بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيسها «الجزيرة» تطلق مجموعة من البرامج الاستقصائية الجديدة

سليمان حاج إبراهيم

Oct 22, 2016

الدوحة ـ «القدس العربي»:  تستعد قناة «الجزيرة» الإخبارية لإطلاق مجموعة جديدة من البرامج والتحقيقات الاستقصائية، تزامنا مع احتفال الشبكة بالذكرى العشرين لإطلاقها، ضمن تغيير فني وتقني شامل يطال شاشة القناة ومحتوى برامجها.
وسيكون مشاهدو «الجزيرة» على موعد أسبوعي مع «ساعة تحقيقية» يعرض فيها مساء كل أحد وبشكل دوري أحد البرامج الاستقصائية الجديدة، لتطلع المشاهد على قضايا وخفايا وحقائق، في قالب استقصائي تلفزيوني غير مسبوق على الشاشات العربية. وتطرح «الجزيرة» في برامجها الجديدة ملفات لم يسبق التطرق إليها، وتصل بكاميراتها إلى مناطق بعيدة يصعب بلوغها، كما تعتمد في إنتاج هذه البرامج أساليب فنية وتقنيات حديثة خاصة بالعمل الاستقصائي التلفزيوني.
ومثلما سبق لـ«القدس العربي» ان انفردت به فمن بين البرامج التحقيقية الجديدة، برنامج بعنوان «ما خفي أعظم» يرصد فيه تامر المسحال مراسل القناة السابق في قطاع غزة، قضايا يلفها الغموض، يتتبع خيوطها وتفاصيلها الخفية ميدانياً، ويلتقي بالأشخاص المرتبطين بالقضية، مستعيناً بالأدلة والوثائق ومواجهة المعنيين أمام الكاميرا.
وفي برنامج آخر بعنوان «المسافة صفر» تنقل مراسلة «الجزيرة» سلام هنداوي المشاهد إلى مناطق الخطر والتوتر، لتقدم صورة ما يجري في هذه الجبهات الشائكة، ومن عين المكان تسعى مقدمته- رغم المخاطر المحيطة- لإعطاء إجابات لتساؤلات المتابعين عن تفاصيل ما يدور على الأرض من صراعات وتداعياتها.
كما يقدم عبد الله الشامي تحقيقات ميدانية بعنوان «شاهد عيان» تعتمد على فكرة البحث الميداني في خفايا قضية معينة، من خلال تتبع شخص أو مجموعة من الأشخاص المعنيين بالقضية، في قالب يشرك المشاهد في التفاصيل.
وحسب بيان للشبكة حصلت «القدس العربي» نسخة منه فستطرح القناة سلسلة «تحقيقات خاصة» تعرض فيها مجموعة مختارة من الأعمال التي أنتجتها وتتناول قضايا أو شخصيات أو أحداثاً تاريخية أثارت الجدل، وتعتمد على جمع كل ما يتعلق بها في قالب فني يشكل مادة تلفزيونية متكاملة، ويبرز وثائق وشهادات المعنيين بها. 
كما يعود البرنامج الاستقصائي الناجح «الصندوق الأسود» إلى المشاهدين بملفات وقضايا جديدة، في محاولة لكشف أسرارها وإعادة سرد الأحداث برؤية موثقة من خلال تحقيقات تتنوع بين السياسية والتاريخية والاجتماعية وقضايا حقوق الإنسان من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم، ليكمل البرنامج عقد البرامج التحقيقية على شاشة «الجزيرة» والتي ستعرض بشكل دوري مساء كل أحد.
وتأتي البرامج الجديدة ضمن رؤية «الجزيرة» وسعيها، منذ إطلاقها كأول قناة إخبارية عربية، للبحث عن الحقيقة وعرض مختلف الآراء وفتح أبواب النقاش أمام المشاهد، واستكمالا لنهجها في إنتاج برامج استقصائية نوعية منذ انطلاقتها وحتى اليوم.
 

 بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيسها «الجزيرة» تطلق مجموعة من البرامج الاستقصائية الجديدة

سليمان حاج إبراهيم

- -

4 تعليقات

  1. الجزيرة الأولى وتبقى الأولى رغم الصعاب
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. يستهدفونك ايتها الواحة المفعمة بالتميز والغنى – يا شبكة الجزيرة – لوجودك في صحراء إعلامية قاربت على الاجداب والتصحر بفعل ما تعرضه قنوات التطبيل والتمجيد والتسطيح والاسفاف والافلاس وتسويق العري الجنس ونحوها ، كل هذا لتقزمها مقارنة بك وحسدا من عند القائمين على تلك القنوات المسفة إلا ما رحم الله .
    . سيري من تألق إلى تألق .

  3. .
    - شخصيا سمعت كم من ” أشياء ” جد سلبية عن الجزيرة ، وأحيانا لا تطاق بالمرة .
    .
    - لكن الجزيرة قناة فضائية جد مميزة بالفعل . ونجاحها ركز عليها ” أقاويل ” الحساد .
    .
    -لا وليس هذا فحسب ، بل هناك انظمة عربية لا تقبل بالإنفتاح على العالم ولا تقبل بأن تُعطى الكلمة لمن لا فرصة له للتعبير .
    .
    - وطبعا تجربة الجزيرة الرائدة في تغطية أحداث ثورة الربيع العربي جلبت عليها الكثير من ” العتاب ” من قبل اصحاب الثورة المضادة لثورة الربيع . وحيث فضت لصوص إرادة شعوب اغتصبوا حقوقها طيلة عقود .
    .
    - تقول حكمة مغربية أن ” الفرس لا يعض إلأ اللجام ” .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left