السوبرمان بوتين يتفقد غنائم موسكو في الشرق الأوسط

رأي القدس

Dec 13, 2017

في قاعدة حميميم العسكرية كانت ثلاث ساعات هي كل ما احتاجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإيصال ما سعى إلى تثبيته من رسائل إلى ثلاث جهات على الأقل. فقد أبلغ مواطنيه الروس أولاً أنه، وقد أعلن ترشيح نفسه لدورة رئاسية رابعة تطيل حقبة هيمنته في روسيا إلى 24 سنة، الأجدر بقيادة البلد، بدليل مغانم موسكو في سوريا، وتحقيق حلم القياصرة القديم في الوصول إلى شطآن المتوسط الدافئة. صحيح أنه ذرّ بعض الرماد في العيون حين أعلن بدء التحضير لسحب «معظم» القوات الروسية المنتشرة في سوريا، كما سبق له أن فعل في ربيع 2016، إلا أنه حرص على التذكير بأن موسكو باقية في قاعدة حميميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية.
الرسالة الثانية تتوجه إلى العالم خارج روسيا، وإلى الولايات المتحدة بصفة خاصة، وإلى القوى العالمية والإقليمية الأخرى المعنية بالملف السوري، ابتداء من إيران وميليشياتها المختلفة، وليس انتهاء بالمملكة العربية السعودية واستثماراتها في صفوف فصائل المعارضة المسلحة. والرسالة بسيطة وقاطعة في آن معاً، مفادها أن روسيا باتت سيدة المشهد هنا، وهي التي تضع قواعد اللعبة السياسية بعد أن أرست قواعد الشطر العسكري من اللعبة و»أنجزت المهمة».
الرسالة الثالثة تخاطب الداخل السوري، معارضة وموالاة على حدّ سواء، وهي هنا أيضاً بسيطة وصريحة، مفادها أن موسكو وقد أنقذت النظام من السقوط عن طريق تدخل عسكري واسع النطاق يتواصل منذ 27 شهراً، فإنها فعلت ذلك لكي تضمن سقوطه تحت إمرة القيصر الروسي في المقام الأول. وهذه رسالة حملت طرائق إبلاغها مقداراً لافتاً من الجلافة والإذلال، فاستدعي رأس النظام إلى موسكو أو سوتشي أو حميميم عندما شاء سيد الكرملين، وأمكن لضابط مراسيم روسي عادي أن يهين بشار الأسد علانية وفي عقر داره وأمام أنصاره.
وحين تفاخر بوتين بدور الجيش الروسي في «هزيمة الإرهابيين»، فإنه تعامى عامداً عن حقيقة الدور الاهمّ الذي أنيط بالطائرات الحربية الروسية، أي قصف مواقع فصائل المعارضة المسلحة، وما أسفر عنه من مجازر دامية في صفوف المدنيين، واستهداف التجمعات السكانية والمشافي والأسواق الشعبية. كذلك توجب أن يغفل بوتين الإشارة إلى وجود آلاف المقاتلين الروس المتعاقدين مع أجهزة النظام المختلفة، خارج وزارة الدفاع الروسية وعبر شركة «فاغنر» التي تعتبر النظير الروسي للشركة الأمريكية «بلاك ووتر».
وبعد ساعات الصباح في حميميم، سافر بوتين إلى القاهرة ليقضي الظهيرة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فكان جمع غنائم موسكو الاقتصادية، وتوقيع اتفاقية المحطة النووية في مصر التي ستتولى تنفيذها مؤسسة «روس أتوم» الروسية، على رأس جدول الأعمال. وأما في فترة المساء فقد توجه بوتين، وقد صار أشبه بالسوبرمان الطائر، إلى أنقرة فالتقى بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان لإعادة التأكيد على دور أنقرة لتسهيل ما يسمى بـ»مؤتمر الحوار الوطني السوري» في سوتشي. وهنا أيضاً تضمنت المغانم صفقة صواريخ إس ـ 400 وبناء محطة نووية واتفاقات ائتمان لصناعة الدفاع مع تركيا.
والأرجح بذلك أن مرشحي رئاسات العالم، أجمعين، يحسدون بوتين على هذا الطراز الاستثنائي من افتتاح الحملات الانتخابية!

