هل خسر المغرب رهان مونديال 2026؟

Mar 29, 2018

هو مجرد سؤال بديهي تفرضه القرارات التي صادق عليها المجلس التنفيذي للفيفا في العاصمة الكولومبية بوغوتا بخصوص شروط وقواعد عملية الترشيح لتنظيم كأس العالم 2026، اثر تقديم كل من المغرب من جهة والثلاثي المشترك الولايات المتحدة وكندا والمكسيك من جهة أخرى، ملفاتهم التقنية التي ستخضع للتمحيص والدراسة ثم التنقيط من لجنة مستقلة تقوم أيضا بزيارات ميدانية لتفقد الهياكل والمرافق، ثم تقيم الملفات وتتخذ قرارها الأولي في السادس من يونيو/حزيران بقبول أو رفض واحد من الملفين قبل عرض المتأهل على الجمعية العمومية في الثالث عشر من يونيو للتصويت عليه.
القواعد الجديدة للتقييم تعتمد بنسبة 70 في المئة على حجم ونوعية المرافق والبنية التحتية، و30 في المئة على تقديرات العائدات المالية من التنظيم، وهي معايير لن تخدم المغرب منذ تقرر زيادة عدد المشاركين في النهائيات الى 48 منتخبا، خاصة وأن اللجنة المستقلة ستقوم بزيارات ميدانية بدءا من الشهر المقبل، وتتولى دراسات الملفات وتنقيطها بعلامة تفوق الاثنان من خمسة، وإذا حصل أحد الملفين على علامة أقل من اثنين سيقصى قبل الجمعية العمومية التي سيكون التصويت فيها سريا وليس برفع الأيدي كما طالب بذلك المغرب والاتحاد الافريقي لكرة القدم!
وبناء على قرار اللجنة في 6 يونيو /حزيران المقبل، سيتم التعرف على الملفات الناجحة، والتي سيخول لها ذلك المرور إلى المرحلة النهائية، وهي مرحلة التصويت السري النهائي، والذي حدد موعده في 13 يونيو المقبل، حينها ستدلي 211 دولة عضوة بصوتها لتحدد الفائز بشرف تنظيم مونديال 2026.
قرار الفيفا باعتماد لجنة «مستقلة» تتخذ قرارا أوليا في 6 يونيو، فيه تحايل على المغرب لم يتفطن له في حينه الوفد المغربي المشارك في اجتماع الفيفا، والذي قد يصدم برفض ملفه قبل الجمعية العمومية المقررة عشية انطلاق مونديال روسيا، وبالتالي سيعرض ملف واحد للتصويت، وهو ملف الثلاثي أمريكا وكندا والمكسيك تجنبا لأية مفاجأة لن تتحملها الولايات المتحدة هذه المرة، ولن تتحمل تبعاتها الفيفا، التي يبدو أنها لا تريد فتح جبهة حرب ستخسرها ضد أمريكا التي ستسعى للإطاحة بالملف المغربي قبل الوصول الى الجمعية العمومية وإعطاء فرصة التصويت لـ211 عضوا في الاتحاد الدولي لا يمكن التحكم فيهم كلهم.
أولى معالم فوز ملف أمريكا اللاتينية بدأت بتشكيل اللجنة «المستقلة»، ثم تلميحات بعض الاتحادات الأوروبية والآسيوية وحتى بعض البلدان العربية على غرار مستشار ولي العهد السعودي المكلف بالرياضة في المملكة السعودية الذي لمح الى أن السعودية ستبحث عن مصلحتها في إتخاذ قرارها يوم التصويت، وقد تحذو حذوه عديد البلدان العربية والاسيوية، كما أن الكاف لن يكون في مقدوره توجيه الاتحادات الافريقية للتصويت على المغرب، رغم نفوذ فوزي لقجح رئيس الاتحادية الملكية لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للكاف، لكن يبدو أنه مجرد نفوذ لا يتعدى حدود القارة السمراء!
انفانتينو لن يغامر بمنصبه ومستقبله وأظهر منذ البداية قلقه من التفاوت في مستوى البنية بين الملفين ولا يريد أن يخسر أمريكا ويخسر منصبه مهما كانت الأسباب، واللجنة «المستقلة» ستقوم بالمهمة القذرة في اقصاء الملف المغربي قبل المؤتمر. أمريكا من جهتها ستقوم بكل ما في وسعها لتجنب بلوغ مرحلة التصويت، وملف أمريكا اللاتينية سيلعب على وتر التنظيم المشترك لمواجهة ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة الى 48 منتخبا لن تقدر عليهم سوى البلدان الثلاثة مجتمعة.
صحيح ان الملف المغربي ازداد قوة وصلابة منذ تاريخ أول ترشيح سنة 1994، صحيح أيضا أن ملف مغرب 2018 أفضل بكثير من كل الملفات الأربعة التي تقدم بها سابقا، لكن قوة وصلابة الملفات لم تكن عبر التاريخ هي العامل الوحيد في الظفر بشرف تنظيم كل الأحداث الرياضية الكبرى، حتى وان كان ملف المغرب الأكثر اغراء للمستثمرين الأوروبيين والأمريكان لأنه يفتح الأبواب أمامهم للحصول على المشاريع والمساهمة في بناء الملاعب والفنادق وشبكات الطرق وسكك الحديد. ومع كل هذا وذاك وحسب توقعات العارفين بخبايا الفيفا، والصلاحيات المخولة للجنة «المستقلة»، ونفوذ أمريكا وتخوف مجلس الفيفا من المغامرة بمصيره، فان المغرب سيقصى في 6 يونيو قبل تاريخ المؤتمر بحجة عدم قدرته على استضافة 48 منتخبا، وسيخفق للمرة الخامسة منذ أول ترشيح سنة 1994 لتكون الصدمة هذه المرة أكبر والضربة أقوى ويتأجل الحلم لسنوات أخرى، أو ربما لن يتحقق أبدا!

إعلامي جزائري

هل خسر المغرب رهان مونديال 2026؟

حفيظ دراجي

- -

29 تعليقات

  1. لو أن قطر دعمت المونديال المغربي سنة 2026 إقتصادياً وبضمانات مالية بحيث يقتنع المجلس التنفيذي للفيفا أولاً
    ثم تبدأ الوفود الرياضية المغربية بزيارة دول العالم بآسيا وأفريقيا لأخذ الدعم اللازم لترشيح المغرب مع الدعم العربي والإسلامي , من خلال منظمة التعاون الإسلامي لنجح المغرب بتنظيم المونديال
    المونديال للمغرب مفيد للسياحة والعمل والإستثمار
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. لنكن موضوعيين، اللجنة التي ستجري استقصائها الميداني وتجد من جهة في ملف ترشح أمريكا الشمالية ملاعب جاهزة وبنيات تحتية عالية الجودة وفنادق ومرافق تستجيب للمعايير المطلوبة. فيما ستلحظ من الجانب الآخر في ملف المغرب عدد الملاعب الجاهزة لا يتجاوز نصف المطلوب والباقي مجرد مشاريع على الورق وبنيات تحتية ومرافق صحية لا ترقى بأي حال لمستوى منافسة ثلاثي أمريكا الشمالية فمن المستبعد أن يقبل الملف المغربي ويرفض ملف منافسيه! لو أن المغرب تقدم بملف الترشح لمنافسة أحد بلدان إفريقيا أو آسيا لكانت له حظوظ وافرة لكن المنطق والعقل يقران بأنه لا تجوز المقارنة مع وجود فارق بين.
    أما الحديث عن الصدمة ففيه شىء من المبالغة لأن الشغوفين والمهتمين برياضة الكرة المستديرة في المغرب يعلمون أن الدولة غير جادة في أملها احتضان بطولة كأس العالم ولو كانت حريصة على تقوية حظوظ البلد لأقدمت بعد رفض ملفها لأول مرة سنة 1994 على بناء ملاعب في المستوى وتحسين المرافق اللازمة، وهو أمر لم يتحقق بعد مرور 24 سنة على أول تجربة ترشح فاشلة؟؟

  3. تقرير دقيق مع انني اختلف معك في الخلاصة.
    .
    لن تكون هناك لا صدمة و لاشيئ … و استغرب لمصطلح “الضربة أقوى” بصراحة !!! هل نحن في حرب؟
    .
    إذا رأينا أن جل الدول الأفريقية تساند المغرب علانية، وجل الدول العربية تنتظر … فالمسألة فعلا صعبة، لكنها ليست مستحيلة.
    فقد وقفت الدول العربية الافريقية عدى السودان ضد انضمام المغرب الى الاتحاد الأفريق، لكنه دخل النادي على صهوة فرس ابيض.
    لنا تجارب كثيرة من هذا النوع للاسف مع حكومات دول عربية، و ليس شعوبها طبعا.
    .
    دول اوروبية تساند المغرب علانية مثل فرنسا طبعا، بلجيكا، البرتغال، و حتى صربيا … و روسيا طبعا … و هناك شخص يزمر
    في تويتر … يقول للعرب، لا تصوتوا على دولة عربية، هذا ليس من شرع الله …
    و قد حاول هذا الشخص، تنظيم المونديال في مصر بدون علم المصريين … طبعا هذا لتشتية الأصوات فقط و ليس حبا في مصر.
    .
    المغرب يا سيد دراجي لن يخسر شيئ، المغرب رابح منذ الآن … و حتى لو لم ينظم المونديال … فهو رابح …
    .
    المغرب يا سيد دراجي له عمالقة في تسويق الرأسمال اللامادي للمغرب، ربما لا ينافسه ههنا أحد عدى دولة لبنان بخبرائها هي أيضا.
    و قد يستغرب المرأ لما صنف المغرب اول وجهة للرأسمال المباشر الخارجي في افريقيا … و لكم ان تحلوا المعادلة …
    .
    المغر رابح الآن، و رابح لاحقا كيف ما كان الأمر. و طز في الميريكان و من يساند الميريكان …

  4. لو حدث ما توصلت اليه في تحليلك وتم اقصاء المغرب من طرف اللجنة المستقلة فان رئيس الفيفا سيكون منصبه في خطر وستتهم الكاف الفيفا ممثلة في رئيسها بالتحايل وتفضيل الملف الامريكي على الافريقي ، افريقيا ليست وحدها في هذا الملف بل هناك آسيا آيضا ممثلة في الدول العربية وأوروبا أيضا الباحثة والساعية للفوز بالصفقات الاستثمارية كما أشرت ولايمكن بطبيعة الحال أن نجري مقارنة بين امكانية المغرب والدول الثلاثة من حيث البنية التحتية فالتفوق لن يكون لصالح المغرب ومع ذلك فان اقصاءه من طرف اللجنة المستقلة سيكون ضربة قوية لنزاهة الفيفا أكثر منها للمغرب خاصة وان المسألة أصبحت حساسة جدا بعد الفضائح التي مر بها الاتحاد الدولي ،لهذه الاسباب فان الامور سوف تحسم يوم ١٣جوان وليس قبله ومع أن حظوظ المغرب تبدو ضعيفة الا أنه للاسباب السابقة الذكر قد تحدث المفاجأة وينظم المونديال بالقارة الافريقية وربما تبقى نقطة التخوف في التصويت السري الذي يمكن ان تستميله أمريكا لصالحها لِمَ لها من نفوذ على مختلف دول العالم الثالث اذ لا يستبعد أن تلجأ الى وسائل سياسية واقتصادية للضغط على الدول لاجبار اتحادياتها التصويت لصالح الملف الثلاثي وهو أمر غير مستبعد فالضغوط ممكنة والتزوير مستبعد

  5. Playing the game is better than watching it on television
    اذا تم اقصاؤنا فعلى الأقل حاولنا و اجتهدنا
    كلامك هجومي على بلد شقيق اكثر مما هو دعما له

  6. المغرب لن يخسر شيء من تنظيم كأس العالم أو لم تنظمه بالعكس فيفا هي التي تخسر سوف تفقد سمعتها إلى الأبد تتلطخ صورتها بالقضية الأخرى تضاف فضائح السابقة سوف تكون فضيحة الدولية جديدة امريكا تامرها وتدخلها في شؤون المنظمات الدولية سوف تخدم مصالح بلاتر وبلاتيني حيث أن تخدمهم القضية يعودون مرة أخرى بالتالي رئيس فيفا الحالي مهدد فقدان منصبه بلاتر سوف يستغل الفرصة يقول انه كان الضحية مؤامرة الأميركية اقصاءه من المنصب الانتماء المغرب أفريقيا أو العرب ليس محدد في الاختيار هذه الدول المغرب يمكن المغرب أن يحضى بي الأصوات الدول الأخرى لا علاقة لها بالدول الأفريقية أو العربية أعتقد الدول الأوروبية سوف تصوت المغرب لي أنها تكون مستفيد أكبر في حالة تنظيم كأس العالم في المغرب في شركاتها سوف تأخذ معظم صفقات المونديال والأرباح بسبب القرب المغرب من اروبا علاقات الدول في بينها في العصر الحالي علاقات المصالح لا غير فقط المصلحة

  7. المغرب لن يخسر شيء من تنظيم كأس العالم أو لم تنظمه بالعكس فيفا هي التي تخسر سوف تفقد سمعتها إلى الأبد تتلطخ صورتها بالقضية الأخرى تضاف فضائح السابقة سوف تكون فضيحة الدولية جديدة امريكا تامرها وتدخلها في شؤون المنظمات الدولية سوف تخدم مصالح بلاتر وبلاتيني حيث أن تخدمهم القضية يعودون مرة أخرى بالتالي رئيس فيفا الحالي مهدد فقدان منصبه بلاتر سوف يستغل الفرصة يقول انه كان الضحية مؤامرة الأميركية اقصاءه من المنصب الانتماء المغرب أفريقيا أو العرب ليس محدد في الاختيار هذه الدول المغرب يمكن المغرب أن يحضى بي الأصوات الدول الأخرى لا علاقة لها بالدول الأفريقية أو العربية أعتقد الدول الأوروبية سوف تصوت المغرب لي أنها تكون مستفيد أكبر في حالة تنظيم كأس العالم في المغرب في شركاتها سوف تأخذ معظم صفقات المونديال والأرباح بسبب القرب المغرب من اروبا علاقات الدول في بينها في العصر الحالي علاقات المصالح لا غير فقط المصلحة

  8. المغرب بلد فقير وضعيف اقتصاديا عليه ديون تفوق الستين مليار دولار كيف يستطيع بناء ١٢ ملعب جديد على المواصفات العالمية ?
    اظن أن تقديم ملف ترشيح المغرب ماهو الا اشهار للمخزن بأن المغرب بلد يقارع كندا وامريكا حتى يخيل المواطن المغربي الفقير المغلوب على أمره أن بلاده متقدمة غزت افريقيا بمنتجاتها الطماطم والطماطم والطماطم وثم الطماطم.
    مبروووك ونقول لهم كما قال سيدنا اللهم كثر حسادنا!!!!

