بث تلفزيوني مباشر: مجموعة أشخاص تدخل القنصلية السعودية باسطنبول

عاجل

ميركل: إلغاء الاتفاق النووي الإيراني سيؤدي إلى انقسام المعسكر الغربي لصالح بوتين وحرب محتملة

21 - مارس - 2018

محمد المذحجي

2
حجم الخط

خامنئي: أفشلنا «المخططات الأمريكية» في المنطقة

لندن «القدس العربي» ووكالات: حذرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، خلال لقائها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن إلغاء الاتفاق النووي بفعل انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية منه سيؤدي إلى انقسام المعسكر الغربي لصالح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واندلاع حرب محتملة في الإقليم.
وكشفت القناة الـ10 للتلفزيون الإسرائيلي نقلاً عن مسؤول ألماني مطلع على ما دار خلال اللقاء الذي جمع ميركل ونتنياهو على هامش اجتماعات مؤتمر دافوس الاقتصادي في سويسرا قبل ما يقارب شهرين، بأن المستشارة الألمانية حذرت بشدة من التداعيات السلبية الكبيرة التي تترتب على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.
وأضافت أن ذلك سيؤدي إلى إلغاء الاتفاق النووي، وأنه سيصب في صالح روسيا وبوتين واندلاع حرب مدمرة في منطقة الشرق الأوسط.
وقالت ميركل رداً على منح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الفرصة الأخيرة للحلفاء الأوروبيين لتعديل ما وصفه «العيوب الكارثية في الاتفاق النووي المبرم بين دول مجموعة 5+1 وإيران حتى 12 أيار/ مايو القادم»، متسائلةً ما هو البديل للصفقة النووية مع إيران.
وأضافت أنه يمكن أن يؤدي إلغاء الاتفاق النووي مع إيران إلى حرب أكيدة وشاملة في الشرق الأوسط، ومثل هذه الخطوة سوف تقسم الغرب، الولايات المتحدة وإسرائيل من جهة، وكل الدول الأخرى من جهة أخرى، مؤكدةً أن إلغاء الاتفاق سوف يفرض الحلول العسكرية ويطرحها على الطاولة.
وتابعت ميركل قائلةً إن انسحاب الولايات المتحدة من الصفقة مع إيران من شأنه أن يقسم الدول الغربية، موضحةً «ستضعنا نحن وبريطانيا وفرنسا إلى جانب روسيا والصين وإيران، بينما تكون الولايات المتحدة وإسرائيل على الجانب الآخر». وأكدت المستشارة الألمانية لنتنياهو بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفلاديمير بوتين هم اللذان سيستفيدان من هذا السيناريو.
ولفتت المستشارة الألمانية النظر إلى أن القوى الأوروبية وقعت على الاتفاقية النووية مع إيران، وأنها لا تريد أن تنتهك الاتفاقية التي وقعتها، وقالت إن الانسحاب الأمريكي من الاتفاقية النووية سيقوض مصداقية الغرب. وعلق مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي على ما جاء في تقرير القناة الـ10 قائلاً إن رئيس الوزراء مقتنع بضرورة تعديل أو إلغاء الاتفاق النووي مع إيران لأن الاتفاق سيؤدي يقيناً لأن تمتلك إيران ترسانة نووية.
وكان ترامب قد ذكر أن الملف النووي الإيراني من بين الأسباب التي دفعته إلى إقالة وزير خارجيته ريكس تيلرسون. وقال «بالنسبة إلى الاتفاق الإيراني، كنت أقول إنه خطير، بينما كان هو يعتبره مقبولاً».
وعرضت بريطانيا وفرنسا وألمانيا فرض عقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي على إيران بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية ودورها في الحرب السورية، وفق وثيقة سرية اطلعت عليها وكالة «رويترز» للأنباء البريطانية. وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد طالب من المستشارة الألمانية مواصلة دور بلادها البناء والمؤثر في تنفيذ الاتفاق النووي.
إلى ذلك، اعلن المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي أمس الأربعاء في خطابه التقليدي بمناسبة رأس السنة الإيرانية أن بلاده نجحت في «افشال المخططات الأمريكية» في الشرق الاوسط.
وقال خامنئي في الخطاب الذي القاه في مدينة مشهد (شمال شرق) ونقله التلفزيون الإيراني «كل الذين يتدخلون في شؤون العالم يحتجون ويقولون +لماذا تتدخل إيران في شؤون العراق وسوريا؟+ هل هذا امر يعنيكم؟ نجحت الجمهورية الإسلامية في افشال مخططات الولايات المتحدة في المنطقة». واكد ان هذا «المخطط» الأمريكي يرمي إلى «انشاء مجموعات مضطهدة وجماعات كداعش (تنظيم الدولة الإسلامية) لإبعاد شعوب المنطقة عن النظام الصهيوني الغاصب (اسرائيل) والهائها بالنزاعات الداخلية».
وتدعم إيران الحكومتين السورية والعراقية عبر ارسال «مستشارين عسكريين» و«متطوعين» إيرانيين وايضا افغان وباكستانيين إلى هذين البلدين لمحاربة المجموعات الجهادية والمعارضة.
وتدين الولايات المتحدة والدول الأوروبية كفرنسا وبريطانيا والسعودية واسرائيل بشدة الوجود الإيراني في دول المنطقة. وقال خامنئي «توجهنا إلى هاتين الدولتين بطلب من حكومتيهما وشعبيهما» مؤكدا انه «تم تقديم المساعدة بعد تفكير وحسابات معمقة».
واضاف «بدون أي شك لن تحقق الولايات المتحدة اهدافها في المنطقة وباذن الله سنحقق أهدافنا».

ميركل: إلغاء الاتفاق النووي الإيراني سيؤدي إلى انقسام المعسكر الغربي لصالح بوتين وحرب محتملة
خامنئي: أفشلنا «المخططات الأمريكية» في المنطقة
محمد المذحجي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • Dinars

    من حق روسيا استرجاع شطر ألمانيا الشرقي وذلك في مرحلة أولى من الحرب.


  • لحسن من وجدة

    كم أتمنى أن يجلس كل من جورج بوش الأب و جورج بوش الإبن في مناضرة متلفزة و يواجها بالوضع الكارثي بالنسبة لأمريكا و إسرائيل في الشرق الأوسط…الأول سمح بدخول سوريا إلى لبنان في إطار تسويات دك العراق عام 1991، و من ثم بناء الوجود الإيراني فيه، و الثاني دمر العراق نهائيا و أعده بشكل مناسب للسطوة الإيرانية.


إشترك في قائمتنا البريدية