وفاة رامي الدالاتي المعارض السوري والباحث في الحركات الدينية

13 - أغسطس - 2018

1
حجم الخط

لندن – «القدس العربي»: توفي الباحث في الحركات الإسلامية والدينية رامي الدالاتي، إثر تعرضه لنوبة قلبية في مدينة إدلب. وجاء في موقع «عنب بلدي» نعي من الدكتور في الشريعة الإسلامية، أحمد محمد نجيب، أمس، الدالاتي وقال إنه توفي في إدلب إثر نوبة قلبية تعرض لها.
كما نعاه الدكتور والإعلامي أحمد موفق زيدان، عبر «تويتر»، وقال «رحم الله الأخ رامي الدالاتي الذي وافاه الأجل في إدلب أمس، بعد هجرة وجهاد ضد طاغية الشام ودعم الثورة الشامية». وأفاد «عنب بلدي» بأن الدالاتي، وهو مفكر إسلامي، توفي في مشفى باب الهوى، بعد نقله إليه جراء تعرضه لنوبة قلبية.
الدالاتي حسب الموقع من مواليد مدينة حمص عام 1968، ويلقب بـ»أبو حذيفة»، وهو حاصل على دبلوم في تعويضات الأسنان من جامعة دمشق، وعمل مؤخرًا مدير وحدة الحركات الدينية في مركز «جسور للدراسات».
ودرس ‏تفسير القرآن الكريم‏ في جامعة أم درمان الإسلامية، وفي كلية أصول الدين وقسم السنة وعلوم الحديث. ونشط في الشمال السوري في التنسيق بين الفصائل العسكرية العاملة في المنطقة.

وفاة رامي الدالاتي المعارض السوري والباحث في الحركات الدينية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الكروي داود

    رحمه الله, لقد صليت بمسجد الدالاتي بحمص والذي كان يتميز بقارئ قرآن جميل الصوت – ولا حول ولا قوة الا بالله


إشترك في قائمتنا البريدية