نقيب الصحافيين في تونس يثير جدلاً بسبب رأيه في «النهضة»

1 - سبتمبر - 2018

0
حجم الخط

لندن ـ «القدس العربي»: أثار نقيب الصحافيين في تونس ناجي البغوري موجة من الجدل على «فيسبوك» وغضباً في أوساط عناصر ومؤيدي حركة «النهضة» الإسلامية، في أعقاب الرأي الذي أبداه عن الحركة والذي اعتبره البعض تحريضاً ضدها وتجريماً لها، وهو ما دعاه إلى حذف التعليق على الفور.
وفي التفاصيل التي التقطتها «القدس العربي» من صفحة البغوري على «فيسبوك» فقد نشر في بادئ الأمر تعليقاً قال فيه: «مجلس شورى حركة النهضة، لا يختلف في تقييمه للنصوص عن مجلس شورى داعش. من الآخر بلا حركة مدنية بلا».
وجاءت تصريحات نقيب الصحافيين في تونس على خلفية قضية المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة، وهي قضية تثير حالياً لغطا كبيراً في الأوساط السياسية والإعلامية، بل حتى تثير خلافاً داخل صفوف حركة النهضة ذاتها.
واعتبر كثيرون أن ما نشره يمثل تحريضاً على حركة «النهضة» ومحاولة للخلط بينها كحركة سياسية تشارك في الحكم وفي بناء الدولة التونسية، وبين تنظيم «داعش» الذي هو منظمة إرهابية تُجرمها القوانين النافذة في تونس. واتهمت الإعلامية أسماء البكوش النقيب بالتجييش وقمع الرأي المخالف، وقالت في تدوينة لها على «فيسبوك»: «نقيب الصحافيين هو ممثل قطاع كامل، وهو صحافي كان يمكن أن يكتب تدوينة يعارض فيها موقف حركة النهضة بالحجج والبراهين، وبأسلوب يزيد النقاش عمقا فكريا».
وتابعت: «أنا أرفض رفضا قاطعا ان يهدد نقيب الصحافيين ناجي البغوري وان يتم التجييش ضده لأي سبب كان، لكني أرفض رفضا قاطعا أيضا ما نشره على صفحته لأنه بما كتبه مارس هو أيضا التجييش وقمع الرأي الآخر، وهو نقيب الصحافيين جميعا وممثلهم جميعا بما فيهم من يعارضون المساواة في الميراث».
وتابعت البكوش: «ناجي البغوري عرفته مدافعا عن حرية التعبير للجميع لذلك فانا أرى ان تدوينته لم تكن موفقة وليسا عيبا ولا قدحا فيه ولكن لان المبادئ لا تتجزأ ونحن جميعا غير معصومين عن الخطأ».
وكتب المحامي والناشط السياسي شريف الجبالي مستنكراً ما كتبه النقيب بقوله في تدوينة مضادة على «فيسبوك»: «السيد ناجي البغوري يتهم النهضة بالتحاقها بتفكير داعش لمجرد أن مجلس شورتها قال رأيا في قانون الميراث منسجما مع شرع الله، وثوابت الشعب التونسي المسلم، وثوابت هذا الحزب».
وأضاف: «بصراحة إذا كان الأمر كذلك سيصبح كل الشعب التونسي بهذا المنطق الهزيل دواعش وبالمنطق السياسي سيتخندق برمته وراء النهضة».
وعلقت فاطمة مخلوف على ما كتبه نقيب الصحافيين بالقول: «الظلم خايب والبادئ أظلم، والسيد هذا اللي المفروض يعلم الناس أدب الاختلاف واحترام الرأي المخالف على العكس من ذلك اتهم مخالفيه بالدعشنة. وأن يكون النقيب هو الذي ينزل إلى هكذا مستوى فالمصيبة أشد وأنكى».
أما منجية الخميسي فكتبت تقول: «العجيب في نخبتنا أنه عندما تكون المسالة متعلقة بالنهضة الجميع يستل خنجره. وأنا أقول سيُهزم الجمعُ ويولون الدبُر. صدق الله العظيم».
7med

نقيب الصحافيين في تونس يثير جدلاً بسبب رأيه في «النهضة»

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية