قناة إسرائيلية تكشف حضور «مثقفين» مغاربة مؤتمر «الصداقة اليهودية – المغربية»

11 - يناير - 2017

22
حجم الخط

الرباط ـ «القدس العربي»: نشرت وسائط إعلام مغربية تقريرا عن القناة الأولى الإسرائيلية يتحدث عن وصول مجموعة من «المثقفين» المغاربة هذا الأسبوع إلى فلسطين المحتلة، للمشاركة في مؤتمر «ماتروز» الذي يُعنى بما يسمى «الصداقة اليهودية – المغربية».
وذكرت القناة الأولى الإسرائيلية أن مجموعة من «المثقفين وقادة الجمهور وروّاد الرأي العام المغاربة يصلون هذا الأسبوع إلى إسرائيل للمشاركة في مؤتمر «ماتروز» الذي يُعنى بـ»الصداقة اليهودية – المغربية» والذي ينظّم الثلاثاء في القدس المحتلة.
وقالت أورنا بازيز عضو حركة «تيكون»، مديرة المؤتمر، إن الهدف من المؤتمر هو «الدمج اللغوي والثقافي وعيش الحياة».
وعرفت بازيز، عن نفسها بوصفها باحثة في الشؤون المغربية ومرشدة هناك، وتحدثت عن الاستقبال الحميم جدًا، الذي تلقته في المغرب، وقالت إنها من مواليد أغادير المغربية، مؤكدة أن أكثر من 40 ألف إسرائيلي يذهبون إلى المغرب للسياحة في كل عام. وقالت عن الوفد المغربي الذي سيحضر المؤتمر «لقد قمنا بدعوة من هم من مواليد المغرب، عشرة من بينهم هم من المسلمين، في حين أن 4 سيأتون مباشرة من المغرب وشاعرة وصحافية ستأتي من مدريد، وقد وصل مُحاضر من بالتيمور، مسلم من مواليد المغرب يقطن في بالتيمور ويُدرّس الأدب المغربي اليهودي ويبحث في هذا الأدب».
ويهدف المؤتمر إلى»التعارف ومحاولة وضع مبادرات، مؤتمرنا مكوّن من جلسات، جلسات إيحاء أفكار، مع التركيز على العصف الذهني وعلى النشاطات، وكيف نُترجم هذا لنشاطات لاحقة».
وذكرت وسائل إعلامية إسرائيلية، أنّ الوفد المغربي الذي وصل إسرائيل ضمّ أيضاً إعلاميين وأطباء وناشطين في منظمات حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن الزيارة تروم إضافة لما ذكر، طرح مبادرات تساهم في تعزيز لغة الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين
وأكدت المصادر أن الوفد سيحل ضيفاً على الكنيست الاسرائيلي الأربعاء وسيلتقي بأعضائه وسيشارك في جلسة للجنة حقوق الطفل البرلمانية.

قناة إسرائيلية تكشف حضور «مثقفين» مغاربة مؤتمر «الصداقة اليهودية – المغربية»

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • معين القدس

    وهل يحلم المغتصبون استمرار وجود كيانهم على ارض فلسطين ؟
    القدس حررها جنود المغاربه من الصليبين ويشهد التاريخ فى هذا لانتقنط من رحمة الله وسواء زارو فلسطين المحتله او لم يزوروها
    ما يسمى اسرائيل لن ولن تستمر و اقتراب هزيمتها ليس ببعيد
    للاسف حتى كلمة العدو المحتل لايستعملها العرب وكانهم عندما يقولون اسرائيل سوف يحرزون نصر او تنازل
    هذه التنازلات منذ كام ديفد وماذا تم انجازه الاف المنازل تهدم على اهل فلسطين والاف المسجونين ويشارك العدو مع الخونه العرب
    فى تدمير العراق وسوريا وليبيا
    نريد طمس اسم اسرائيل عقولكم يا عرب قولو فلسطين
    وهؤلاء المرتزقه لاعلاقه لهم باسرائيل النبى عليه السلام


إشترك في قائمتنا البريدية