هيفاء وهبي تروي حقيقة خلافها مع محمد السبكي وكيف ملّت من تغيير المخرجين

12 - ديسمبر - 2017

ناديا الياس

0
حجم الخط

تعاطفت مع شيرين ونفت منعها من التمثيل في مصر

بيروت – «القدس العربي» : أكدت النجمة هيفاء وهبي أن مصر لا تحارب الفنان اللبناني بل تستقبله وتعرض أعماله وتدعمه.
وأثنت في حديث مع البرنامج الذي تقّدمه الاعلامية هلا المر عبر راديو» سترايك» على كلام الراقصة والممثلة المصرية دينا التي اعتبرت أنّ هيفاء لديها ما هو اهم من الموهبة وهو القبول، مشددة في الوقت عينه على أهمية القبول الذي هو عامل اساس في جذب اهتمام الناس بالفنان لأنه بحسب هيفاء يمكن للفنان أن تكون لديه موهبة وانما ليس لديه القبول ما يضاعف مجهوده للوصول الى قلوب الناس.
وتحدثت للمرة الأولى عن خلافها مع المنتج المصري محمد السبكي، مشيرة الى أنها تعاقدت معه على فيلم «ثانية واحدة» من اشراف «مخرج معين» وإنما تم تبديل المخرج بآخر محترم بعد فترة، وبعدها أتى محمد السبكي بمخرج ثالث وفي كل مرة كانت تجلس مع مخرج العمل للمناقشة في تفاصيل دورها في الفيلم ولا يكشف لها محمد السبكي عن موعد عرض العمل.
وأضافت أنّه في الوقت نفسه طلب منها السبكي أن تطل في الفيلم كضيفة شرف واعتبار أن الهدف من الفيلم كلّه يكون هو الحصول على سيلفي مع هيفاء وهبي وفي نهايته يتم ذلك، وبالتالي عليها الظهور في المشهد الأخير واقفة على المسرح وتلتقط السيلفي معها، وكان الفيلم من إخراج سامح عبد العزيز وإنتاح شقيق محمد «احمد السبكي».
وأعلنت أنها وافقت بالفعل على الأمر واعدةً أحمد وسامح بالظهور في العمل عندما يحين موعد تصوير المشهد، وأشارت الى أنها أبلغت محمد السبكي بالأمر، إلاّ أنها تفاجأت عندما حان موعد التصوير أنه طلب منها محمد عدم القيام بذلك الأمر الذي رفضته بتاتاً لأنها لم ترد التراجع عن كلامها مع أحمد وسامح خصوصاً أن قصّة الفيلم تتمحور حول سيلفي معها وبالتالي من المستبعد «أن يأتوا بريتا أورا لتنفيذ المشهد» حسب ما قالت بسخرية وطرافة. ولفتت في الوقت عينه الى أن محمد أحسّ أنها ملّت من تغيير المخرجين.
وتابعت أنها صوّرت الفيلم مع محمد السبكي ليومين. بعدها بدأ شهر رمضان المبارك فانتقلت لتصوير عملها الرمضاني وفي آخر الشهر توجّهت لتصوير مشهدها كضيفة شرف وعلم محمد فإتصل بموقع التصوير وقال كلاماً غير أخلاقي الأمر الذي دفعها الى تقديم اعتذارها عن الفيلم في اللحظة نفسها .
وأوضحت هيفاء أن ما قيل من كلام في الصحافة ورد من جهاتٍ متضّررة مدسوسة، وكشفت أنه حين تقدّم محمد السبكي بشكوى لنقابة المهن التمثيلية جرى تحقيق حضره الممثل عنها، فردّت هيفاء العربون الذي دفعه محمد لها وتكفلت شركة هيفاء وهبي بتكاليف التصوير لمدّة يومين.
وخلصت الى التأكيد على أن أرخص ما في الحياة هو المال قائلة: «ما في شي حقّه مصاري بيكون غالي في أشياء بالحياة أهم من المال».
وأكدت أن موضوع منعها من التمثيل في مصر شائعة وليست بحاجة إلى تقديم دليل على ذلك كون أعمالها مستمرة هناك.
وفي مجال آخر ورداً عن سؤال حول نجاحها في تجسيدها 8 شخصيات في مسلسل «الحرباية» على الرغم من أنها تتمتع بعفوية خاصة في حياتها، عزت الاسباب الى أنها تستخدم التمثيل لابراز حقيقة الشخصية على عكس العديد من الاشخاص الذين يمثلّون في حياتهم ويفشلون في التمثيل الذي يستخدمونه للهروب من حياتهم على حدّ تعبيرها .
وعن دورها في مسلسل «الحرباية» قالت هيفاء إنها كانت في شخصيتها في العمل تهرب من واقعها المليء بالشر، واستمعت إلى نصيحة الرجل العجوز الذي أعطاها الحرباية لتتمثل بها وتتلون بالعديد من الشخصيات في حياتها هروباً من كل شر يواجهها، لكن في نهاية العمل كان القانون هو سيد الموقف.
وعن الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب ومزحتها عن مياه النيل أبدت وهبي تفهمها وتعاطفها مع شيرين لأنّ الناس تنظر إلى الفنان على أنه شخص مثالي، متناسيةً أنه يمكن أن يقوم بزلة لسان أو بمزاح، ولفتت الى أن الموضوع أعطي اكثر مما يستحق بقرار منعها عن الغناء، فهو مجرد مزحة، وقد تكون شيرين تحب بلدها أكثر من الذين انتقدوها.
الى ذلك أعلنت هيفاء أنها ستحيي حفلاً في 30 من ديسمبر / كانون الأول في شرم الشيخ أما ليلة رأس السنة فستكون في لندن، لافتة في الوقت عينه الى وجود صعوبة حتى الساعة في تأمين جوازات السفر لفريق عملها الأمر الذي قد يؤدي الى إلغاء الحفل.

هيفاء وهبي تروي حقيقة خلافها مع محمد السبكي وكيف ملّت من تغيير المخرجين
تعاطفت مع شيرين ونفت منعها من التمثيل في مصر
ناديا الياس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية