعد بحرية وإرسال غواصات نووية إلى باكستان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الكروي داود

    رد باكستاني على قطع المساعدات الأمريكية لباكستان !
    ولا حول ولا قوة الا بالله


  • محمد السوري

    صفعة باكستانية قوية في وجه الحلف الصهيوصليبي بقيادة امريكا وهذه خطوة نفرح بها بعد الأخطاء القاتلة اللتي قامت بها الحكومة الباكستانية عندما دعمت الغزو الامريكي لأفغانستان الاسلامية


  • ماء مبلول

    هناك حرب خفية و كبيرة في تلك المنطقة نتيجة بناء الصين لميناء تجاري كبير ينافس ميناء دبي , هذه الحرب الخفية مشترك فيها أطراف كثيرة منها الإمارات و الهند و الصين و باكستان و غيرها من الدول.
    الصين ترسل هذه الغواصات لتعزز تواجدها في هذا الميناء التجاري الضخم و الهام جدا لها و لتحميه من الآخرين و هي رسالة قوية جدا ترسلها الصين إلى المعنيين بالأمر .


  • ایران

    مع الاسف هذه السیاسات تنفذ علی ارض بلوشستان بید السلطات الباکستانیة و توطين الصينيين على ارض البلوش و سرقة ثرواتها و اخضاع اهلها و على نفس الغرار ان ايران تنفذ مثل هذه السياسات فى القسم الغربى على الساحل الشمالى لبحر عمان و على ارض البلوش.
    ان الهند و افغانستان ستساهمان فى المشروع الايرانى بالاستثمار المالى و الانساتى و سوف ستغير الديموغرافى السكانى لصالح الشيعة فى بلوشستان الايرانية و المليشيات الشيعية سواء من الايرانيين و الافغان الذين اشتركوا فى سوريا سوف يسكنون فى ارض البلوش وفقا خطط ايران فى المشروع المسمى باسم مشروع بحر مكران و الساحل الشمالى لبحرى عمان و العرب ستخلو من سكانها الاصليين، اعنى البلوش لصالح الشيعة الفرس و الهندوس و الصينيين


إشترك في قائمتنا البريدية