سفيرة واشنطن تنقلت بين جمهوري «الفيصلي» و«الوحدات» ثم أعلنت: الأردن في «حالة حرب»

حجم الخط
6

عمان ـ «القدس العربي»: مرة أخرى في صدارة المشهد المحلي مجددا، السفيرة الأمريكية النشطة في الأردن أليس ويلز تصر على حضور مباراة فريقي الفيصلي والوحدات في نهاية الأسبوع الماضي، وتنظم من أجلها احتياطات أمنية موسعة في قلب العاصمة عمان، وتنهي جولاتها المحلية الجدلية بمقابلة صحافية تعلن فيها أن المملكة في «حالة حرب» وأنها لا تستطيع التحدث عن «الأرقام» عندما يتعلق بضمان أمن الأردن.
حضور ويلز الجمعة الماضية لمباراة افتتاح موسم كرة القدم بين القطبين الكرويين الوحدات والفيصلي كان حدثا لفت الأنظار أكثر من المباراة نفسها.
اللافت جدا أن السفيرة ويلز أصرت على حضور المباراة المثيرة على قطعتين، فقد جلست أولا وسط جمهور الفريق الفيصلي، ثم انتقلت وسط جمهور الوحدات قبل الاستقرار في منصة كبار الضيوف، قبل تعبيرها عن الاستغراب لأن جمهور الفيصلي يهتف لحارس مرمى الوحدات عامر شفيع في مباراة وصفت بأنها مباراة «الوحدة الوطنية».
لاحقا قررت السفيرة ويلز طمأنة الأردنيين عسكريا ووصفت المملكة بأنها في «حالة حرب»، وهو تصريح علمت «القدس العربي» أنه لم يعجب السلطات الأردنية التي لا تقول في الواقع إنها في حالة حرب، بل تستخدم تعبير «مواجهة مع الإرهاب».
ويلز أبلغت الرأي العام الأردني وعبر صحيفة «الغد» المحلية بأن مخازن الجيش الأمريكي من السلاح والذخيرة مفتوحة ومتاحة للأردنيين، على أساس التزام الإدارة الأمريكية بأمن الأردن.
قبل ذلك تابعت الأضواء سفيرة واشنطن وهي تتقدم لنشاطات مثيرة للجدل خصوصا عندما وجهت «سؤالا غامضا» لأحد الوجهاء في قبيلة بني حسن التي تعتبر أكبر وأهم قبائل البلاد قائلة: كم عدد أعضاء أولادكم في قوات الجيش والأمن؟
السؤال إياه أثار الجدل حتى في عمق الدوائر الرسمية الأردنية لكن إثارته تجلت في رعاية السفيرة لنشاط يسند المثليين جنسيا ،الأمر الذي تطلب إصدار لجنة العلماء الإسلاميين الوطنية بيانا شديد اللهجة ضدها.
في السياق نصحت ويلز الأردنيين بتجريب «المنسف باللحوم الأمريكية» عندما افتتحت معرضا تجاريا لتسويق اللحم المستورد من أمريكا وجلست إلى مائدة عملاقة في منزل عضو البرلمان فواز الزعبي في مدينة الرمثا المحاذية للحدود مع سوريا، مظهرة إعجابها بطبخة «ورق العنب والكوسا المحشي»، فيما بدأت تصرفات السفيرة وتصريحاتها تثير القلق في بعض دوائر القرار خصوصا في وزارة الخارجية التي تراقب المعطيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول هاني ابراهيم:

    السفيرة الامريكية في العراق اعطت الضوء الاخضر لصدام لكي يحتل الكويت مدعية ان ذلك امرا داخليا ..فكان ما كان من تدمير للعراق واعادته الى العصور الحجرية …ويبدوا ان الفسيرة في الاردن تلعب على نفس الوتر …لذلك لا بد من تجنيد حملة شعبية بعد صلاة الجمعة في مساجد المملكة للمطالبة بتسفيرها لمخلفنها التقاليد الدبلوماسية …وتدخلها في شؤون البلاد والعباد ..

  2. يقول محمود فواد:

    الحق عاللي معطيها حرية و اهتمام
    بتتصرف و كأنها رئيس دولة
    يا حيف

  3. يقول نزار منصور:

    هي لا تتصرف وكانها رئيس دوله بل تتصرف على اساس انها رئيس الدوله ،حين تكون امريكا تتحكم بارضنا وسماءنا واكلنا وشربنا فللسفيره كل الحق فيما تفعل والعيب والعار علينا كاردنيين نتنافخ ليل نهار بالشرف وبالعزه ومن ثم نرضخ لكل ما يفرضه علينا الرب الامريكي ومندوبيه

  4. يقول ابراهيم - الاردن:

    بدل ما ننتقد السفيرة الامريكية اليس ويلز على حركتها النشطة في البلد واصرارها على ممعرفة كل شيء واخذ المعلومات من القاعدة من الناس وليس من المسؤولين لأنها تعلم انهم يكذبون لازم ننتقد سفرائنا في الخارج ليش ما يعملوا مثلها ويقوموا بواجباتهم الدبلوماسيه تجاريا واقتصاديا وتسويق الاردن سياحيا وتجاريا بدل فعدة الكراسي اللي عملت معهم بواسير ومساكل قولون وسماط والربطة اللي تسببتلهم بالتهاب مزمن باللوز والغدة الدرقيه ….. وهي صادقه لما قالت البلد بحالة حرب بس حكومتنا ترش عالموت سكر …

  5. يقول ابراهيم - الاردن:

    بدل ما ننتقد السفيرة الامريكية اليس ويلز على حركتها النشطة في البلد واصرارها على ممعرفة كل شيء واخذ المعلومات من القاعدة من الناس وليس من المسؤولين لأنها تعلم انهم يكذبون لازم ننتقد سفرائنا في الخارج ليش ما يعملوا مثلها ويقوموا بواجباتهم الدبلوماسيه تجاريا واقتصاديا وتسويق الاردن سياحيا وتجاريا بدل فعدة الكراسي اللي عملت معهم بواسير ومشاكل قولون وسماط والربطة اللي تسببت لهم بالتهاب مزمن باللوز والغدة الدرقيه ….. وهي صادقه لما قالت البلد بحالة حرب بس حكومتنا ترش عالموت سكر …

  6. يقول ابو علي الفلسطيني.:

    احسنت يا اخ نزار منصور.

اشترك في قائمتنا البريدية