«سلام» لقاء موسيقي عربي – أمريكي في بيروت: هل تنجح الموسيقى في زرع بذرة السلام؟

حجم الخط
0

بيروت – «القدس العربي» : «سلام» عنوان لورشة عمل موسيقية من تنظيم قسم الفنون والتواصل في الجامعة اللبنانية الأمريكية. يتوزع بين فرعيها في بيروت وجبيل، ويشمل زيارات إلى أماكن تجمع النازحين السوريين في أكثر من منطقة لبنانية، بهدف اشراك الأطفال بهذا النشاط. ويشارك في الحفلين الواقعين ضمن تلك الفعالية الرباعي الوتري «آبل هيل» من الولايات المتحدة، عازف الكلارينت الشهير كنان العظمة من سوريا، وعازفة البيانو صبا علي من مصر.
في حرم الجامعة في جبيل سيتم العرض الموسيقي يوم الثلاثاء في 13 الشهر الجاري في أوديتوريوم سلينا قربان الساعة السابعة مساء. وفي حرم الجامعة في بيروت في 15 في السابعة مساء في مسرح غولبانكيان، يسبقه في الساعة الخامسة مساء ورشة عمل ونقاش عام مع الفنانين يشارك فيه الدكتور ليونارد دماتزيوسكي، الدكتور عماد سلامة والدكتور عمر سليم.
صبا علي الأستاذة في قسم الفنون في الجامعة اللبنانية الأميركية والمبادرة في تنشيط ثقافة الموسيقى والفنون، ومؤسِسة سلسلة «تخيل» وهي عبارة عن ورش موسيقية وفنية يقدمها الطلاب في تجمعات اللاجئين، أعدت مع آخرين فعالية «سلام» قالت للـ «القدس العربي» بالقول: للمرة الثالثة على التوالي نقيم ورشات عمل من ضمن سلسلة «تخـيل».
أما عنوان «سلام» للحفلين المقبلين في 13 و15 الشهر الجاري، فاختياره ناتج من كونه يجمع أطفالا وطلاباً ومعلمين من ثقافات ولغات وخلفيات مختلفة. إنها ورشات عمل تجمع الموسيقى من الشرق والغرب، وعبرها يتم الحوار. في الحفلين المزمعين سنتشارك مع طلاب من الجامعة اللبنانية الأميركية الذين سيقدمون شعراً مستوحى من الموسيقى التي نلعبها، والتي تدعم فكرة الحفل المبنية على «السلام».
وماذا عن ورش العمل في تجمعات النازحين؟ تقول صبا علي: في 13 الجاري صباحاً سنكون في مخيم كترمايا في اقليم الخروب. سنلتقي الأطفال ونلعب الموسيقى معهم. ويوم 16 صباح سنزور منطقة النبعة ونلتقي الأطفال ونلعب معهم الموسيقى ونقيم حواراً.
وخلصت علي للقول: يترافق هذا النشاط مع معرض يضم «مشروع الألف رسالة». هي رسائل متبادلة بين أطفال من مخيمات النازحين، وأطفال من الولايات المتحدة يتمنون فيها انتهاء الحروب وحلول السلام.
نسأل صبا علي رأيها في الموسيقى والأغنيات التي تحدثت عن حقوق الأطفال في فلسطين، سوريا، العراق واليمن فيما الحروب إلى ازدياد. تقول: مجتمعاتنا لم تصنع تلك الحروب، بل هي من صنع السياسيين ورؤوساء الدول. لو أمرت حكومة جيشها بالحرب على بلد آخر ورفض تنفيذ الامر فلن تحصل الحرب. وعندما نعمل لزرع بذرة السلام بين الناس فالحروب ستختفي في يوم من الأيام.
ملاحظة: «آبل هيل» رباعي وتري يعمل في الولايات المتحدة منذ أكثر من 30 سنة. منذ نشأتها والمجموعة على تواصل مع موسيقيين من دول العالم التي تشهد نزاعات. يرى الرباعي الوتري أن «اللقاء الموسيقي والحوار يشكل بذرة لصنع السلام بين ثقافات ومجتمعات مختلفة».

«سلام» لقاء موسيقي عربي – أمريكي في بيروت: هل تنجح الموسيقى في زرع بذرة السلام؟

زهرة مرعي

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية