سكّرية يلوّح بحجب النواب السنّة الثقة عن الحكومة: لا علاقة لحزب الله بالأمر

1 - سبتمبر - 2018

0
حجم الخط

بيروت ـ «القدس العربي» ـ سعد الياس: ويك أند حكومي حاسم يشهده لبنان لجهة احتمال صدور التشكيلة الحكومية المنتظرة منذ أشهر وإلا لن تكون ولادة وشيكة في ظل محاذرة أكثر من طرف سياسي التكهّن سلباً أو إيجاباً بموعد تأليف الحكومة قياساً إلى حركة المشاورات التي قادها الرئيس المكلف سعد الحريري مع رؤساء الأحزاب والكتل النيابية قبل زيارة قصر بعبدا لاطلاع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على نتائجها.
وفي وقت يتم الحديث عن تسهيلات وعن حلحلة، برزت مجدداً عقدة تمثيل النواب السنّة من خارج تيار المستقبل بعد اجتماع عقده 6 نواب ورفعوا فيه الصوت مجدداً مطالبين بتمثيلهم خلافاً لرغبة الحريري.
وفي حديث لـ «القدس العربي» أكد عضو اللقاء التشاوري للنواب السنّة المستقلين النائب الوليد سكّرية «أنه» لن يعطي الثقة لحكومة لا يتمثّل فيها النواب السنّة من خارج تيار المستقبل أو يحتكر فيها تيار المستقبل التمثيل السنّي، وهذا الموضوع هو موقف الكتلة بكاملها ويتم تداوله عندما يعلن الرئيس المكلف تشكيل حكومته وعلى ضوئه يتقرّر».
وجاء موقف سكّرية في إطار حوار على الشكل الآتي:
○ ماذا لو اعتبر الرئيس المكلف أن موقفكم هو عقدة جديدة تعرقل تأليف الحكومة؟
• لن يكون تشكيل لحكومة في لبنان على حسابنا، نحن جزء أساسي من هذا المجتمع في لبنان ونمثّل 40 في المئة من الطائفة السنية ولن نقبل بتشكيل حكومة على حسابنا.
○ لكن الرئيس الحريري يعتبر أنكم لستم كتلة موحّدة وكل نائب آت من لوائح متعددة؟
• نحن كتلة واحدة وأنا لست في حزب الله بل في الكتلة السنية.
○ وماذا لو اتهم الرئيس الحريري حزب الله بأنه هو من يقف وراءكم ويضعكم في الواجهة لمواجهته؟
• لا علاقة لحزب الله بهذا الشأن، هذا موقفنا ونطالب بحقنا بتمثيل الشريحة من الشعب التي انتخبتنا. تيار المستقبل قاتل بكل قوته كي يسقطنا ولم يستطع، نحن وصلنا بأصواتنا وليس بدعم فلان ولا علتان.
○ في رأيك هل العقد التي أخّرت تشكيل الحكومة داخلية أم خارجية؟
• التوصية الخارجية هي الأساس في تعقيد تأليف الحكومة وتعنّت البعض في الداخل بناء للتوصية الإقليمية التي صدرت بتكبير حجمهم والمطالبة بحصص أكبر هي التي أوجدت العقدة التي أصبح حلّها مستعصياً أمام الحريري.
○ أعلن الرئيس المكلف أنه يرفض منذ الآن عودة العلاقات إلى طبيعتها مع النظام السوري كيف تنظرون إلى هذا الموقف؟
• هو ربما ينتظر صفقة القرن لا أعلم. وهو لا يريد العلاقات مع سوريا فيما نحن نريدها، لأننا دولة عربية معادية للكيان الصهيوني ومعادية لما يتم من تآمر على القضية الفلسطينية وعلى الامة العربية ما يُسمّى بصفقة القرن. ومصلحة لبنان هي في التعاون مع سوريا أياً يكن الحكم في سوريا، لا أقول إنه حكماً مع الواقع الحالي بل أياً كان الحكم في سوريا، هذا موقع لبنان وواقعه الجغرافي ومصلحته الأمنية وعلاقاته الاقتصادية ومصلحته في الترانزيت ولدينا أيضاً مشكلة النازحين التي لا تُحلّ إلا بالتفاهم مع سوريا اضافة إلى مشكلة أخرى هي مشكلة اللبنانيين الذين يملكون أراض داخل سوريا حيث هناك 14 قرية لبنانية ضمن الدولة السورية، وهناك مشكل لدى اللبنانيين بتسجيل أراضيهم بعد صدور القانون الرقم 10 وهذا يستلزم حلاً بين الدولة اللبنانية والدولة السورية لتأكيد حق اللبنانيين في ملكية هذه الأراضي، وهذا كان مطلبهم في جولاتنا الانتخابية من خلال مناداتهم بإيجاد حل لهذه المعضلة.
○ كيف تعلّق على تحذير الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لتيار المستقبل من موقف المحكمة الدولية في تأليف الحكومة وقوله «لا تلعبوا بالنار» وردّ التيار عليه «لا تلعبوا بالعدالة»؟
• نحن لا نقرّ بعدالة المحكمة الدولية لأنها مسيّسة ونشأت مسيّسة، وكلنا نعرف أنه في بدايتها عندما عُيّن ديتليف مليس أتوا بشهود زور وبقي رؤساء الأجهزة الأمنية 4 سنوات في السجن ولم تتم جلسة محاكمة لهم وذلك لاكمال الانقلاب والسيطرة على الأجهزة الأمنية وفبركوا التهمة لسوريا وكيف حُضّرت السيارة في سوريا ولكن عندما بطُل الاتهام لسوريا وحُوّل نحو حزب الله تغيّر وجه المحكمة بكاملها وكل المعطيات وجرى التخلي عن شهود الزور وبرزت قرينة الاتصالات. وباتت المحكمة تتحدث بذلك منذ سنوات وتماطل به ولكن القرار يُتخذ عندما تسمح أمريكا بذلك لأنه جزء من الحرب الناعمة أو الحرب الذكية التي تشنها الولايات المتحدة على محور المقاومة أي على المقاومة في لبنان وسوريا وإيران والعراق وتستغل أمريكا هذا الأمر عندما يخدم مشروعها. والقول «لا تلعبوا بالنار» يعني رفض أن يكون أحد أداة بيد المشروع الأمريكي للنيل من المقاومة وسلاحها على حساب أمن لبنان خدمة للمشروع الأمريكي، وهذا حصل سابقاً في 5 أيار/مايو عندما نادى أحدهم بنزع شبكة الاتصالات للمقاومة وهي عامل أساسي في قوة المقاومة ما أدى إلى 7 أيار/مايو في لبنان، وبالتالي «لا تلعبوا بالنار» مع أمريكا للنيل من سلاح المقاومة لأن كون أحدهم أداة في المؤامرة سيفجّر الأوضاع في لبنان.

11TAG

سكّرية يلوّح بحجب النواب السنّة الثقة عن الحكومة: لا علاقة لحزب الله بالأمر

كلمات مفتاحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية