1 COMMENT

  1. نعم أحاطوا بالقدس من الجهات الأربع كأمرواقع على الأرض.وهذه ليست أول مرّة تتعرض القدس للاغتصاب.فمنذ الحروب الصليبية وهي
    أسيرة ثمّ تتحرر.لكنها بقيت النجم الذي لا تخطأه عين : قافلة ولا راحلة ولا طائرة ولا كتيبة.فهي النجم الذي يدلّ السائرفي البروالجوّإلى مقصده.
    ما نخشاه في قابل الأيام ؛ وبسبب الحفريات من تحت المسجد الأقصى أنّ هذا المسجد المضيء للتاريخ كله سيكون : { والنجم إذا هوى }.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left