ضيف «أم بي سي» في يوم عرفة يثير غضب السعوديين طيلة أيام العيد

17 - سبتمبر - 2016

7
حجم الخط

لندن ـ «القدس العربي»: أثارت قناة «أم بي سي» الفضائية موجة من الغضب في أوساط السعوديين بعد أن استضافت الأستاذ في جامعة الازهر المصرية أحمد كريمة على شاشتها يوم عرفة، أي قبل عيد الأضحى بيوم واحد، لتأتي هذه الاستضافة بعد أيام قليلة من تصريحات مثيرة للجدل للشيخ كريمة هاجم فيها علماء السعودية وانتقد فيها المملكة الى درجة أنه قال بأن القتلى السعوديين في اليمن مصيرهم الى النار وقتلى الجانب الآخر هم الـ«شهداء».
ويُعتبر كريمة واحدا من مشايخ الأزهر المثيرين للجدل، وله العديد من التصريحات والفتاوى الإشكالية، ويقول كثير من السعوديين إنه يوالي إيران ويميل الى المذهب الشيعي، فيما جاءت استضافته على قناة «أم بي سي» للتعليق على موسم الحج ولم يتحدث بما يثير الجدل أو الغضب لكن استضافته ذاتها هي التي أثارت حفيظة الكثير من السعوديين، خاصة وأن القناة سعودية، فضلاً عن أن الاستضافة تأتي بعد فترة وجيزة من تصريحاته التي اعتبرها كثيرون مؤيدة للحوثيين في اليمن ومناهضة للسعوديين.
أما أحدث نسخة من تصريحات الشيخ كريمة المثيرة للجدل، فهي التي قال فيها إن قتلى السعودية والإمارات في اليمن ليسوا «شهداء» قولاً واحداً في التشريع الإسلامي لأنهم بغاة، أما قتلى اليمن فهم شهداء لأنهم ماتوا رغم أنفهم.
وأوضح أنه «يجب التفريق بين المعتدي والمُعتدى عليه، فالمُعتدى عليه هم الشعب المغلوب على أمره المسكين الذين أعادوه لحقبة ما قبل التاريخ في اليمن وهم الشهداء عند الله بإذن الله، أما البغاة المحاربون من الإمارات والسعودية وما يسمى بالتحالف قتلاهم بغاة».
وأضاف: «أنا أقولها لكم وسجّلوها فتوى من الأزهر ومني أنا شخصياً: قتلى ما يسمى بالتحالف العربي في اليمن بغاة وفي النار بإخبار من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبإقرار الحديث: إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار». وسرعان ما تبرَّأ الأزهر من تصريحات كريمة، حيث أصدر بياناً رسمياً حذر فيه من استغلال اسم مؤسسة الأزهر أو الزج بها في آراء كريمة السياسية والفقهية.
وقال «الأزهر» في بيانه: «تابع المركز الإعلامي في جامعة الأزهر على مدار الأيام الماضية التصريحات غير المسؤولة الصادرة عن الدكتور أحمد كريمة بشان اليمن الشقيق»، مؤكداً رفضه القاطع لما وصفه استغلال كريمة لاسم المؤسسة، والزج بها في آرائه السياسية والفقهية، التي لا تمت بصلة إلى وسطية الأزهر الشريف، واعتداله الذي هو منهج الجامعة. واعتبر أن «هذه التصريحات هي مجرد آراء شخصية، لا تعبر عن الجامعة أو الأزهر الشريف في شيء».

غضب على «تويتر»

وأثار ظهور كريمة على شاشة «أم بي سي» للحديث عن يوم عرفة موجة من الغضب والاستياء في أوساط السعوديين، حيث كتب الصحافي السعودي المعروف جمال خاشقجي مغرداً على «تويتر» بسخرية واستهجان: «نضرب أروع الأمثلة في التسامح أو….! أحمد كريمة الشيخ الذي قال فينا وفي السلفية وعلماءها ما قال.. ضيف MBC الان للحديث عن يوم عرفة». وقال الاعلامي السعودي مساعد بن حمد الكثيري: «قناتنا mbc تستضيف أحمد كريمة.. لو كنتُ مكان ايران لما كلفتُ نفسي بعشرات القنوات الرافضية التي تحارب السنة في ظل وجود قناة الأم بي سي». وأضاف: «قناة mbc تستضيف أحمد كريمة الساخر بديننا ودولتنا وعلمائنا!.. لو كان باستطاعة mbc العثور على ابليس لاستضافته!».
وتساءل الناشط السعودي الدكتور عبد الرحمن النصار قائلاً: «لم نرَ أحمد كريمة على شاشة mbc منذ أن تمشْيخ.. إلا بعد أن تطاول على السعودية.. ما الذي يجري؟».
كما استنكر الأكاديمي السعودي عبدالعزيز الزهراني استضافة أحمد كريمة على قناة «mbc» في يوم عرفة، وقال الزهراني في تغريدة له على «تويتر»: «من يعتقد أن mbc ليست عدوة لبلادنا فهو مخطئ.. في يوم عرفة تستضيف أحمد كريمة لا لفقهه فهو ليس بفقيه، ولكن لولائه لإيران».
وغرد الناشط السعودي الدكتور كساب العتيبي على «تويتر»: «يعني الحين MBC ما لقت إلا شاتم السعودية تستضيفه للحديث عن يوم عرفة؟.. أراه استعداءً للسعودية واستفزازاً قذراً لمشاعرنا وكرامتنا».
وكتب السعودي سالم السهلي: «أحمد كريمة حكم على أبطال الحد الجنوبي بالنار وبدلاً من أن تصنّفه MBC من دعاة الفتنة إستضافته كداعية إسلامي يوم عرفه!».
وغرد الشيخ محمد عبد الله الوهيبي قائلاً: «اذا أردتَ أن تكون ضيفاً على قنوات mbc وأخواتها، فاتهم جميع الاسلاميين بالغلو والتطرف، واربط بين رموز السلفية والتكفير والارهاب؟؟».
وقال السعودي موسى الموسى: «أقولها بكل حزن: MBC والعربية لا تمثل مجتمعنا أخلاقيا أو ثقافيا.. اليوم يستضيفون أحمد كريمة الذي يشتم عقيدتنا ووطننا».
أما عائشة العتيبي فكتبت تقول: «هذا الصوفي أحمد كريمة وصف ابن باز وابن عثيمين انهما ارهابيان، ودائم الهمز واللمز بالسعودية، القناة تمول بمال الشعب وتهاجم عقيدته!!».
وكتب السياسي والاعلامي السوري عمر مدنية منتقداً: «أحمد كريمة يقول: قتلى السعودية في اليمن بغاة وفي النار.. ثم تأتي mbc لتقوم بإستضافته بيوم عرفة؟!».

انتقادات وغضب متواصل

وتثير قناة «أم بي سي» الكثير من الانتقادات في السعودية بين الحين والآخر بسبب برامج مثيرة للجدل أو ضيوف لهم مواقف معروفة تجاه السعودية، حيث سبق أن تعرضت القناة لانتقادات واسعة بعد أن استضافت في برامج متكررة شيخاً إماراتياً من أصول أردنية يُدعى وسيم يوسف، وهو أحد المعروفين أيضاً بمعارضته للتيار السلفي الذي ترعاه السعودية.
كما تعرضت القناة لانتقادات واسعة أيضاً بسبب شارة النهاية لمسلسل «باب الحارة» والتي تتضمن «شكر وزارتي الاعلام والدفاع» التابعتين للنظام السوري.
ورغم عدم توضيح القناة ما إن كان الشكّر صادرا عنها، أو عن شركة «ماستر فيجين»، منتجة المسلسل، إلا أن ناشطين اعتبروا «مجرد صدور شكر من قناة سعودية لنظام قتل مئات الآلاف من شعبه أمرا خطيرا».
وورد في شارة نهاية مسلسل «باب الحارة» ما نصّه: «أسرة العمل تشكر: وزارة الدفاع، وزارة الإعلام، الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وزارة التعليم العالي، محافظة دمشق، مديرية دمشق القديمة»، إضافة إلى «شركة خدمات الترويج السياحي – سوريا، بطركية أنطاكيا وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، الشماس آسيا مجدي، مديرية مطاحن دمشق».
وقال النشطاء إن جميع ما ورد أعلاه هي مؤسسات إما تابعة بشكل رسمي للنظام السوري أو مؤيدة له، ويظهر الشكر لها على شاشة قناة «أم بي سي»، وهي محطة تلفزيونية سعودية.
ولاحقاً أثارت القناة الغضب مرة أخرى في أوساط السعوديين عندما دعمت حساباً على «تويتر» وتفاعلت معه، وتبين أنه حساب يروج الأفكار الإلحادية ويسيء للذات الإلهية.
وتفاعل حساب «إم بي سي» الرسمي مع حساب يُدعى «الله» بوضعه «منشن» على حسابه، وهو ما دفع ناشطين سعوديين للتعبير عن غضبهم تجاه التفاعل مع حساب دأب على نشر صور إباحية والاستهزاء بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية.
كما أن الحساب الإلحادي لم يتوقف عند تغريداته السابقة وتفاعل هو الآخر مع قناة «إم بي سي»، قائلا: «قررنا منح قناة إم بي سي حق امتياز بث أحداث يوم القيامة بشكل حي ومباشر، وعرضه على سكان المجرات الأخرى ليتعظوا ويؤمنوا».

ضيف «أم بي سي» في يوم عرفة يثير غضب السعوديين طيلة أيام العيد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الكروي داود النرويج

    ” أما أحدث نسخة من تصريحات الشيخ كريمة المثيرة للجدل، فهي التي قال فيها إن قتلى السعودية والإمارات في اليمن ليسوا «شهداء» قولاً واحداً في التشريع الإسلامي لأنهم بغاة، أما قتلى اليمن فهم شهداء لأنهم ماتوا رغم أنفهم. ” أهـ
    البغاة هم الذين إنقلبوا على الحكم الشرعي باليمن (الحوث وصالح) ومصر (السيسي)
    نعم قتل اليمن شهداء لا ذنب لهم لكن الحوث خوارج خرجوا عن الملة
    ولا حول ولا قوة الا بالله


  • د. اثير الشيخلي- العراق

    فيما يخص الشيخ المدعو احمد كريمة ، و مع تحفظي الكامل على الكثير من اراءه المثيرة للجدل بين الحين و الآخر ، و على موقفه المؤيد للنظام الإنقلابي في مصر ، الا أنه في خبر نشر قبل ايام في هذه الصحيفة بالذات ، بل و لا يزال منشوراً على بعد سنتيمترات قليلة من هذا الخبر على النسخة الرقمية منها ، نفس الادعاءات بالضبط على لسان هذا ” الشيخ” و من ثم ذكر في ذلك الخبر أن الرجل أنكر ما جاء على لسانه وأنه تم تلفيق الخبر عليه كما ذكر !
    حتى أن أخونا الفاضل سامح من الأردن ، علق تعليقاً لطيفاً و متزناً و عادلاً قال فيه أنه ما دام الرجل نفى أن الكلام صادر عنه ، فقد أنتهى الأمر و حسم و لا داعي لإستمرار الجدل حوله بما معناه.

    الآن صياغة الخبر هنا ، و كأنها تؤكد ان الكلام المنسوب اليه صحيح و الله أعلم !

    هنا قناة ال mbc ربما فكرت في اعطاءه فرصة ، بأعتباره مظلوماً في هذه القضية و بالتالي كأنها و كونها تابعة للسعودية و لا يمكن أن تخرج عن السياسة المرسومة لها بأفتعال هكذا أزمة ، تريد أن تبين بأستضافتها لهذا الشيخ ، أن تؤكد على براءته من التهمة المنسوبة اليه ، و بالتالي نسف المقولة هذه ،معناه نصراً اعلامياً للسعودية ، على اعتبار ان طرفاً خفياً من الأعداء المتوقعين هو من لفق الأمر و كشف الملعوب هو فضح لهشاشته و هشاشة من وراءه و نصراً للطرف الموجه الكلام اليه ،اي السعودية!
    لأنه لا يمكن تخيل خروج هذه القناة و مجموعتها الكبيرة عن طاعة ولي الأمر و النهي عليها !!

    هذه القناة ،اقدم قناة عربية فضائية ، و يجوز لها ما لا يجوز لغيرها و تعبر عن كل ما يريد صانع القرار السعودي ولا يجرؤ على البوح به علناً ، لكنه يرغب و يتمنع !!
    انا بتصوري أن استضافة هذا الشيخ في مثل هذا التوقيت بالذات ، لم يكن عشوائياً او قراراً يجرؤ على اتخاذه حتى صاحب القناة ، لكنها توجيهات عليا على وجه اليقين.

    يبقى أخيراً أن اؤكد أن قناة mbc برأيي ، هي اكثر اثارة للجدل من احمد كريمة و بمراحل.


    • فاطمة كمال مصر

      كلام دكتور أثير صحيح لا توجد قناة ولاصاحب قناة يجرؤ على مخالفة سياسة الدولة , واضح أن السعودية تريد تغيير في طريقة وإسلوب ومنهج علمائها ولكن ليس بشكل مباشر , فالاعتراض الأقوى على مؤتمر جروزني كان شعبيا , وتغيير خطيب عرفة والخطبة التي ألقاها الشيخ السديس لم تكن بقوة ما خرج عن المؤتمر ,إنما تحذير من تكفير أهل القبلة ودعوة العلماء لتحبيب الناس في الدين ونشر الإخلاق , وهو إسلوب جديد في السعودية ولا أعترض عليه , إنما انتهاز اجتماع الناس من كل أنحاء العالم وجلوس غالبية المسلمين أمام الشاشات كان فرصة لتعريف الناس بأن هناك ما يحاك لأهل السنة لأن المؤتمر لن يكون الأول والأخير.


  • ALGERIAN

    كريمة لم يقل الا الحقيقة


  • الصوفي الجزائر

    والله على هذا الاسم كريمة عندنا في الحوائر اسم انثى ليفتينا الشيخ في اسمه ومن ثم في الشهداء


  • مهدي

    قال أو ما قال لا أحد يستطيع القرار فيما من سيدخل الجنة أو النار الا الله .
    ولا بحق لآحد الاعتراض .


  • adel Algeria

    الشيخ قدم حجته و من لهم حججا مخالفة فليقدموها وليكفوا عن الإتهامات و الشتائم. يجب تقدير كل رأي حر ٬ فبلداننا تعج بمفتيي الحكام والذين يسيئون لديننا الحنيف


إشترك في قائمتنا البريدية