  9. يكفي أهلنا في المغرب الاجتهاد و المحاوله …ومهما كانت النتيجه المغرب ربح في كل الأحوال
    المغرب تجاوز بعض الدول ألعربيه التي لديها إمكانيات ماديه بأشواط …
    عجباً ان ترى الحسد و الشماته ممن هم محسبون على الأهل و الأخوه …
    الله يهدي عباده و كل الخير للمغرب و لبلاد الإسلام و للعالم يا سيدي (:

  10. هناك دول كسبت شرف ورهان تنظيم المونديال بفضل الأسرة والجوار وليس استنادا لمخؤهلاتها الذاتية. اسوق هنا مثلين:

    1- المكسيك: ترشح هذا البلد لاحتضان المونديال مرتين. كان من الصعب، نظريا واخلاقيا، أن يفوز، لأن هناك مرشحين كثر ينتظرون دورهم.
    لكن المكسيك فازت في الأولى كما الثانية بفضل الدعم الأمريكي الكبير.
    الولايات المتحدة الأمريكية نزلت بكل ثقلها كي يستفيد جارها ( اقول جارها ) بفرصة استثنايية لتحقيق طفرة في البناء والتنمية. نعم البناء والتنمية هي الوسيلة الناجعة للحد من الفقر، وكلما تحقق النمو في المكسيك، كان ذلك مكسبا لامريكا لأنه يحد من الهجرة والمتاجرة بالمخدرات التي تمس المجتمع الأمريكي.
    لقد وجدت امريكا في ” كأس العالم ” ما يعغيها من نشر قوات عسكرية أو بناء جدار عازل على حدودها الجنوبية

    2- اسبانيا: حينما ترشح هذا البلد لاحتضان مونديال 1982، لم يكن يملك من البنيات ما يؤهله لذلك، لكنه ترشح في الوقت المناسب والفضاء المناسب.
    خاضت اسبانيا رهان الترشح أواخر 70 القرن 20. كانت قد خرجت للتو من الصحراء تحت ضغط مسيرة المغاربة. وكانت قد أدارت ظهرها للمستعمرات والتفت إلى محيطها الطبيعي، الاتحاد الاوربي، ودخلت مرحلة الدمقراطية التنمية.
    يومها، نزلت دول الاتحاد الاوربي بكل ثقلها لدعم الملف الاسباني، عملا بقاعدة ” انصر أخاك ظالما كان أو مظلوما “.
    في الحالتين المكسيكية والاسبانية، كانت رهان التنمية مطلوبا ومطروحا قبل وأكثر من الفرجة.

    واليوم، أن لم يجد الملف المغربي الدعم اللازم من الأسرة والجوار، فلان هذا المنطق، لم يرسخ بعد في الأذهان، أقصد أذهان أفراد ” الأسرة ” الذين غردوا ضد ترشح أخ لهم.

  11. المكسيك وكولومبيا من اخطر الدول في الجريمة المنظمة والمغرب أمن وبنيته التحتية أحسن من كثير من الدول العربية الغنية مثل السعودية فلما لا !! نحن نتمنى ان يقام في المغرب ان شاء الله الدراجي يقول في تحليله ان الثلاثي يخطط وهذا لا يعني انه ضد استضافة المغرب المنديال نحن جزائريين ولسنا خليجيين نحسد بلد جار على استضافته المنديال والله حتى لو اختاروا الموزمبيق كنت فرحتلهم لانه بلد أفريقي عزيز.

    • المغرب لن يفوز بشرف تنظيم أي مونديال مادام يقدم خارطة بلده في ملفاته المقدمة إلى الفيفا وهي تضم وتحوز بالقوة أرض الصحراء الغربية المحتلة والتي لا تعترف له أي دولة في العالم بسيادة عليها ،وفي نفس الوقت فجبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي سيطعن في كل ملف مغربي يضم خارطة الصحراء الغربية الى المغرب.

