بومبيو يدافع عن إسرائيل و”حقها” في قتل المتظاهرين الفلسطينيين

Apr 30, 2018

20180430085149afpp--afp_14f88m.h

عمان: حث وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو الفلسطينيين والإسرائيليين، على استئناف المفاوضات، وأكد في الوقت نفسه على أن من حق الإسرائيليين الدفاع عن أنفسهم.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي في الأردن، مع نظيره الأردني أيمن الصفدي: “نؤمن بالتأكيد أن الإسرائيليين والفلسطينيين بحاجة إلى الانخراط سياسياً. ونشجع الفلسطينيين على العودة إلى الحوار السياسي”.

وأضاف: “فيما يتعلق بحل الدولتين، فإن الطرفين سيتخذان في النهاية القرار بشأن الحل الصحيح. ونحن بالتأكيد منفتحون على حل الدولتين كتسوية محتملة”.

وقال إن الولايات المتحدة تعمل “بشكل وثيق مع الأردن” لتسهيل التوصل إلى اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

تجدر الإشارة إلى أن مفاوضات السلام بين الجانبين متوقفة منذ نحو أربع سنوات.

وجدد بومبيو دعم الولايات المتحدة لإسرائيل.

ورداً على سؤال حول الأوضاع على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، قال :”نؤمن بأن للإسرائيليين الحق في الدفاع عن أنفسهم ونحن ندعم هذا تماماً”.

واستشهد 49 فلسطينياً جراء إطلاق نار إسرائيلي على الحدود خلال المظاهرات التي تخرج على الحدود في قطاع غزة أيام الجمع منذ الثلاثين من آذار/مارس الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي أعلن في آذار/مارس الماضي أنه يفكر في السفر لإسرائيل لحضور الافتتاح المخطط له للسفارة الأمريكية الجديدة في القدس في أيار/مايو القادم. وكانت الولايات المتحدة اعترفت العام الماضي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما أثار موجة غضب فلسطينية.

من جانبه، أكد الصفدي أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو السبب الرئيسي لحالة عدم الاستقرار في المنطقة.

وقال :”الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو السبب الرئيسي لحالة عدم الاستقرار في المنطقة، وحل هذا الصراع هو السبيل لتحقيق السلام الشامل الذي نسعى إليه جميعاً”.

وأكد الصفدي أن “الوضع القائم لا يمكن أن يستمر”.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أشار الصفدي إلى أن الجانبين متفقان على ضرورة الحل السياسي للأزمة. (د ب أ)

- -

3 تعليقات

  1. ومن حق الفلسطينيين مقاومة الاحتلال الصهيوني وطردهم من جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left