جمل يقضم رأس راعيه ويتركه في الكويت

Jan 11, 2017

 5

الكويت ـ تذمر جمل دون سبب من وافد بنغالي كان يرعاه، فعض الجمل البنغالي وانقلب عليه، ما أدى إلى نقله إلى انعاش مستشفى الجهراء، وادخل جناح الجراحة، وذلك بحسب صحيفة الأنباء الكويتية.

تفصيلا ؛وصل الوافد البنغالي إلى حوادث مستشفى الجهراء برفقة الكفيل ومرافقه والدماء تسيل من رأسه، وكان باستقباله ضابط الارتباط ماجد الصليلي واتضح بعد ادخال الوافد غرفة الانعاش أن الوافد يعمل راعيا للإبل في المزرعة بمنطقة العبدلي وأن “البعير” استنفر دون سابق انذار، وقام بالهجوم على الراعي وعضه في رأسه وتركه، الأمر الذي تطلب نقله الى المستشفى.

- -

12 تعليقات

  1. نعم للبعيرأنياب حادة قاتلة إذا هاج أهرج وأمرج…لهذا كانت العرب عند الغزووالحرب تعطّش الإبل لتزيد من ( عدوانيتها ) قبل الهجوم…وكانت تلك الإبل تقضم رجال الخصم في الصولة…وهذا بالضبط ما حصل من هجوم مباغت لبدوالأحقاف على قوم عاد بالغارة السوداء ليلاً ؛ والتي ظنوها بادي ذي بدء ( سحابة مطرعارض ).فقتلوهم شرّقتلة.

    • تحية دكتور جمال
      لماذا هجم بدو الاحقاف على قوم عاد ؟؟؟ هل هذا يعني انه لم يهلكوا بسبب الريح القوية؟

  2. ووااووو ووااووو .. صورة الموضوع .. سااحررة و بسببها سحرني الشرق و سلب قلبي و عقلي .. بعمر ١٧ و بعد مشاهدتي فيلم لورانس اووف ارابيا ذهبت برحلة للصحراء العربية و عشت مع البدو و حياتهم ٢ اسبوع .. هم جدا كرماء لكن قليلا قساة بتعاملاتهم و خاصة التي تمس الحيوانات .. كان يحذروني من حقد الجمال.. لكن الحقيقة لم اري اي حقد من الجمال .. كنت اعاملها برقة بلطف فكانت تعاملني بود و لطف اكثر .. و ان كنت قد وقعت من فوق ظهورها كثر رغم اني اجيد ركوب الخيول .. فهذا ليس ذنبها و بل خطئ فكنت ماالت لم ادرس ركوبها .. عندما كنت اقع لم تكن تجري و تتركني مثل ما تفعل مع بدو … كانت تقف تنتظرني حتي امتطيها مرة اخري و لم تحمل يدي ابدا عصا تي اقودها .. كات تعرف عشقي لحليبها فكانت توهني المزيد و المزيد و اشرب بلا توقف .. كنت اريد اكن تماما مثل البدوحياتهم و ملبسهم ,, لكن الجو الحار كان يجعلني اصبب عرقا .. فكان اصدقائي بدو يمازحوني بحملة … حنا العرب يا مدعين العروبة .. لكنهم لم يسطتعو منافستي بشرب كميات جليب لجمال اوتعضني كما فعلت معهم .. فكنت اردمزااحهم بنفس الجملة .. حنا العرب يا مدعين العروبة … امضاء .. هاري اووف آررابييا ههههه

    • صرت اتخيل يا هاري انك تشبه لورنس في الفيلم الشهير ويبدو فعلا انك تاثرت جدا بهذا الفيلم للاسف نحن في لبنان لا يوجد لدينا صحراء وجمال لكي نعيش التجربة الصحراوية على اصولها

  3. الاخ هاري..نحن نقول إتق شر الحليم اذا غضب، وهذا البنغالي اكيد اثار غضب هذا الجمل الحليم.!..اما سبب حبهم لك فهو ربما لانك تحمل الدم الاوروبي البارد وعليه فأنت لم تثر غضبهم :) انا ايضا امتطيت الجمال في بلدي المغرب لكنها كانت تحضر من قبل أصحابها على الشواطيء لزوم الصور فقط..احساس بالرهبة انتابني حينما حملتني وحينما انحنت..لكنها رائعة وأحبها كما احب الحصان الذي امتطيته بحذر شديد اكثر من مرة وانا في مصر وفي الارياف حيث اجدادي..واتمنى تجربة الفيل حينما أزور شرق اسيا او افريقيا اذا اراد الله ذلك يوما..