  12. لو إجتمعت الدول الإسلامية والعربية و دول القارة الإفريقية + دول البحر المتوسط لضمن المغرب التنظيم وباغلبية ساحقة ولكن
    الخيانة تكون وخاصة من دول الخليج الذين لا يخرجون عن طاعة ولي أمرهم امريكا و الكيان الصهيوني

  13. ليس المغرب هو الذي سيخسر الرهان وإنما الفيفا نفسها التي ستبرهن للعالم أنها معقل الفساد والمفسدين ، على الأقل المغرب رفع التحدي ولن يتنازل حثى ينظم هذه التظاهرة العالمية مهما تطلب الأمر من وقت

  14. اشكرك استاذ حفيظ على طرح هذه المقاربات بالصراحة المعهودة فيك…وشخصيا اعتقد ان الموضوع ينحصر في بعد واحد تؤطره خلفيات متعددة… واقصد به ان مجال كرة القدم اصبح اكثر من ذي قبل مرتعا للمضاربات السياسية والتجارية والمالية التي لاتمت الى الرياضة بصلة…وتحولت المسابقات والبطولات الى دجاجة تبيض ذهبا وجواهر ودولارات..يتهافت على امتلاك الزمام فيها …وفي تسيير الفرق…وبيع المنتوج الرياضي تسويقيا واعلاميا …عتاة المفسدين الفاسدين…وسماسرة الشركات الكبرى…بل وحتى عصابات ترتبط بالمافيا او هي شبيهة بها …تقتات على مايسمى بالرهانات الرياضية…وتساهم في توجيه المعطيات قبل حصول النتاءج…!!!! وينطبق هذا على اكبر مؤسسة في هذا المجال وهي الفيفا التي وصلت درجة تغولها ان اصبحت تتحكم في ابسط التفاصيل التي تحصل في بطولات مغمورة …وتمارس وصايتها على كل الاتحاديات حتى ولو كانت في اقصى الجزر …وبطبيعة الحال فتنظيم المونديال لاعلاقة له ببعض الجوانب التي ذكرتها…والتي اعتقدت انها قد تشكل عاءقا في وجه المغرب..ومنها البنيات الرياضية التي وصل فيها المغرب درجة متميزة..حيث ان هناك عددا من الملاعب جاهزة على احدث طراز…واخرى في طريقها نحو الاكتمال خلال السنة المقبلة….كما ان الطرق متوفرة وفق مواصفات عالية…ومنها انطلاق القطار الفاءق السرعة خلال هذه السنة…وينطبق هذا ايضا على الفنادق والمركبات السياحية التي استطاعت استقطاب ما يفوق 13 مليون ساءح…وتستعد لمضاعفة هذا الرقم خلال السنتين المقبلتين بعد التدفق الكبير للسياح الصينيين…ويشمل ايضا مسالة الترويج…ويكفي ان اشير الى ان اغنية حول مدن مغربية…ومنها تطوان وشفشاون انتجها الملحن المغربي العالمي ردوان حضيت بمشاهدة 300 مليون شخص خلال 24 ساعة من اطلاقها…، واعود الى اصل الموضوع واقول بان الرهان هنا هو رهان اقتصادي …وهو مقصد المغرب من الترشيح…اما الكرة فقد ذهبت مع اصحابها بنمبارك..كارينشا…بيليه…توستاو..كرويف..بكنباور…وما مابقي فهو منتوج يكتنفه الغش تسيرا ولعبا وتحكيما …ورواءحه تزكم الانوف حتى ولو كان صاحبها مصابا بفقدان حاسة الشم..

  15. تحليل الاخ حفيظ دراجي هو منطقي جدا وهذا لا يعني انه لايتمنى فوز المغرب الشقيق بتنظيم كاس العالم مثله مثل اغلب الجزائرين والعرب لا كن هو تنبيه وتبيان الحقيقة للاشقاء المغاربة لاخذ الحيطة والحذر في التعامل مع هذا الملف مع تمنياتنا بالتوفيق للاخوة المغاربة

  16. سيكون عرسا جزائريا كذلك دون شك ..لو يفوز المغرب الشقيق باستضافة هذا العرس الكروي…
    بخصوص الامكانيات الاقتصادية وو….سيتم تجاوزها دون شك لانها ستكون فرصة من ذهب للمستثمرين الاجانب لبناء الملاعب وكل الهياكل القاعدية المتعلقة بالنقل والاقامة وو،،،،،
    مهمة المغرب صعبة نعم ،لكنها ليست مستحيلة…
    نتمنى ان يتحقق هذا الحلم المغربي الجميل والمستحق…
    كل التوفيق لاهلنا في المغرب….

  17. ليس المغرب هو الذي سيخسر الرهان وإنما الفيفا نفسها التي ستبرهن للعالم أنها معقل الفساد والمفسدين ، على الأقل المغرب رفع التحدي ولن يتنازل حثى ينظم هذه التظاهرة العالمية مهما تطلب الأمر من وقت

  18. رائعة دائما يا منى في عواطفك النقية وفي طريقة كتابتك الجميلة..وصدقيني أنك لم كنت متواجدة هنا أثناء مشاركة الجزائر في مونديال البرازيل ولو سمعت ورأيت الطريقة التي كان المغاربة يشجعون بها المنتخب الجزائري ويفرحون لاهدافه …لاعتقدت أن الدي يلعب هو منتخب المغرب…

  19. أظن موقف المغرب ضعيف لتنظيم كاس العالم ٢٠٢٦ والسبب ان تنظيم كاس العالم ٢٠٢٢ سيتم في قطر وكليهما دول عربية و من باب التنويع و إعطاء الفرصة لكل قارة سيتم إعطاء كاس العالم ٢٠٢٦ لامريكا
    و اللي بعدها ممكن لأفريقيا وربما للمغرب
    على المغرب تجديد البنيةالتحتية ، وتجديد الملاعب ، وإضافة ملاعب جديدة و أماكن تسوق وفنادق و جامعات و مدارس جديدة وبالتوفيق للمغرب وسأحضر لكأس العالم بالمغرب ان شاء الله قريبا في العشر سنوات القادمة ، قولوا أمين

  20. رهان المغرب هو مونديال آخر
    هو مونديال محاربة الفقر والأمية
    هو مونديال التربية والتعليم الذي يعكس متطلبات التنمية
    هو مونديال التربية الرياضية ودمقرطتها وذلك ببناء ملاعب الأحياء وتجهيزها
    هو محاربة تهميش العالم القروي
    هو مونديال الديوقراطية الحقة وليس ديموقراطية مختزلة في الانتخابات
    هذا هو المونديال الحقيقي الذي يجب على المغرب أن ينخرط بجد في الترشح والفوز بتنظيمه

  21. المغرب كان يعول على المملكة العربية السعودية في تمويل ترشحه للمونديال لكن أتت الأماني دون ذلك وبما أن المغرب دولة محتلة لأرض الصحراء الغربية فلن تسمح الفيفا بتنظيم اي مونديال علي أرضه واولي بالمغرب حل مشاكل الجوع والفقر قبل التفكير بتنظيم مونديال.

  22. بدون أي منطق أقول أن المغرب سيفوز بتنظيم كأس العالم و الأيام بيننا

  23. الشركات الكبري لن تربح الكثير مع امريكا والمكسيك لان لا شيء سيستثمر في الملاعب وغيرها ( دكل شيء جاهز). وبالعكس، احراز المغرب علي التنظيم سيكون فرصة ذهبية لهذه الشركات للفوز بالصفقات التي تروم استكمال التجهيزات. اذن لا تبيعوا جلد الذب قبل اصتياده كما يقول المثل الاعجمي.

