الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في اسطنبول بعد تفتيشها

عاجل

محكمة الاستئناف في الدار البيضاء تؤجل النظر في ملفات المتابعين في أحداث الحسيمة إلى الثلاثاء المقبل

13 - ديسمبر - 2017

محمود معروف

1
حجم الخط

‏الرباط – «القدس العربي» ‏: قررت غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، في ختام جلسة تواصلت إلى مساء الثلاثاء، تأجيل النظر في ملفات المتابعين على خلفية أحداث الحسيمة، إلى 19 كانون الأول/ ‏ديسمبر الجاري لإتمام المرافعات في الدفوع الشكلية .‏
وذكر الوكيل العام للملك (النائب العام) لدى محكمة الاستئناف في الدار البيضاء أن الجلسة التي مرت في ‏ظروف عادية حضرها أقارب المتهمين ومنابر إعلامية وفي بداية الجلسة، التي «أحضر لها ‏ المتهمون المعتقلون جميعهم، باستثناء متهم واحد أفيد بأنه يعاني من وعكة صحية، واصل دفاع المتهمين ‏للجلسة الرابعة تقديم الطلبات الأولية والدفوع الشكلية التي تمحورت حول بطلان محاضر البحث ‏التمهيدي، واستدعاء جميع محرريها، وبعض المسؤولين الإداريين، والوزراء السابقين، والأمناء ‏العامين لبعض الأحزاب، وبعض المثقفين، ومسؤولي محطات تلفزة وإذاعية رسمية.‏
وطالبت المحامية نعيمة كلاف، عضوة هيئة دفاع المتهمين، باستدعاء مالك موقع التواصل الاجتماعي ‏‏«فيسبوك»، واعتبرت أن استدعاء مالك «الفيسبوك» «مارك زوكربيرغ»، من أجل الاستماع له للتأكد من أن حسابات الفيس بوك التي تم الاعتماد على تدوينات منها هي بالفعل تخص المتهمين.‏
وقال النائب العام إنه قبل رفع الجلسة «التمس الدفاع تأخير القضية لمواصلة المرافعات في الطلبات و‏الدفوع الشكلية لجلسة مقبلة نظرا لإحساسه بالإعياء»، مضيفا أنه بعد إعطاء الكلمة للنيابة العامة ‏‏»أسندت النظر للمحكمة».‏
ورسميا يتابع قادة الحراك المعتقلون في سجن عكاشة في الدار البيضاء بـ «جناية المشاركة في المس ‏بسلامة الدولة الداخلية عن طريق دفع السكان إلى إحداث التخريب في دوار أو منطقة، وجنح ‏المساهمة في تنظيم مظاهرات بالطرق العمومية وفي عقد تجمعات عمومية من دون سابق تصريح، ‏وإهانة هيئة منظمة ورجال القوة العامة في أثناء قيامهم بوظائفهم، والتهديد بارتكاب فعل من أفعال ‏الاعتداء على الأموال والتحريض على العصيان والتحريض علنا ضد الوحدة الترابية للبلاد.‏
كما يتابعون بجنح المشاركة في المس بالسلامة الداخلية للدولة عن طريق تسلم مبالغ مالية وفوائد ‏لتمويل نشاط ودعاية من شأنها المساس بوحدة المغرب وسيادته وزعزعة ولاء المواطنين له ‏ولمؤسسات الشعب المغربي، والمساهمة في تنظيم مظاهرات في الطرق العمومية وعقد تجمعات ‏عمومية من دون سابق تصريح والمشاركة في التحريض علنا ضد الوحدة الترابية للمغرب.‏
وبدأت الجلسة بإثارة المحامية بشرى الرويسي عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك ‏لموضوع التعذيب والإهانة التي تعرض لهما المعتقلون وقالت: إن المعتقل أنس الخطابي تعذر عليه ‏الحضور بسبب خضوعه للعلاج النفساني، وذلك بسبب «التعذيب والإهانات التي تعرض لهما « وقالت إن المعتقلين جلهم تعرضوا للتعذيب النفساني، والتجويع خلال شهر رمضان وحرمانهم وجبات الفطور ‏والسحور، وزادت المتحدثة ذاتها أنه تم «تهديدهم بالاغتصاب الجماعي».‏