السوبرمان بوتين يتفقد غنائم موسكو في الشرق الأوسط

رأي القدس

- -

33 تعليقات

  1. الفرق بيم روسيا تحت قيادة بوتين
    وبين امريكا سواء فى زمن حكم اوباما وكذلك زمن حكم ترامب
    هو ان روسيا بقيادة بوتين واضحة توعد وتفعل وتحقق سواء اتفقنا معها ام لا
    اما امريكا تفعل عكس ماتقول
    و رؤساؤها عادة ينظروا الى اسرائيل على انها طفلهم المدلل
    يدلعوها على حساب كل شعوب العالم العربى
    وعلى مبدأ اللى مش عجبه من العرب يشرب من البحر
    والغريب والعجيب ان العرب والحكام العرب على الدوام يعتبروه ان امريكا هى المنقذ لهم
    رغم كل الضربات المتتالية للعرب منها وآخرها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

    • أخي محمد صلاح كلامك صحيح, وفيما يخص العرب وأمريكا أيضا, لكن هنا نرى أيضاً أن بوتين انقذ نظام بشار الفاشي فهل المنقذ الروسي افضل من المنقذ الأمريكي! هذه جميعها أنظمة قمعية استبدادية وهي لاتهتم إلا بالحفاظ على بقائها وتسلطها ولا منقذ ولا هم يحزنون, المنقذ الوحيد هو تحرير الشعوب العربية من أنظمتها!.

  2. امم تنتصر و امم هى و الهزيمة و الخيبة واحد …..بوتين انتصر و سحق فكرة الجهاد العالمى …برافوا ……..تحيا تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

    • يا تونسي ابن الجمهورية:
      :ثيرا ما تمتدح الوضع في تونس و ما آلت إليه الأوضاع لكن واقع الحال في تونس غير ما تذكره لنا تماما فالوضع في تونس ليس بأحسن حال عن غيرها من بلدان الربيع العربي , صدقني لو أن أوروبا فتحت أبوابها للمهاجرين التوانسة لمدة أسبوع فقط لما بقي في تونس إلا أقل القليل و لا أاعتبرك منهم .

      • أخي ماء مبلول, شكراً على هذا التوضبح, وفي الحقيقة تبين لي أيضاً أن الكلام الفضفاض يذهب متطايرا كما الرمال في الرياح!

        • @أسامة: الم تلاحظ ان الأوطان تذهب متطايرة مثل الرمال أيضا و لكن ليس بالكلام الفضفاض و لكن بالأفعال و بايدى أبناء الوطن و من باعوا الوطن …خلينا فى الكلام الفضفاض احسن …..تحيا تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

          • معك حق في الجزء الأول أخي تونسي, لكن الرد ليس بالكلام الفضفاض إلا اللهم إذا كنت فاضي للتسلية وهي ماوقتها! نحن في أحوج مايكون لكل كلمة تساعدنا في الخروج من هذه المحنة وهذا المأزق الحضاري.

      • @ماء مبلول :

        نحب البلاد
        كما لا يحب
        البلاد أحد
        نحج إليها
        مع المفردين
        عند الصباح
        وبعد المساء
        ويوم الأحد
        ولو قتلونا
        كما قتلونا
        ولو شردونا
        كما شرّدونا
        ولو أبعدونا
        لبرك الغماد
        لعدنا غزاة
        لهذا البلد……

        من قال لك اننى قلت سابقا ان تونس هى الجنة الموعودة ….نحن فى تونس نعيش الشتاء التونسي و الخريف التونسي و الصيف التونسي و الربيع التونسي ….و ليس لنا علاقة لا بربيع عربي و لا بشتاء عربي ….لدينا مشكلاتنا و نحلها بطريقتنا ووفقا لقيمنا التونسية لا نستورد نموذج و لا نصدر نموذج ….لا نعطى الدروس لأحد و لا نترك أحد يعطينا الدروس ….
        .انا اسف سيد مبلول ….لن اشفى من حب تونس و الدفاع عن تونس و الموت أجل تونس …..تحيا تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

        • ورحم الله شاعرنا التونسي الكبير ابو القاسم الشابي,
          إذا الشعب يوما أراد الحياة …
          ولابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر ..
          ومن يخاف صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر …

        • النظام الجمهوري جاء من بلاد مثل فرنسا ! و هذا النوع من الأنظمة لا تتماشى مع ما جبل عليه غالبية التوانسة !
          المشكلة أن التابع صار متبوعا و المتبوع صار تابعا و منذ زمن بعيد !!!
          ليتك و غيرك تفهم المقصود ؟؟؟؟؟
          كل الناس و كل البشر يحبون أوطانهم بل حتى الحيوانات و الطيور معهم ووووو / يعني لم يقتصر حب الوطن عليك وحدك و لكن تونس شيء و الجمهورية شيء آخر .
          الله المستعان .

  3. صنفت مجلة «فوربز» الرئيس فلاديمير بوتين أكثر الشخصيات نفوذًا في العالم, انه فعلا السوبرمان الذي اعاد لروسيا هيبتها التي حاولت امريكا طمسها, لقد أعاد القيصر بوتين الايمان المسيحي ليشكل الثقافة والهوية الروسية مرة أخرى وأمست الكنيسة حاضرة بقوة في المشهدين الاجتماعي والسياسي.
    قوة روسيا في ايمانها وارث اجدادها وبه فقط تنجح وبدونه تخسر وتخبوا, وبوتين فطن لهذا ولذلك النجاح حليفه,
    وَالآنَ يَقُولُ الرَّبُّ: حَاشَا لِي! فَإِنِّي أُكْرِمُ الَّذِينَ يُكْرِمُونَنِي، وَالَّذِينَ يَحْتَقِرُونَنِي يَصْغُرُونَ. ” (سفر صموئيل الأول 2: 30)
    المأخذ الوحيد عليه هو الضحايا المدنيين في سوريا

    • ألأخ Hani
      ( لقد أعاد القيصر بوتين الايمان المسيحي ليشكل الثقافة والهوية الروسية مرة أخرى وأمست الكنيسة حاضرة بقوة في المشهدين الاجتماعي والسياسي. قوة روسيا في ايمانها وارث اجدادها وبه فقط تنجح وبدونه تخسر وتخبوا, وبوتين فطن لهذا ولذلك النجاح حليفه))
      وتختتم بالقول (المأخذ الوحيد عليه هو الضحايا المدنيين في سوريا)!!!وهل هذا يسمى مجرد (مأخذ) عليه؟ أم هو الكارثه الكبرى والتي تغطي على أي شيء أخر أن كان هذا المأخذ أنجاز.
      ثم هل تدعو الديانة المسيحية والتي تسمى كذلك (بدين المحبة والتسامح) إلى الفتك والبطش والقتل والدمار الذي ألحقه هذا البوتين بسوريا وبأطفالها ونسائها وشيوخها ودمرها؟
      أي نصر هذا على جماجم أطفال سوريا وشعبها الأعزل؟هل هذه هي معايير النجاح؟؟؟

      • أخ حسين انا اقارن بين الحقبة الشيوعية المعادية للأديان والايمان التي تنكر الخالق وبين فترة بوتين المعاكسة, هذه الفترة افضل بأمتياز واعادت لروسيا دورها وهيبتها ولاتنسى في هذه الفترة وعودة المسيحية الى روسيا اعطت روسيا استقلال بلدان اسلامية احتلها الشيوعيين بحجة “الاتحاد” مثل طاجيكستان والازبكستان وغيرها والمسلمين في روسيا تحرروا أكثر
        الوضع في سوريا معقد جدا حتى نحلله.
        الايمان المسيحي لايدعوا الى الغزو والاحتلال ابدأ ولكن روسيا ليست دولة دينية عقائدية يحكمها الدين وولي الفقيه كأيران مثلا
        ولكن دولة لها تحالفات ومصالح وحلفاء تدعمهم والمثال الواضح قوات تركية رابطت في قطر بحسب التحالفات, ولكن كل حروب العالم ستنتج دمار وقتل وبالطبع لامحالة اطفال ونساء وشيوخ سيكونون ضحايا..أشكرك على مرورك الكريم

    • الاخ هاني نسي يكمل جملته الاخيرة “المأخذ الوحيد عليه هو الضحايا المدنيين في سوريا وبلكن لا بأس ان كانوا مسلمين”

      • أخ ابو عبدالله كلامك غير صحيح, لاني اعتبر جميع البشر سواسية لايفرق بينهم عرق او دين او لون ولعلمك ما يحدث يمزق قلوبنا وافئدتنا وآخر هجوم ارهابي حصل في جامع الروضة صلينا في كنائسنا لاجل الضحايا واهاليهم من كل قلوبنا.