  4. عزيزتي صديقتي .. She
    الحيوات لها مشاعر و تشعر تماما بمشاعر البشر ,, اذا اردتي ان توهبك ظهرها بكل سهولة حتي تركبيها .. اقتربي منها ببطء .. ثم المسيها بيدك بحنان بالغ .. ثم تحدثي معها بصوت رقيق خافض .. اطمعيها بيدك و حميمها.. لا تغدر عندما تركل من الخلف لانة فقط من خوف .. و ان غضبت قبل ان تعضك تحذرك .. علي سبيل مثال الجواد قبل عضك يميل اذنة اسفل بزاوية ٤٥ درجة و الي الامام .. كان سحر و انا اركب الخيول بمنطقة الاهرامات عندما كنت اعمل بمصر.. و اقول لمن يخاف ركوبة ان الجواد كلما جري بسرعة يكن ركوبة جدا سهل و لن تقع .. الصعوبة هي خطوة التروت كما يقال عنها و هي مشي سريع او جري بطئ .. عندها انت مجبران ترفع جسدك و تهبط مع كل خطوة .. بتايلاند كانت متعة اطفال ان اركب الفيل فننزل سويا الي للماء فيداغبني و يغرقني بمياة بخرطوم .. عزيزتي انصحك بركوب الدرافيل و اللعب معها انة شعور حقا لا يوصف .. اما المعجزة الاكبر ان اكبر و اضخم و ابطئ حوت هو جدا وديع تركبية ظهرة العملاق و هو يحملك بكل سعادة .. تحياتي

  5. عزيزتي صديقتي الراقية الوفية الشاعرة ,, سلوي
    نووو عزيزتي لورانس هو من يشبهني هههه … نعم هذا فيلم اعشقة اعشقة.. كان سبب تغير كل حياتي .. عدت بعدها لبلادي و بدئت تعلم لغة عربية . .. انا غربي و اعمل بالبحار و اعشقها .. لكني بصحراء العربية تسحرني و اشعر اني فارس .. عندما اسافر بعض خليج لزيارة اصدقاء فيأخذوني الي شوبنج سنتر و مطاعم فاخرة و اقول لهم بليزز الي الصحرراء مباشرة … اما وطنك .. لبنان .. هذا بلد سااحر سااحر.. ساحر بأهلة الذين تحبون الحياة .. اناقة ملابسهم و لطف حديثهم … سحر الطبيعة الجميلة .. مأكولات لذيذة.. فن و ثقافة .. هذا البلد ان كان مساحتة صغير فهو جدا جدا .. فهو جدا جدا كبير بكل روعتة.. سافرت الي كل عالم .. وصلت اماكن كنت اتخيل اني اول من لمستها قدمة قبل اي بشر .. لكن دائما اجد لبناني في استقبالي .. احر تحياتي

  6. العزيزة سلوى تحية المودة :
    نعم نهاية عاد قوم سيدنا هود كانت بهجوم كاسح قام به بدوالأحقاف على ديارهم في حضرموت عند حدود سلطنة عُمان اليوم ؛ بعد غروب الشمس ( عشياً ).بمئات من الإبل ذات الصرار…أي التي عليها مقاتلين وتحمل أخراجاً من الجلد لحمل الأشياء كالصرّة على ظهرها.وكان قوم عاد أغنياء أثرياء بالمال من الذهب والفضّة…بسبب ما لديهم من علوم ومعرفة في ذلك العصر…حتى لجأ الناس إليهم مقابل دفع الأموال للحصول على المعرفة المفيدة التي احتكروها من دون الناس رغم أنهم بلغوا الأعمارالطوال لكنهم رفضوا تعليمها لغيرهم…فتجمعت لديهم ثروات كبيرة أطمعت عليهم بدوالأحقاف الأجلاف الجياع ؛ فهجموا عليهم بغتة وقتلوهم جميعاً ونهبوا الأموال بالصرار؛ وعادوا إلى كبد الصحراء عند الفجر…والريح تطلق على عدةّ معانٍ منها الإبل التي تؤوب إلى مراحها عشاءاً ؛ والأمطارالتي تأتي عشاءاً أيضاً ؛ والإبل إذا نالها المطرليلاً ( تتوحش ) فتعدو؛ لهذا قيل للثورالوحشي إذا أمطرواشتدّ عدوه راكضاً ( الرائح ) ينظرلسان العرب : مادة ( روح ).وكان قوم عاد في موسم جفاف وهم ينتظرون السحاب الممطر…فلما غشيتهم ( جحافل الإبل ) مندفعة بعد غروب الشمس ظنوا أنها قزعات سحب الغيث القادم من البحركالأمواج فكانت نهايتهم الإبادة كالدجاج ؛ ولم ينجُ منهم إلا سيدنا هود والمؤمنين معه خرجوا ليلاً إلى مكة ؛ بعدما سلكوا إليها الدروب والفجاج.أما التفسيرالقديم بأنّ ريحاً قويّة من الهواء العاصف جعلتهم كالرميم الجاف ؛ فهذا غيرصحيح ؛ ولو أسعفنا ( المجال ) لقلنا القصّة بالتفصيل.

  7. شرح رائع ومقنع دكتور جمال واعتقد انك ستدخل في حرب قريبا مع مؤيدي التفسير السابق عن الريح الصرصار
    اتمنى فعلا في المستقبل ان يتسنى لي قراءة التفسير الي ستصدره قريبا يبدو منذ الان غنيا بالمعلومات القيمة

  8. سيدتي سلوى : حينما تتوكلين على الله وتتخذين قراراً استثنائياً لانجازشيء غيرتقليدي ؛ لا تلتفتي إلا إلى المخلصين فقط ؛ وهم قليل.وقياس الإخلاص في المعرفة معياره التواضع الصادق..كالسنبلة.إذا كانت ممتلئة ( تنحني ) وإذا كانت فارغة تشرأب برأسها ؛ كأنه رأس أصلة…
    منْ لديه البديل المعززبالدليل ؛ سأكون له من الشاكرين ؛ وأتراجع عن الرأي بشجاعة ؛ وسأكون أكثرمنه سعيداً بكشف الحقيقة المعرفية…
    لقد دخلت عالم التفسير؛ كمفكرمعاصر؛ ولست بمأجور..لذلك كان معياري العلم المؤمن ؛ بعد سنين من الدراسة والمتابعة والتمحيص معتمداً
    على الله ربّ العالمين ؛ لا على أحد من الناس.أريده تفسيراً أضعه بين يديّ لأتقي به هول يوم الحساب ؛ لأكون تحت ظلّ السريع الحساب.
    ولأنّ الطباعة الثلاثية الأبعاد لأكثرمن ألف صورة وخريطة ملونة تحتاج لجهد دقيق خاص ؛ وفي خارج الوطن على حسابي الخاص ؛ ضمن ( 6236 صفحة ) فسيأخذ مني وقتاً غيرقليل ؛ لكنها فرصة أخرى لمزيد مراجعة وتدقيق وتصويب وتعديل.فهوأمانة كبرى غيرقابلة للمساومة والتأجيل ؛ وما تشاؤون إلا أنْ يشاء الله الشديد المحال.لذلك ما أعرضه هنا ( غيض نقيرمن فيض كوثر) لا يزيد على 5% من الأصل الأكبر.

  9. شكرًا لك كثيرا يا اخ هاري على معلوماتك القيمة جدا والتي بالتأكيد سوف أعمل بها ان شاء الله.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left