واتهمت أحد المسؤولين الأمنيين بـ ”تعذيب المعتقلين وتهديدهم وترحيلهم وتطويفهم على ‏السجون المغربية”، وقالت إن هذا المسؤول هدد أحد المعتقلين باغتصاب أمه أمامه.‏
وظهرت أجواء التوتر خلال جلسات المحاكمة بين هيئة الدفاع عن المعتقلين وممثل النيابة العامة حكيم ‏الوردي، ما دفع القاضي علي الطرشي، إلى رفع الجلسة حيث تسبب تدخل ممثل النيابة العامة ‏لإيقاف أحد من المحامين قبل إنهاء مرافعته، جدلا وسط المحاكمة، عندما اتهم عبد الرحيم الجامعي، ‏منسق هيئة الدفاع، النيابة العامة بكونها «موظفة في الملف».‏
ووفق ما نقلته مصادر إعلامية، فالجامعي احتج على تصرف ممثل النيابة العامة، وقال :»خذوا ‏المحاكمة، واحكموا على المعتقلين بالإعدام، وإذا أردتمونا أن نغادر سنغادر ونترك لكم المحاكمة» ‏كما عرفت الجلسة رفع معتقلي الحراك لشعارات داخل المحاكمة، من قبيل «الموت ولا المذلة»، بعدما ‏صرخ ناصر الزفزافي قائد حراك الريف في وجه القاضي قائلا «والله لن ترعبنا أحكامكم».‏
وتجاوز عدد الموقوفين على خلفية الاحتجاجات أكثر من 400 شخص، بينهم العشرات تم الحكم عليهم ‏ابتدائيا، بتهم مختلفة منها تهديد الأمن الداخلي، والاعتداء على الشرطة وتنظيم مظاهرات من دون ‏ترخيص.‏
وقرر علي الطرشي رئيس جلسة المحاكمة برمجة جديدة لجلسات المحاكمة والتسريع في وتيرتها ‏وذلك بإدراجه جلستين في الأسبوع ابتداء من الثلاثاء المقبل. ‏وجاء قرار القاضي، بعد أن انتقد الصحافي مدير نشر موقع «بديل»، حميد المهداوي، تأخر محاكمته، ‏مطالبا بتسريعها. ‏
ويتابع الصحافي حميد المهداوي، أمام المحكمة بتهمة «عدم التبليغ عن المس بسلامة الدولة واعتبر ‏المهداوي في تدخل بعد إعلان تأجيل الجلسة أن الملف الذي يتابع فيه «لا يستغرق سوى ربع ساعة ‏لأنه ملف فارغ»، وتساءل من داخل القفص الزجاجي «عن أسباب عدم تناول ملفه إلى حد الآن برغم ‏أنه متابع بجنح تعد بسيطة موازنة ببقية التهم الموجهة لمعتقلين آخرين».‏

محكمة الاستئناف في الدار البيضاء تؤجل النظر في ملفات المتابعين في أحداث الحسيمة إلى الثلاثاء المقبل

محمود معروف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • عبد الكريم البيضاوي .

    ” استدعاء مالك موقع التواصل الاجتماعي ‏‏«فيسبوك».” ؟
    كم من وقت ثمين سيقضيه هذا الشخص بين محاكم العالم من أجل التأكيد على صحة أو تزوير حسابات شخصية لأشخاص عاديين ؟ هل هذا الطلب معقول ؟ ومع التجارب السابقة , هل ستقبله المحكمة ؟ طبعا سيكون الجواب بالنفي.
    لاداعي لإستدعاء رئيس امبراطورية فيسبوك العالمية يكفي تقنيين إلكترونيين أكفاء لمقارنة الأصلي بالمزور.
    مع قول هذا يجب التركيز على أن المحامية نعيمة الكلاف سيدة محترمة مناضلة معروفة بدافعها الشرس عن المظلومين والدفاع عن حقوق الإنسان, لكن التركيز على طلب المستحيل في قضية كهذه ربما قد يشتت التركيز على ماهو أهم في القضية.


إشترك في قائمتنا البريدية