الامن الفلسطيني يعتقل اربعة فلسطينيين شاركوا مستوطنين احتفالاتهم بعيد العرش اليهودي قرب بيت لحم

حجم الخط
1

القدس ـ أ ف ب ـ اعلن متحدث امني فلسطيني الجمعة ان الامن الفلسطيني اعتقل اربعة فلسطينيين شاركوا مستوطنين يهودا في مستوطنة افرات جنوب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة “احتفالاتهم بعيد العرش اليهودي”.

وقال المتحدث لوكالة فرانس برس “ان الاربعة اعتقلوا صباح الخميس ويجري التحقيق معهم”.

من جهته اكد رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية عوديد رفيفي لوكالة فرانس برس “ان نحو ثلاثين فلسطينيا من بلدة الخضر ومن قرية وادي النيص، حضروا احتفالات عيد العرش اليهودي يوم الاربعاء من اصل 110 اشخاص حضروا الحفل بينهم ضباط جيش وضباط شرطة”.

واضاف عوديد “علمنا من جيراننا الفلسطينيين ان اربعة فلسطينيين استلموا مذكرات استدعاء للتحقيق معهم من قبل الاجهزة الامنية الفلسطينية، وان الاربعة هم شخصيات بارزة في بلدة الخضر وقرية وادي النيص”.

واقيمت مستوطنة افرات جنوب مدينة بيت لحم عام 1979 على اراضي بلدتي الخضر وارطاس، وحولت اسرائيل هذه المستوطنة الى مدينة عام 1983.

من جهته اكد نائب محافظ بيت لحم محمد طه في مقابلة مع اذاعة الجيش الاسرائيلي “ان القانون الفلسطيني يمنع تطبيع العلاقات مع المستوطنين في المستوطنات الاسرائيلية، وتواجدهم هناك امر غير مقبول”.

واحتلت اسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة في عام 1967 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ويعيش اكثر من 400 الف مستوطن يهودي في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، ويشكل الاستيطان الاسرائيلي واحدة من اكبر عقبات احلال السلام وعثرة امام المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وتعتبر الامم المتحدة المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة غير مشروعة.

ويعمل الاف العمال الفلسطينيين في المستوطنات الاسرائيلية تحت رقابة امنية اسرائيلية مشددة.

وتمنع السلطات الفلسطينيية تداول منتجات المستوطنات في الاراضي الفلسطينيية.

واغلق الجيش الاسرائيلي الاحد الماضي الضفة الغربية المحتلة وجميع نقاط العبور بين اسرائيل وقطاع غزة مع بداية عيد العرش “المظلات” اليهودي (سوكوت)، والذي سينتهي مساء الاثنين .

وقالت المتحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان القيود على حركة الفلسطينيين ودخولهم الى اسرائيل ستبقى حتى الاثنين، بينما سيتم السماح للحالات الانسانية بالمرور.

وتقفل اسرائيل بصورة منهجية نقاط العبور الى الضفة الغربية خلال الاعياد الكبيرة خوفا من وقوع هجمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. يقول حسن:

    برد القلب بسبب التنسيق أو التطبيع من قبل السلطة مع الإحتلال. على كل عندما يأمر النتن ياهو بإطلاق سراحهم تنفذ السلطة مذعنة.
    المشاركة في الإحتفالات هو نتاج للعيش بسلام بين اليهود والفلسطينيين. والسلطة طالما تدعو لمؤتمر دولي من أجل السلام والأربعة كان على السلطة أن تقوم بتوسيمهم بما أنهم طبقوا توجه السلطة الفلسطينية.

إشترك في قائمتنا البريدية