مقتل خمسة مدنيين بقصف جوي عن طريق الخطأ قرب الموصل

حجم الخط
0

قوات عراقية في تكريت

نينوى- الأناضول: قتل خمسة أفراد من عائلة واحدة السبت، جراء قصف جوي نفذته طائرات مجهولة على منزلهم قرب الموصل المعقل الرئيس لتنظيم “داعش” في العراق، بحسب مصدر أمني.

وفي تصريح لوكالة (الأناضول)، قال المصدر الأمني الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن 5 أفراد من عائلة واحدة، هم الأب والأم، وثلاثة أطفال لقوا مصرعهم بقصف جوي على منزلهم بقرية الفاضلية التابعة لناحية بعشيقة (17 كم شمال شرق الموصل مركز محافظة نينوى شمالي البلاد).

وأوضح المصدر أنه لم يتسنّ التحقق فيما إذا كانت الطائرة التي نفذت القصف تابعة للطيران العراقي أو طيران التحالف الدولي الذي يشن منذ نحو ثمانية أشهر غارات على مواقع تنظيم “داعش” في المناطق التي يسيطر عليها في كل من سوريا والعراق.

وأضاف أنه “يعتقد أن الضربة استهدفت المنزل للاشتباه بوجود قيادات من داعش كانت تجتمع فيه، إلا أنه تبين أن سكانه من المدنيين العزل”.

وأشار المصدر إلى أن الضحايا ينتمون الى “الشبك”، وهو مكون عرقي ينقسم أفراده ما بين المذهبين الشيعي والسني، وتقول احصائيات غير رسمية ان عددهم في العراق يبلغ نحو 350 الف نسمة، ويقطن غالبيتهم في المناطق الشمالية والشرقية من الموصل (400 كلم شمال بغداد).

ولم يتسنّ التأكد مما ذكر المصدر الأمني من مصدر مستقل، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق فوري من الجيش العراقي أو قيادة التحالف الدولي حول الموضوع.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.

وتعمل القوات العراقية ومليشيات موالية لها، وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش” في شمال وغرب البلاد، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية