نصر الله: لم يكن هناك إمكانية لإقصائنا بظل قانون الانتخابات النسبية

حجم الخط
1

 بيروت: اعتبر الأمين العام لتنظيم “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله، أنه لم يكن هناك إمكانية لإقصاء حزبه في ظل قانون الانتخابات (النسبية) الجديد.

جاء ذلك في كلمة متلفزة، اليوم الإثنين، علق خلالها نصر الله على الانتخابات النيابية  التي أجريت، أمس الأحد، في لبنان وحقق فيها تحالف حزبه مع “حركة أمل” تقدمًا كبيرًا.

وقال، إن “الانتخابات النيابية إنجاز وطني كبير يسجل للبنان ولرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وللحكومة وكل القوى السياسية”.

وأضاف: “قانون الانتخابات (النسبية) سمح لقوى سياسية ومجموعات وشخصيات كثيرة بدخول المجلس النيابي”.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، أقرّ مجلس النواب اللبناني، قانونًا انتخابيًا جديدًا يعتمد أساس النسبية. وبحسب القانون الجديد يتم توزيع المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية على القوائم المختلفة حسب نسبة الأصوات التي حصلت عليها كل قائمة في الانتخابات.

وفي السابق كانت تُجرى الانتخابات اللبنانية وفق قانون الستين، الذي أقر في 1960، ويعتمد التصويت وفقًا لتقسيمات إدارية ومحاصصة تراعي الخصوصية الطائفية للقوى السياسية.

وفي سياق متصل، وصف نصر الله الوضع الأمني بأنه “ممتاز جدًا”. مشيرًا إلى أن الشخصيات السياسية قادرة على التجول في أنحاء البلاد وإلقاء الخطابات.

وعن نتائج الانتخابات، قال: “بناء على النتائج العامة الأولية نستطيع القول إن ما كنا نتطلع اليه منذ بداية الحملات الانتخابية تحقق”.

وتابع نصر الله: “الانتخابات انتهت وإذا كنا نريد دولة علينا التعاون مع بعضنا البعض”.

وأظهرت نتائج أولية، اليوم الإثنين، إحراز تحالف “حزب الله” و”حركة أمل” تقدمًا كبيرًا، على حساب تياري، “الوطني الحر”، الذي ينتمي إليه رئيس البلاد ميشال عون، و”المستقبل”، بقيادة رئيس الوزراء سعد الحريري.

وهذه أول انتخابات عامة تجرى في لبنان منذ 9 سنوات، حيث تم التمديد للبرلمان، بسبب خلافات بين الفرقاء على سن قانون انتخاب جديد.(الأناضول).

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. يقول Dinars:

    لو كان فيك خير ما بعت لبنان لإيران. لو كنت شجاعا لجعلت من إيران تابعة للبنان وليس العكس. لو كنت حقا فصيحا لما غررت باللبنانيين ولجعلتهم يبنون بلدهم فلا يدفعون الخُمس لولاية الفقيه.

إشترك في قائمتنا البريدية