جنايات القاهرة تفك أحرازا تتهم مرسي بالوشاية بعالم مصري للأمريكيين

13 - ديسمبر - 2017

تامر هنداوي

5
حجم الخط

السجن المؤبد لـ 6 من أعضاء جماعة «الإخوان» في «خلية الأزهر»

القاهرة ـ «القدس العربي»: واصلت محكمة جنايات القاهرة، أمس الأربعاء، إعادة محاكمة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي و18 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ»التخابر مع حماس»، واستأنفت المحكمة فك الأحراز التي تتهم مرسي بالتعاون مع المخابرات الأمريكية ومحاولة اغتيال العالم المصري عبد القادر حلمي، فيما أوصت لجنة طبية بإجراء أشعة رنين مغناطيسي على مخ الرئيس الأسبق، بالإضافة إلى أشعة بانوراما على الأسنان.
وكشف تقرير لقطاع الخدمات الطبية في السجون المصرية، عن أن مرسي يشكو من القناة الدمعية في العين اليسرى، والسكر منذ زمن بعيد، وأجرى إشاعات على ركبتيه، وفحص قاع العين، وقياس النظر، وضغط العين، و فض سحب عينة الدم لبيان تأثير مرض السكر على كليتيه.
وقالت اللجنة في تقريرها الموقع بتاريخ 10 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أجرى توقيع الكشف الطبي على مرسي وفحص شكواه الطبية، تأكيدا لقرار هيئة المحكمة بتشكيل لجنة طبية بمعرفة قطاع مصلحة السجون، لتوقيع كشف طبى شامل على الرئيس الأسبق، لبيان حالته الصحية وتقرير العلاج اللازم له، بإشرف رئيس مصلحة الطب الشرعي وكبير الأطباء الشرعيين إلى جانب 10 من الأطباء المتخصصين تخصصات طبية مختلفة».
وكان مرسي، طلب، خلال إحدى جلسات إعادة محاكمته في القضية نفسها، بإجراء فحص طبي شامل له في مستشفى خاص على حسابه الشخصي، حيث تتوافر الأجهزة والمعدات اللازمة.
وأضاف في كلمة وجهها للمحكمة: «إذا تعذر ذلك، فأطلب أن يكون الفحص في مستشفى حكومي به هذه الإمكانيات»، مؤكداً أن تدهور حالته الصحية، ووضعية إصابته بـ«السكري» دعاه لعرض ذلك الأمر على المحكمة.
وواصلت محكمة جنايات القاهرة، أمس، فك الأحراز الخاصة بمرسي، تضمنت وثيقة تحمل رقم 15 وعنوان «المخابرات المركزية الأمريكية الكربون الأسود»، المكان الولايات المتحدة الأمريكية الزمان 1986، الهدف اغتيال العالم عبد القادر حلمي.
وجاء في الوثيقة أن «العالم المصري عبد القادر حلمي كان يعمل في شركة دفاعية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وقام بشحن 450 رطلا من الكربون الأسود إلى مصر وفي هذا التوقيت كان محمد مرسي (صديق حلمي) يعمل في برنامج محركات الفضاء في وكالة الفضاء ناسا، وحصل على كارت من الفئة أ وبطاقة الرقم القومي من الولايات المتحدة الأمريكية وأقسم يمين الولاء للولايات المتحدة وتم منحه مما سمح له بالدخول إلى قواعد البيانات في جميع أنحاء الولايات المتحدة».
واتهمت الوثيقة مرسي بأنه وشى بالعالم المصري، لحماية ناسا من اختراق المخابرات من دول مثل روسيا والصين وغيرهما، ونظرا لخطورة المعلومات ارتأت المحكمة إرجاء مطالعته إلى جلسة أخرى وانتقلت إلى ملف آخر.
وكانت محكمة النقض قضت في وقت سابق بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق محمد مرسي و18 آخرين والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة في قضية للتخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة.
إلى ذلك، قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، بالسجن المؤبد على 6 متهمين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بينهم أساتذة في جامعة الأزهر في القضية المعروفة إعلاميًا بـ»خلية جامعة الأزهر».
ووجهت النيابة للمتهمين اتهامات «تشكيل خلية تهدف لاستقطاب الطلاب الجدد غير المرصودين أمنيا لصفوف التنظيم الإخواني من خلال توفير الدعم المالي وتحمل نفقات الإقامة والدراسة والتواصل فيما بينهم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي والمكالمات الهاتفية لتحديد مواعيد الفعاليات وخطة التحرك داخل الحرم الجامعي».
كما أفادت تحقيقات النيابة أن «الخلية كانت تهدف لوضع مناهج تربوية والسلبيات المتعلقة بانتظام عمل الأسر الإخوانية».
وطبقا لتحقيقات النيابة، فإن تنظيم الإخوان، كلّف القيادات المسؤولة عن التحرك في القطاع الطلابي بجامعة الأزهر، ومنهم عبد الباسط. ع، واسمه الحركى العطار، أستاذ مساعد في قسم المسالك البولية في جامعة الأزهر، ورامي. س مهندس وصاحب شركة توريدات وآخرين، بإعادة هيكلة التنظيم الخاص في لجنة الطلاب في جامعة الأزهر، ودعمهم المالي لإعادة نشاطهم في الجامعات، فضلا عن توفير المبالغ المالية للطلاب المحبوسين والمستقطبين حديثًا وتلقينهم بتعليمات التنظيم الإخواني، لتحقيق أكبر قدر من الفوضى، وصولا لقلب نظام الحكم.

جنايات القاهرة تفك أحرازا تتهم مرسي بالوشاية بعالم مصري للأمريكيين
السجن المؤبد لـ 6 من أعضاء جماعة «الإخوان» في «خلية الأزهر»
تامر هنداوي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • محمد جبرؤوتي - ألمانيا

    بسم الله الرحمن الرحيم. لما اقتحم بعض ( العراقيين) قصر الرئيس الراحل صدام حسين كانوا على ظهر دبابة أمريكية واتهموا الشهيد صدام حسين بالعمالة لأمريكا هذا المشهد أفظع عملية( سلام) وعمالة مطلقة للصهيونية ولجهاز الموساد وترتيب صهيوني منظم لتسليم السيسي حكم مصر وفوقها اتهام بالتخابر مع حماس، المفروض أن يكون التخابر مع حماس وسام شرف .. لا أعرف كم بقي حتى تشرق الشمس من مغربها.


  • الكروي داود

    ستستمر هذه المحاكمات والمماحكات لغاية عزل السيسي !
    والسؤال هو :
    ماذا ينتظر الشعب المصري ليبدأ ؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله


  • فلان الفلاني

    السيس لا يلام راجل في مهمة موسادية, اللوم كله عل الملايين الي خذلوا الرجل الشريف هذا. نسال الله ان يفك اسره وللسيس نسال الله لك يوما مثل اخر يوم للقذافي


  • Dr. Walid Khier

    حسب الروايات المتداولة عبد القادر حلمي كان عميلاً للمخابرات المصرية…. العميل السري لا تعلم زوجته و لا ابنائه بطبيعة عمله فكيف لزميل له أن يعرف ليشي به؟

    تم القبض علي عبد القادر حلمي في ١٩٨٩، و هو من يومها في قبضة الأمريكان، فلماذا لم يقوموا بإغتياله منذئذ إذا كانوا يريدون ذلك؟

    منذ عام ١٩٨٩ و حتي الآن و محمد مرسي حر طليق، فلماذا لم يحاكم بهذه التهم الكوميدية إلا الآن؟ إذا كانت أجهزة الأمن توصلت إلي جنسية أم حازم أبو إسماعيل الأمريكية، فإين كانت تلك التحريات أثناء ترشح محمد مرسي لمجلس الشعب و رئاسة الجمهورية؟

    والله العظيم احنا وصلنا لمستويات غير مسبوقة من المسخرة لا ينافسنا فيها إلا من اشتري يختاً بنصف مليار دولار و لوحة بنصف مليار آخر ويزعم إنه يحارب الفساد


  • كريم الياس/فرنسا

    سيستمر هذا النظام الانقلابي المجرم ، في اخراج مسرحياته الهزلية ، لإذلال ( الدكتور مرسي ) اول رءيس منتخب ديموقراطيا في تاريخ مصر ، و الانتقام من كل من صَوّتَ له ، في اول انتخابات حرة شفافة و نزيهة بشهادة الجميع ، و لكن الأكيد ان السحر سينقلب يوما على هذا الساحر الماكر ، الذي خان الجميع و أدار ظهره لكثير من (الشياطين ) الذين اخرجوا و أيدوا انقلابه المشؤوم اللعين ، و اصلوا مساعيكم ايها القضاة الظلمة ، و اعينوا هذا الظالم على ظلمه ، فقد طغى هذا المتجبر في البلاد و اكثر فيها الفساد و المؤكد ان الله له و لغيره بالمرصاد، و ما النهايات المخزية لكثير من ألانظمة العفنة ليست ببعيد ، و سيلقى هذا النظام العفن نفس المصير لا محالة …! فك الله أسر الدكتور مرسي و كل مظلوم في غياهب سجون الانقلاب الهمجي . و شكرا لقدسنا الموقرة


إشترك في قائمتنا البريدية