قيادي جنوبي انفصالي في السعودية للمطالبة بتسليم حقول النفط لقوات تدعمها الإمارات في اليمن

حجم الخط
0

لندن ـ «القدس العربي»: أكدت مصادر يمنية مطلعة أن قيادياً في «المجلس الانتقالي الجنوبي»، المدعوم إماراتيا، وصل إلى العاصمة السعودية الرياض لبحث تسليم جميع حقول النفط والغاز في جنوب اليمن لعناصر من ميليشيات «النخبة» التي شكلتها الإمارات جنوب البلاد.
ونقل موقع «المصدر أونلاين» من مصادر لم يسمها، أن الزعيم القبلي والقيادي في «المجلس الانتقالي الجنوبي» صالح بن فريد العولقي، التقى بمسؤولين في التحالف العربي والرئيس عبد ربه منصور هادي، في مقر إقامة الأخير في العاصمة الرياض.
وحسب المصادر فإن الزيارة واللقاءات التي يجريها بن فريد، وهو عضو قيادة «الانتقالي الجنوبي» الذي يتبنى مطلب انفصال جنوب اليمن، تتعلق بمناقشة توفير الحماية الأمنية للشركات النفطية العاملة في شبوة (جنوب شرقي البلاد).
ويطالب المجلس بتسليم حماية الشركات النفطية لما يعرف بـ«قوات النخبة الشبوانية»، وهي تشكيل عسكري مدعوم من دولة الإمارات.
وتحاط الزيارة بتكتم، ولم يعلن لقاء بن فريد بالرئيس هادي عبر وسائل الإعلام الرسمية.
وتذهب أطراف في السلطة الشرعية إلى اعتبار تسليم مهمة حماية الشركات النفطية لما تعرف بـ«قوات النخبة الشبوانية»، هو خروج لملف إنتاج وتصدير النفط والغاز بشكل كامل من سيطرة الحكومة.
وشهدت محافظة شبوة توسعاً لسيطرة قوات «النخبة» التي اتهمها وزير النقل صالح الجبواني في وقت سابق، بمنعه من الوصول إلى مدينة ساحلية لوضع حجر الأساس لميناء هناك، وقال إن ذلك تم بتوجيهات من قائد القوات الإماراتية. (رأي القدس ص 23)

قيادي جنوبي انفصالي في السعودية للمطالبة بتسليم حقول النفط لقوات تدعمها الإمارات في اليمن

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية