حماس تنفي تصريحات منسوبة لمشعل يوافق فيها على الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود

حجم الخط
3

غزة ـ «القدس العربي»: أثارت تصريحات نسبت لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، حول موافقة الحركة على الاعتراف بإسرائيل لغطا كبيرا، قبل أن تنفي الحركة هذه التصريحات التي نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية جملة وتفصيلا.
واعتبرت حماس في بيان صحافي ما نسب لمشعل «تصريحات مزعومة»، سواء حول مسألة الاعتراف بالاحتلال أو غيرها مما وصفتها بـ «الأكاذيب»، التي قالت إن التلفيق فيها ابتدأ من الصحافة الإسرائيلية وأكدت أن هذه «الادعاءات الملفقة تستهدف محاولة تشويه صورة الحركة وموقف قيادتها.»
وشددت على المواقف الثابتة والمعروفة للحركة وقيادتها حول «رفض الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي، وحول العناوين الأخرى التي جرى التلفيق حولها في تلك التصريحات». ودعت الحركة وسائل الإعلام إلى «تحري الدقة والموضوعية في التعامل مع مواقف الحركة وتصريحات قياداتها.»
وكانت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية قد زعمت أن مشعل قال لوسائل إعلام آسيوية في الدوحة إنه مستعد للاعتراف بحق إسرائيل في الوجود وقبول حل سلمي يتضمن إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وبحسب الصحيفة أعلن مشعل خلال لقاء له مع مجموعة من وسائل الإعلام الهندية والآسيوية لأول مرة أنه جاهز لـ «اتفاق سلمي مع إسرائيل يتم بموجبه اعتراف حماس بإسرائيل وحقها في الوجود إذا ما وافقت على الانسحاب».
وحسب مزاعم الصحيفة الإسرائيلية فإن مشعل فاجأ الحضور من الإعلاميين بالإعلان عن جاهزيته للاعتراف بإسرائيل، وفي حقها بالوجود والتوصل إلى اتفاق سلام على أساس حدود 67، وأن يكون هناك حل عادل لقضية اللاجئين على أساس تحقيق حق العودة وفق القرار.194
وتزعم الصحيفة أيضا أن رئيس المكتب السياسي لحماس قال إنه لا توجد لديه مشكلة في العلاقة مع الإسرائيليين أو اليهود، لافتا إلى أن الفلسطينيين عاشوا جنبا إلى جنب مع اليهود في فلسطين، لكن الإشكالية هي في «الصهيونية العنصرية» التي لا تريد السلام وتسعى لطرد الفلسطينيين من أراضيهم. وذكرت أيضا على لسان مشعل أنه قال إنه لا يمكن البقاء في النهج نفسه بالتعامل مع المتغيرات في المنطقة، موضحا أن ما يطرحه يشير إلى سعي الفلسطينيين للسلام. وزعمت أيضا أن مشعل قال إن الفلسطينيين سيصيغون موقفهم النهائي حول العلاقة المستقبلية مع إسرائيل، بعد أن تنسحب من الأراضي الفلسطينية، حيث سيتم بعد ذلك تنظيم استفتاء شعبي حول العلاقة مع إسرائيل.
وحول الوساطة المصرية لإحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، قال مشعل إنه يعتقد أنه محكوم عليها بالفشل، وإن المصالحة التركية الإسرائيلية «زادت من النقاش مع الأتراك حول إمكانية البحث في الدخول في مفاوضات سلام حقيقية»، معربا عن تقديره للرئيس التركي رجب طيب أردوغان. كذلك نقل عنه القول إن الأزمة في سوريا أثرت سلبا على «علاقة حماس مع إيران «، مؤكدا أن الحركة لن تتدخل في الشؤون الداخلية للدول.
وزعمت الصحيفة الإسرائيلية أنه قال إن حماس جاهزة للقتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف باسم «داعش».
يشار إلى أن مشعل أكد خلال مؤتمر الثوابت الوطنية الذي عقد قبل شهرين في غزة، على رفض حركته الاعتراف بـ»شرعية إسرائيل».
وقال في كلمة ألقاها عبر تقنية «الفيديو كونفرنس» «لا شرعية للاحتلال ولا اعتراف بهذه الشرعية الموهومة فرض الوقائع على الأرض، واختلال موازين القوى، والسياسات التي تجري والاستيطان، لا يمنح إسرائيل الشرعية». وأضاف «المقاومة هي خيار استراتيجي، وحق مشروع، وواجب وطني وديني لتحرير أرض فلسطين كاملة، وإقامة الدولة المستقلة ذات السيادة الحقيقية»، موضحا: «لا يحق لأحد أن يختزل قـضية فلسطين بجزء من الأرض أو الشعب.»

حماس تنفي تصريحات منسوبة لمشعل يوافق فيها على الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. يقول مراقب.المانيا:

    أعتقد أن الكيان الصهيوني الذي عنده باع طويل بالفتن.ليس مستبعدا أن يخلق هذه الفتنة

  2. يقول خليل ابورزق:

    دعيت مرة في امريكا، عندما كنت طالبا، الى ندوة للتعريف بالقضية الفلسطينية. و كان السؤال الاول الموجه الي هل تعترف بحق اسرائيل في الوجود فاجبت ان القضية المطروحة و الملحة هي حق الفلسطينيين في الوجود. السؤال هو ان اسرائيل قد انشأت على ارض فلسطين و ان هناك ما كان يسمى حكومة فلسطين الى تاريخ 15 مايو 1948 بكل مواطنيها المسلمين و المسيجيين و اليهود. واذا كنتم تؤيدون اسرائيل لاسباب انسانية اخلاقية فمن الاولى ان تؤيدوا الشعب الفلسطيني الذي هو ضحية مشروع اسرائيل بدون ذنب. و اذا كان موقفكم سياسي مصلحى فانتم تعادون كل العرب و المسلمين بموقفكم ضد الشعب الفلسطيني.
    وعندما الحوا في السؤال قلت انكم تضغطون على الضحية للاعتراف بحق القوي بجريمته. و على كل حال انا اسألكم هل تعترفون بحق الشعب الفلسطيني بالوجود على ارضه التي لم يغادرها لمدة الفي عام؟؟ اذا اعترفتم بذلك سنرى اذا كان لسؤالكم معنى ام لا

  3. يقول أنيس زعبي لوس انجيليس كالفورنيا الولايات المتحدة:

    ألصهاينه لهم اطول باع في العالم بالكذب والنفاق والفتن وقلب الحقائق خذوا من نتنياهو والثعلب بيريس اكبر مثلا

إشترك في قائمتنا البريدية