    • أخي Hani المثل الشعبي عندنا في سوريا يقول اعطي لله ما لله ولفرعون مالفرعون, همجية أمريكا يجب أن لاتكون غطاءً لهمجية بوتين!. صراع بوتين مه الغرب شيء, وصراعنا من أجل حقنا المغتصب طبعا أولاً في فلسطين, وحقنا في الحياة االكريمة ونضالنا من أجل حريتنا وكرامتنا شيء أخر!

      • حبيبي أسامة هذه المقولة ليست مثلا بل هي آية من الكتاب المقدس قالها المسيح له كل المجد وهي دليل على فصل الدين عن الدولة, وفرحان ان تكون الايات الكتابية أمثالاً شعبية متداولة..وطبعا العيش الكريم والحرية حق مقدس للجميع.
        فَأَجَابَ يَسُوعُ: »أَعْطُوا مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا لِلّهِ لِلّهِ«. فَتَعَجَّبُوا مِنْهُ« (إنجيل مرقس 12:12-17)

  4. روسيا في نظر الشعب السوري دولة محتلة لبلدهم
    ولهذا فأي إتفاق بين هذه الدولة والنظام الذي ساندته باطل!
    الشعب السوري لن يستكين برغم تجاهل (أصدقاء سوريا) عن مساندته
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  5. معلم الجيدو بوتين وقائد الـ ”كا. جي. بي. ” المحنك ورجل أعمال روسي استغل كل المعطيات لصالح بلده روسيا حتى أنه ” حثا ” الأموال الفاسدة في دبي وأخواتها باستمالة الكبت من خلال الجمال الروسي وجال الروس من خلال السياحة بدون تكلفة وتعريفا ببلده حيث أراد أن يقع إشهار لروسيا حتى يتقبلها الذين يرفضون التواجد الحديث لروسيا اليوم.
    روسيا على ضفاف المتوسط في سوريا وليبيا وقريبا في كتالونيا ثم في النهاية على ساحل الأطلسي من خلال الصحراء الغربية. بوتين يستغل النزاعات ويقدم نفسه حلا لتلك النزاعات التي لم يقع حلها.

  6. 

    بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(السوبرمان بوتين يتفقد غنائم موسكو في الشرق الأوسط)
    بلادنا العربية الاسلامية اصبحت حقل تجارب للكبار يروجون انفسهم بها عند شعوبهم ؛فبوتن يتفاخر من قاعدة حميميم في سوريا بانه اوصل حلم اباطرة روسيا الى المياه الدافئة بقواعد عسكرية دائمة في سوريا وانه حمى نظام بشار الاسد من السقوط وبذلك فانه يستطيع سحب معظم قواته من سوريا بعد انتصارها على اطفال ونساء وشيوخ سوريا وتهديم عمرانها على رأس هؤلاء العزل ومشاركة بشار بالدموية المفرطة ضد الشعب السوري المقهور. وفي عجالة، طار الى القاهرة لتوقيع اتفاق نووي، ومنها الى انقرة لتوقيع اتفاق صفقة صواريخ. وتحركات بوتن هذه تأتي عقب اعلانه الترشح لفترة رئاسية جديدة ستحمله الى الكرملين ليزحف الى عقده الثالث في الحكم اسوة بالزعماء العرب ف(من جاور القوم ليلة ويوم صار منهم)
    واما ترامب، وبعد رقصة العارضة السعودية مع الملك سلمان فقد وفر لامريكا استثمارات ضخمة بحوالي نصف تريليون دولار تساهم في انعاش الاقتصاد الامريكي على المدى المنظور ؛ وكذلك فانه حقق حلم نتنياهو بجعل القدس عاصمة له ونقل السفارة الامريكية اليها.وخدمة بوتين لاسرائيل لا تقل اهميتها عن خدمة ترامب هذه؛ اذ ان تثبيت كرسي الاسد، حارس حدود اسرائيل الشمالية، هام جدا لامن اسرائيل ويوازي في اهميته هدية ترامب لنتنياهو اعلاه.
    وعلينا ان لا ننسى ان تغول الطامعين في شرق اوسطنا العربي الاسلامي – في معظمه -يصب في مصلحة تثبيت الوجود الاسرائيلي اللقيط على ارضنا في فلسطين، بالاضافة الى تثبيت كراسي حراس تخلفنا وتبعيتنا لاعدى الاعداء وعلى رأسهم اسرائيل.
    وتغول ايران مذهبيا وعسكريا في العراق وسوريا ولبنان واليمن وغيرها كذلك، يشارك روسيا وامريكا وسياستهما في حماية اسرائيل من السقوط الذي يتربص بها ويتهددها حراك شعوب المنطقة المتنامي ضدها وضد حكامهم العملاء المأجورين

