وفد عراقي يؤجل زيارته إلى السعودية لبحث تزويد بلاده بالكهرباء

18 - يوليو - 2018

1
حجم الخط

بغداد ـ «القدس العربي»: أجّل الوفد العراقي «رفيع المستوى» زيارته المقررة إلى مدينة جدة السعودية، إلى إشعار آخر، بعد أن كان مقرراً ذهابه أمس، لبحث إمكانية تزويد المملكة العراق بالكهرباء.
وعلمت «القدس العربي» من مصدر رفيع ضمن الوفد، إن «جميع أعضاء الوفد حصلوا على الفيزا الرسمية لدخول السعودية»، مبيناً أن «جميع ترتيبات الزيارة اكتملت، لكن تفاجأنا بأنها ليوم واحد فقط، وهذا الوقت لا يكفي لبحث جميع الملفات وترتيب أوراق الوفد».
وطبقاً للمصدر، فضّل عدم الكشف عن هويته، فإن تأجيل الزيارة إلى إشعار آخر، يأتي لـ«تمديد وقتها لمدة أطول من يوم واحد»، إضافة إلى «ترتيب الوفد العراقي جميع ملفاته بشكل متكامل، تمهيداً لطرحها في جدة».
وأضاف: «العراق سيشهد انفتاحاً كبيراً على السعودية في جميع القطاعات، بعد أن أغلقت إيران أبوابها أمام العراق في ملف تزويدنا بالطاقة الكهربائية»، مشيراً إلى أن «السعودية فتحت ذراعيها للعراق ـ في هذا الوقت الحساس، وأعربت عن استعدادها في تقديم الدعم وبجميع الملفات». ووفقاً للمصدر، فإن «الجانب السعودي أبلغ العراق بأنه على استعداد للتأثير على شركائه وحلفائه في المنطقة ـ مثل تركيا، لحل مشكلاتها مع العراق، مثل ملف المياه وغيره».
وكان من المقرر أن يتوجه وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي ـ رئيس الجانب العراقي في المجلس العراقي ـ السعودي، على رأس وفد رفيع المستوى أمس، إلى مدينة جدة في المملكة العربية السعودية.
وأوضح الجميلي في تصريح نقله المكتب الإعلامي في وزارة التخطيط، أن «زيارة الوفد تأتي بناء على تكليف من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي»، موضحا ان «الوفد يضم وزراء النفط عبدالجبار اللعيبي، والكهرباء قاسم الفهداوي، والنقل كاظم فنجان الحمامي، وعدد من المديرين العامين في عدد من الوزارات».
وأضاف أن «الوفد سيبحث مع الجانب السعودي عددا من القضايا والملفات المهمة في اطار عمل مجلس التنسيق العراقي ـ السعودي»، لافتا إلى أن «ملف الطاقة الذي يشمل الكهرباء والوقود سيكون احد اهم الملفات التي سيتم بحثها مع الجانب السعودي».
وبين أن الوفد سيبحث أيضا قضايا أخرى تتعلق بـ«تفعيل النقل الجوي والبحري والبري بين البلدين».
وقررت إيران وقف تصدير الكهرباء للعراق منذ نحو 4 أسابيع، في ذروة فصل الصيف، على خلفية مشكلات تتعلق بتحويل العراق للمبالغ المستحقة إلى طهران. وينتج العراق 15.7 ألف ميغاوات من الكهرباء، ويستورد من إيران 1200 ميغاوات، فيما يحتاج إلى 23 ألف ميغاوات لضمان عدم انقطاع الكهرباء عن العراقيين، والنتيجة هي 12 ساعة يوميا تمثل معدل انقطاع الكهرباء عن المحافظات العراقية.

وفد عراقي يؤجل زيارته إلى السعودية لبحث تزويد بلاده بالكهرباء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • جمال كردستاني

    اعلان الزياره والترحيب السعودي بمساعدة
    العراق دليل على شعور المسوولين العراقيين بان ايران كاذبه في وعودها
    ولا تريد الا ان يتحول العراق الى تابع
    ذليل لايران .هذا من ناحيه ومن الناحيه
    الاخرىيحس حكام العراق من الشيعه
    بان دور ايران سوف يتراجع في المنطقه
    وهي محاصره اقتصاديا فالاحدر بهم
    مراجعة حساباتهم والانفتاح على السعودبه
    الايام القادمه سوف يزداد التوتر بين
    العراق وايران والاخيره تقوم بتاجيج
    الصراع الشيعي الشيعي وربما تشهد
    الساحه العراقيه صراعا دمويا بين
    الاجنحه المواليه لايران والرافضه للتدخل
    الايراني السافر في العراق.


إشترك في قائمتنا البريدية