العراق يعمل على استعادة مخطوطات هربت إلى مصر

7 - أكتوبر - 2016

1
حجم الخط

بغداد ـ علي جواد: أعلن مسؤول حكومي عراقي أمس، الجمعة، عن تحرك السفارة العراقية في القاهرة، لاستعادة «مخطوطات وأسفار» وصلت مصر بعد تهريبها من أديرة وكنائس مدينة الموصل (شمال) الخاضعة لسيطرة مسلحي تنظيم «الدولة».
وكشفت وسائل إعلام مصرية، الأربعاء، الماضي عن تفاصيل تحقيقات الأجهزة الأمنية المصرية مع خلية معتقلة مكونة من 9 اشخاص حاولت تهريب مخطوطات توراة نادرة من العراق إلى إسرائيل. وقال قيس رشيد وكيل وزير الثقافة العراقي إن «المخطوطات والاسفار التي أعلن عنها في مصر هربت في وقت سابق من اديرة وكنائس مدينة الموصل من قبل التنظيم»، مشيراً إلى ان «العراق بدأ بالتحرك على الجانب المصري لغرض استرداد تلك المخطوطات». واضاف رشيد ان «العراق لديه علاقات جيدة مع الجانب المصري بشأن استرجاع الاثار المسروقة، ووفقاً ايضاً لاتفاقية اليونسكو لعام 1970»، لافتا إلى ان «العراق لديه تعامل بالمثل مع الاثار المصرية المسروقة».
وكشف رشيد عن ان «التنظيم في مدينة الموصل اقدم على فترات مختلفة على حرق نحو 1500 مخطوط إسلامي تعود إلى مواضيع شتى، وهرب الجزء الأكبر منها إلى خارج البلاد لأغراض المتاجرة والحصول على المال».
وكان التنظيم قد دمّر وجرف مدينتي «نمرود» و«الحضر» الأثريتين، في محافظة «نينوى» واللتين يعود تاريخهما إلى ما قبل الميلاد، علاوة على تدمير آثار متحف الموصل، ومواقع أثرية أخرى، وهو ما أثار استنكارًا محليًا ودوليًا واسعًا.
و‌‌أعلنت وزارة السياحة والآثار العراقية العام الماضي استرداد 4300 قطعة أثرية تم تهريبها خارج البلاد بعد سيطرة مسلحي التنظيم على مناطق واسعة شمال وشرق وغرب البلاد منذ حزيران/يونيو 2014. «الأناضول»

العراق يعمل على استعادة مخطوطات هربت إلى مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • Passerby

    كويس أن الوثائق هُرَبت إلى مصر وإلا لكان الحشد الشعبي و زميله ونده داعش معاً كانوا سيلفَون بها السندويش أو يستعملونها كورق التواليت! مع أن مصر ليست أفضل حالاً وإحراق المكتبة الوطنية في مصر والتي كانت تحوي ألاف المخطوطات القيَمة خير دليل على ذلك.


إشترك في قائمتنا البريدية