  7. روسيا او غيرها لا يستأسدون الا على العرب, تقريبا” ليس لهم تلك السطوه او النفوذ في اماكن اخرى من العالم كما هي بالعالم العربي. الولايات المتحده لا تظهر عظمتها الا بالشرق الاوسط والسبب في ذلك هو ان حكام العرب يبحثون عن حمايه لعروشهم بعيدا” عن الشعوب التي يحكومها لانها لن توفرها لهم وعليه فهم يتصرفون كالغلمان يبحثون عن من يلوذون به من دول قويه طلبا” للحمايه في مواجهه شعوبهم

  8. هل لهذا السوبرمان DNA واحد؟؟.. ربما مفتي مسجد موسكو الكبير اردوغان يستطيع الاجابه عليه ..

  9. ماذا فعل هذا السوبر مان!!
    اطلق طائراته وجرب اسلحته في لحم الشعب السوري، وأنقذ نظام مجرم ابن مجرم كيماوي قتل شعبه ودمر بلده أهذه هي البطولة؟!!
    ذهب الى القاهرة لتوقع اتفاق مفاعل نووي مع أضعف رئيس شهدته مصر منذ محمد علي باشا ولا يملك من أمره شيئا وهذا المشروع ممول من الإمارات والسعودية أهذه هي البطولة؟!!
    ثم طار إلى تركيا لاستكمال تحضيرات سوتشي في خطة استعمارية جديدة لسورية أهذه هي البطولة؟!!
    إن أبو علي بوطين صاحب الوجه الرخامي لم يكن بإمكانة ان يحتل سورية لولا خيانة الصعلوك بشار الذي استنجد به
    ان الشعوب الثائرة اقوى من كل القوى ولا ننسى أن الاتحاد السوفييتي المندثر هزمه الشعب الأفغاني شر هزيمة ما زالت غصة في حلق الروس

  10. *تكملة لتعليق الأخ محمد صلاح.
    * (روسيا ) استغلت انسحاب (أمريكا)
    من الملعب السوري ودخلته بقوة وذكاء.
    (بوتين ) شئنا أم أبينا قوي وذكي
    بعكس أوباما والاهوج ترامب.
    سلام

  11. من همالتنا. المثل الي حيطة واطي الكل بنط عنه ولاصح بنط عليه. من يتحمل مسوولية ذلك تلك المتنفذة التي ما وضعت اصبعها في شيء الا خربتة او دمرتة. جاجة حفرت على رئسها عفرت والله سياتيكم الدور والنار لعقر داركم. مصالح العرب ليست مصالح واشنطن

  12. عندما تمتلك دولة ما اسلحة فتاكة ومدمرة مثل روسيا وأمريكا واستخدمها رأس الدولة وانتصر فاننا نقول عنه ذكي وداهية
    القضية ليست مرتبطة بالذكاء والدهاء عندما تمتلك أسباب القوة بل الانظمة العربية المجرمة هي التي سمحت لهذه القوى أن تستبيح اراضيها وخيراتها مقابل حماية عروشهم وانظمتهم المستبدة من شعوبهم
    رئيس دولة يطلب الحماية من قوى كبرى شريرة لحمايته من شعبه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!! الاكيد المقابل سيكون ذل وتبعية وهوان وهذا مايحصل مع السيسي وبشار وغيرهم كثيرون في العالم العربي

  13. كل الدلائل تشير أن مايفعله بوتين في سوريا مشابه لما فعله بوش في العراق! أي أن الاحتلال عادة له سمات متشابهه, لن أدّعي الآن أن بوتين أو روسيا سيحصل لها ماحصل لأمريكا في العراق. لكن لتنظر كما يساوي بشار الاسد نفسه ونظامه عند بوتين وروسيا, ربما مثل قيمة علي عبد الله صالح عند إيران عندما كان حليفا لها! ولنا الله ومالنا غيرك ياالله.

  14. السلام عليكم .(السوبرمان بوتين يتفقد غنائم موسكو في الشرق الأوسط) ويتفقد ايضا اغنامه هناك هرولة السيسي نحو طائرة بوتين وطريقة تعامل بوتين مع الاسد وكان بوتين هو صاحب الارض وان كان فعلا كذالك الاسد يتبع بوتين ولا يتكلم الا بامر العسكري المرافق لبوتين واللقطات شاهذها العالم اذلال بوتين للاسد والسيسي واضحة للعيان وبالفعل هم يستحقون اكثر من ذالك والله المستعان

  15. بالنسبة لاستراتيجية الرئيس بوتين ( وهي استراتيجة الدولة ) ليست غنائم.الغنيمة الكبرى والاستراتيجية لروسيا شبه جزيرة القرم وضمان الطريق
    البحري المفتوح بين البحرين الأسود والمتوسط عبربحرمرمرة.لا حظوا خط زيارة الرئيس بوتين : تركيا / سورية / مصر.أما الاتفاقات التجارية فهذه مضمونة ؛ وفق نوعية العلاقات مع هذه الدول ومصالحها مع روسيا.أما اليونان وقبرص فالأموال الروسية الفاعلة فيهما أقوى من أي وقت مضى…فهي تأتي من بعد أموال الاتحاد الأوربي بل تنافسها تفوّقًا كما في قبرص.في تقديري روسيا تسعى للحصول على قاعدة عسكرية في بحرإيجة…وربما تحصل عليها من تركيا ؛ في حال ساندت روسيا مطالب تركيا في بعض جزربحرإيجة ؛ المتنازع عليها ؛ ضد اليونان.

  16. إدا تسمحوا لنا برأي نشاز, “غنائم موسكو في الشرق الأوسط” هي أولّا وأخيراَ إتقاء شر التحالف الغربي المحكوم بعقلية الحرب الباردة, الطامح إلى إجهاض دعائم حلف أوراسيا بتطويقه من الجنوب ( أفغانستان-طجكستان) والغرب (بولندا-أوكرانيا-أرمينيا) من خلال منظومة الدرع الصاروخي المتناغم جداً مع مخطط الناتو.
    غنيمة بوتين الأولى هي إتقاء شرور الغرب ولو مؤقتا, وإدا صار له مطامع أكبر سيصير لنا موقف تاني
    بالمختصر المفيد: روسيا منخرطة في “جهاد دفع″ ودنبها الأكبر في سوريا هو أنها أحبطت مخططات واشنطن وفي دلك يكمن مكسبها
    نحن نعرف من يمتهن تحصيل الجزية ومن يعفّ عن المغنم, على الأقل في الوقت الراهن.
    بالمناسبة: من يدكر كم مرة خرج الفيتو الروسي نصرة للحق الفلسطيني بهيئة الأمم, مقابل كم مرة طلع الفيتو الأمريكي بجانب دولة الأحتلال ؟

  17. الاخوة الأفاضل
    اجتمع زعماء العالم الإسلامى فى تركيا
    وخطب الزعماء الحاضرين خطب كالعادة نارية
    وكان الصوت العالى هو المسيطر على الخطابات
    الان ما هى النتائج على ارض الواقع بدون انفعال
    هل أعلن اردوغان عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة العدوان اسرائيل كما وعد قبل الاجتماع ؟
    هل آخذا المجتمعين قرارات مثل مقاطعة المنتجات الامريكية ؟
    هل اصدروا قرارات لنصرة ودعم الشعب الفلسطينى
    ماليا حتى يستطيع الفلسطينين مواجهة الظلم والحياة الصعبة ?
    وهل اصدروا قرارات بوقف شراء السلاح من امريكا ً
    أتمنى ذالك
    وبدون ذالك ياترى هما كانوا بيعملوا اية فى الموتمر
    كلوا وشربوا واتصوروا وخطبوا
    وكان الله بالسر العليم