  24. نتمنى بكل صدق ان يفوز المغرب الشقيق بشرف استضافة مونديال2026 وسيكون عرس كل المغاربيين في الجزائر وتونس والمغرب وكل البدان العربية كما نوجه الى كل الاتحاديات العربية والافريقية لمساندة ملف المغرب .أما الجزائر فهي قلبا و قالبا مع اخواننا في المغرب ٠بالتوفيق

  25. نتمنى التوفيق لأشقائنا المغاربة ..كلامك في آخر المقال خرج عن الموضوعية يا سيد ادراجي.

  26. المغرب لن تفوز باستضافة كاس العالم 2026وهذه هي الاسباب :
    1- القانون الجديد الصادر في الفيفا والذي يمنع المدن التي يقل عدد سكانها عن 200 الف نسمة من استضافة مجموعات من كاس العالم ، سيخدم مصلحة الملف المشترك الامريكي المكسيكي الكندي بحكم الفارق الديمغرافي الشاسع بين المغرب وهذه البلدان الثلاث
    2- المغرب لا يملك حاليا الا ستة ملاعب من ضم 16 ملعب مؤهلة قانونيا لاستضافة مونديال 2026 ، بما انو مونديال 2026 ستشارك فيه 48 منتخب ، 16 مجموعة بثلاث فرق ، ولايسمح قانون الفيفا الا بملعب لكل مجموعة ، فلا وجود لملعب وحيد لمجموعتين او ثلاث او اربع ، فهل يملك المغرب قدرات مالية وتمويلات لبناء 10 ملاعب اخرى عصرية لا تقل طاقة استيعابها عن 35 الف نشجع خلال سبع سنوات فقط ؟!!
    3- الملف الامريكي المكسيكي الكندي ملف مكتمل من جميع النواحي ( ملاعب جاهزة ، مركبات سياحية نزلية من طراز رفيع ، بنية تحتية عصرية ) ، فلا حاجة لهم لبناء ملاعب ونزل وطرقات جديدة ، في حين الملف المغربي منقوص من حيث البنية التحتية ، اذ ان اغلب المدن المغربية متواضعة من حيث البنية التحتية مقارنى بالمدن الامريكية او الكندية او حتى المكسيكية ، الرباط ، الدار البيضاء ، مراكش بعيدة ان تكون نيو يورك او لوس انجلس او ميامي او مونريال او فانكوفير او مكسيكو سيتي او غوادالاخارا
    4- المغرب دولة ضعيفة اعلاميا مقارنة بامريكا او مكسيك او كندا ، اذ لا تملك المغرب الا 10 قنوات تلفزية ، كما لا تملك اي قناة تبث جودة HD , في حين تملك امريكا ميات القنوات تبث اغلبها بجودة HD وتملك اقمار صناعية
    برايي ، انو الملف المغربي هو مجرد دعاية واشهار تقوم به الحكومة المغربية بقيادة الملك ، ليس ملف حقيقي قادر على الفوز ، والغاية من هذا الاشهار هو مزيد جلب السياح والمستثمرين الى المغرب والتشهير بالمغرب على الصعيد الدولي ، لا اكثر
    5-

  27. انا من وجهة نظري المتواضعة كعربي ومسلم . …ليس مهما ان نهتم كثيرا بما يحاك من تحت الكواليس وتحت الطاولة فهو معروف ومعلوم…ولكنه يجب علينا ان نتاكد انه في حال نظم المغرب وكسب السباق فانه سيجعل تلك الملفات تقاوم ملف المغرب حتى بعد النجاح … وباستخدام اساليب قذرة جدا للضغط على جميع من صوت للمغرب بهدف اذلال الشعوب وتحقيرها واستخدام ابشع الاساليب لمعاقبتنا مستقبلا كعرب ومسلمين بالفوز مرتين متتاليتين بقطر والمغرب …وهذا ما اشار اليه ترامب صراحة …ومع ذلك فان الفيفا التي تعج بالفساد لن تضحي باريكا من اجل العرب …لانهم يكرهون كل ما هو انجاز لدى العرب او المسلمين

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left