مرسي يشكو من تدهور صحته ويطالب محاميه بإبلاغ النائب العام

17 - يناير - 2018

5
حجم الخط

أشار إلى عدم تمكنه من مناقشة شهود في «قضية الحدود»

القاهرة ـ « القدس العربي»: استمعت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، أمس الأربعاء، للرئيس الأسبق محمد مرسي، بعد أن طلب الحديث خلال جلسة قضية «التخابر مع حماس».
وقال خلال حديثه من داخل القفص، إن «المحكمة منذ شهرين قررت تشكيل لجنة طبية لإجراء فحص طبي شامل، تحت إشراف الطب الشرعي، وبالفعل اللجنة تكونت وتم الكشف عليه في بعض الأمور».
وشدد على أن «التقرير الذي تم رفعه إلى المحكمة ذكر أنه بصدد استكمال الفحص بتوقيع أشعة الرنين المغناطيسي على الركبة والظهر والرقبة وإجراء بانورما للأسنان، وأن هذا لم يحدث».
وأضاف أن حالته الصحية تسوء أكثر مما كانت عليه، مطالبا محاميه بأن يتقدموا بمذكرة إلى النائب العام لمتابعة حالته.
وانتقل مرسي للتأكيد أنه كان يود بالقضية الأخرى، والتي تنظرها المحكمة كذلك، والخاصة بوقائع اقتحام الحدود الشرقية إبان ثورة 25 يناير، مناقشة الشاهدة دعاء راشد، واللواءين محمد نجيب وماجد نوح، إلا أنه عجز عن ذلك لأنه لم يكن بحوزته مُكبر الصوت.
وردت المحكمة على طرح مرسي بالإشارة إلى أنه ودفاعه لهم الحق طبقا للقانون في طلب إعادة استدعاء الشهود وسؤالهم قبيل المرافعة إذا ما لزم الأمر. ونبه القاضي الدفاع إلى إثبات هذا الأمر في الجلسة المشار إليها.
وكانت محكمة النقض المصرية، قضت في وقت سابق، بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق مرسي و18 آخرين والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة، في قضية التخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة.
وأفضت تحقيقات نيابة أمن الدولة في القضية إلى أن «التنظيم الدولي للإخوان نفذ أعمال عنف إرهابية داخل مصر، بغية إشاعة الفوضى العارمة بها، وأعد مخططا إرهابيا كان من ضمن بنوده تحالف قيادات جماعة الإخوان ف مصر مع بعض المنظمات الأجنبية، وهي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذراع العسكرية للتنظيم الدولي للإخوان، وميليشيا حزب الله اللبناني وثيق الصلة بالحرس الثوري الإيراني، وتنظيمات أخرى داخل وخارج البلاد، تعتنق الأفكار التكفيرية المتطرفة، وتقوم بتهريب السلاح من جهة الحدود الغربية عبر الدروب الصحراوية».
وأكدت «وجود تدبير لوسائل تسلل عناصر الإخوان إلى قطاع غزة عبر الأنفاق السرية، وذلك بمساعدة عناصر من حركة حماس لتلقي التدريب العسكري وفنون القتال واستخدام السلاح على يد عناصر من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، ثم إعادة تلك العناصر بالإضافة إلى آخرين ينتمون إلى تلك التنظيمات إلى داخل البلاد».
وأظهرت أن «المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية الموجودة في سيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا».

مرسي يشكو من تدهور صحته ويطالب محاميه بإبلاغ النائب العام
أشار إلى عدم تمكنه من مناقشة شهود في «قضية الحدود»

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الكروي داود

    اللهم عليك بالظالم فإنه لا يعجزك
    اللهم فرج عن الرئيس الشرعي الوحيد لمصر الدكتور محمد مرسي وصحبه الكرام
    ولا حول ولا قوة الا بالله


  • دينا.

    لقد تخلى العالم اجمع عن نصرة وحماية رئيس دولة تم الانقلاب عليه بالقوة ووضعه تحت سيطرة الانقلاب واسبابه,, وايضا فان الاخوان مصر وغيرهم من العرب رضخوا لفكرة موت الرئيس السابق الذي انتخب امام لجان دوليه ليكون ممثل مصر ويصبح رئيسا لها ..
    برايي الخاص // اذا لم يقم ممثلوا مصر اليوم بالافراج عن مرسى فهذا دليل لا يقبل الشك ابدا بان مصر رجعت لحقبت فرعون ولا تطبق القوانيين بل تسخر قوتها لقلب الحقائق وتزييف الامور ..
    وسياسة الانقلاب ومعاونيه خطر على منطقة الوسط من العالم لانها تدمر كل ما تم تأسيسه من ديمقراطيه وحقوق انسان وقوانيين,, وقد ذهبت كل البرامج السابقة والاموال والتثقيف الى مرحلته ما قبل البدايه ..


  • فلان الفلاني

    اصبح حال الرجل الشريف محمد مرسي كحال الاسد الجريح تدور من حوله الخونة…
    عندما يُطرح الاسد ترقص الثعالب
    تحسب بعواءها انها تُهاب وتكبر
    فهيهات ان يدوم لاسد فكيف لثعلب
    تراه قزم مضحكا يلبس لبدة الاسد
    ان هبت نسمة هزهزة اطراف اذنه, لعرفته انه ثعلب لانه لم يعد له اثر.
    نسال الله ان يسبب الاسباب وتنقلب الامور ولا يبقى للثعالب مرتزقة اسراميكا مكان


  • ابو اميرة احمد الجزائري

    لك الله رب المستضعفين يا سيادة الرئيس .انت الرئيس الشرعي المنتخب الخارج من ارادة الشعب في غياهب السجون ،و الظلمة و الطغاة والمجرمون و ناهبوا ثروات الشعب يسرحون و يمرحون في الدور و القصور. اي منطق هذا الذي نعيشه في دويلات العرب؟.اعلم سيادة الرئيس انك الان تعيش في مدرسة يوسف الصديق ،و الذي اخرج بقدرته يوسف من سجنه و رفعه على عرش مصر قادر سبحانه و تعالى ان ينتقم من الطغاة ويعيد الحق الى اصحابه ( وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب سينقلبون).


  • ابو اميرة احمد الجزائري

    والله ان الفؤاد ليتفطر الما و حسرة على مايحدث لهؤلاء الرجال الاخيار في سجون الطغاة. لقد كان الاخوان المسلمون السباقون في محاربة الانجليز ، و سطروا صفحات ناصعة البياض في محاربة العصابات الصهيونية دفاعا عن فلسطين. و رغم السجون و المعتقلات و اعواد المشانق و القتل والتنكيل بهم ما رفعوا سلاحا في وجه جلاديهم ، ولا نادوا بالانتقام من قاتليهم حفاظا على حرمة الدم المسلم .ابعد هذا كل هذا التاريخ المشرق يكون هذا الجزاء؟ الى الله المشتكى


إشترك في قائمتنا البريدية