  18. بسم الله ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين
    التاريخ يعيد نفسه و محطاته لا تكاد إلا وتكرر نفسها، فليس جبروت العدو من يحدد قوته بل ضعفنا من يرسم حدود التجلي والضخامة له
    نقر بضعفنا وقلة إيماننا ،فأين نحن من زمن النبي الأعظم عليه أزكى السلام ومواجهته لأعتى القوى أنداك هرقل الروم و كسرى الفرس ودعوتهم للإسلام ، تلك والله العظمة التي ما فتئت تسكن وجداننا وإنها وربي لآتية لا سوبرمان الروس ولا خفاش أمريكا من يقف عندهم التاريخ ، ربما لا يرحمنا هذا الأخير ولا يذكرنا بخير لكنه يستوقفنا فيما انطوت عليه ثنايا أفئدتنا وما أتصل بأرحامنا ،لمستقبل نأمله يستقي من ماضينا ليحرره ويعلوا بهاماتنا إلى آكام التصور والتجلي الحقيقي ، الضربة التي لا تقصم الظهر تقويه .

  19. السوبرمان بوتين يتفقد غنائم موسكو في الشرق الأوسط..ليس غريبا ابدا ان يقوم السيد الحقيقي للساحة الورية بزيارة القوات هناك والاعلان عن انتهاء المعارك لا الوجود الروسي القيصر الذي غنم قاعدة حميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية حقق الحلم الروسي بالتواجد في الشرق الاوسط شطآن المتوسط الدافئة. طبعا الرسالة الثانية الروسية عبرت باكثر الى الولايات المتحدة وإلى القوى العالمية والإقليمية الأخرى المعنية بالملف السوري، ابتداء من إيران وميليشياتها المختلفة، وليس انتهاء بالمملكة العربية السعودية واستثماراتها في صفوف فصائل المعارضة المسلحة.ان سيد الكرملين القيصر الروسي بات الحاكم الاول وصاحب القرار على الساحة الروسية تلك الرسالة ليست ابدا غريبة بل معروفة للجميع من فكر منا ان انقاذ نظام بشار الاسد سيكون مجانا بالعكس بل بالضريبة الروسية المدروسة والمخطط لها جيدا..استدعاء رأس النظام إلى موسكو أو سوتشي أو حميميم عندما شاء سيد الكرملين، وأمكن لضابط مراسيم روسي عادي أن يهين بشار الأسد علانية وفي عقر داره وأمام أنصاره.هو مجرد خطوات اولى امام العالم توكد الحاكم الجديد على الارض السورية وتجعل من راس النظام مجرد طرطور امرك سيدي الحاكم بوتين القيصر بات سيد سوتشي وجميع الموتمران بالموضوع السوري دون اعتراض يذكر ..
    للصورة الثانية فإنه تعامى عامداً عن حقيقة الدور الاهمّ الذي أنيط بالطائرات الحربية الروسية، أي قصف مواقع فصائل المعارضة المسلحة، وما أسفر عنه من مجازر دامية في صفوف المدنيين، واستهداف التجمعات السكانية والمشافي والأسواق الشعبية.لم يتعمد بوتين منذ البداية انقاذ الارواح وعدم قصف التجمعات والمشافي وغيره بوتين وقوات روسيا قاموا بتنفيذ مهام عسكرية محددة تحت غطاء مكافحة الارهاب والمليشيات الارهابية والنتائج امامكم ..ان تحدثنا تركيا والزيارة الثانية للدولة التركية فالتقى بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان لإعادة التأكيد على دور أنقرة لتسهيل ما يسمى بـ»مؤتمر الحوار الوطني السوري» في سوتشي. وهنا أيضاً تضمنت المغانم صفقة صواريخ إس ـ 400 وبناء محطة نووية واتفاقات ائتمان لصناعة الدفاع مع تركيا. لااجد ابدا استمرارية للعلاقة مادامت تركيا حتى الان وايران لم يسمعا مخططات روسيا بالنسبه للساحة السورية والمذكور التقسيم والحدود ..اما زيارة مصر لم تاتي من الفراغ لكني لااعتبر الامر ابدا علاقة متينة انما عادية

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left