ملحمة غزة

صَاعِدا إلى غُيومِ الدمِ الحارقِ
لأخْمِشَ ذُبَابَ المُهرجين
غَرَسْتُ أعلامي في مَمالكِ بَناتِ آوَى
دَخَلَتْ أَناشيدُ نِصَالِ المقاصل في ذِكرياتِ البارودِ
لا بُد يا أمطارَ القلوبِ أَنْ نَعُودَ
سَأغْسِلُ دِمَاءَ الأسماكِ بِعَرَقِ الشموسِ الراكِضَةِ إلى صَدْرِي
الآنَ تبدأُ مَلاحِمُ الذاكِرَةِ بَيْنَ الطوفَانِ وصَدَأ الحديدِ
يَبدأُ صُعودُ الفَراشاتِ مِن أنقاضِ الشرايينِ
وَلْتُولَد الأرضُ نَقِية مِن ضَوءِ عِظَامِنا
رَضِعْنا دَمَ البَحْرِ المُتَوَسطِ
وتَعَلمْنا لُغةَ النارِ مِن رُومانسيةِ النارِ
على أَرضِنا بَاقُونَ كَزَيْتُونِ المَجَراتِ
فاذهبوا إلى حِبْرِ الكُتُبِ المَيْتَةِ
يا مَن سَرَقْتُم التاريخَ مِن حَضَارةِ القَرَابينِ
وَعُودُوا مِنْ حَيْثُ جِئْتُمْ يَا سماسرةَ الحُروبِ الديمقراطيةِ
لَيْسَ فِي دَمِنَا إلا نزيفُ الأنهارِ
فَلا تُتْعِبُوا أَنْفُسَكم في حِساباتِ الهزيمةِ
وَمَتاهةِ جِنرالاتِ السيركِ
أيها الوَهْمُ المُعلبُ في جُنونِ الحديدِ
ارْحَلْ مِنْ أرضِنا
ارْحَلْ مِنْ قناديلِ الرعْدِ
ارْحَلْ مِنْ كَسْتناءِ المَجزرة
ارْحَلْ مِنْ زَيْتِ الزيتونِ
ارْحَلْ مِنْ زَعْتَرِ المذابحِ
ارْحَلْ
جاءَ تاريخُ الأراملِ
جاءتْ دَهشةُ الأيتامِ
وَخِيَامُ اللاجئينَ تَزْحَفُ في مُدُنِ اللهيبِ
وَلَن تَخْسَرَ أظافرُ الغاباتِ غَيْرَ الخِيَامِ
أنا النجارُ المُتَخَصصُ في صِناعةِ نُعوشِ الرمالِ الخائنةِ
وَجُيوشُ رِئتي تَحْرُسُ حُدودَ أحزاني
فَشُكْرا لِكُرَياتِ دَمي التي تَسِيلُ عَلى ثلجِ الحضارة الأسْوَدِ
سَأُعَانِقُ دِمَاءَ الزيْتونِ بَعْدَ الطوفَانِ المَاحِي
نَحْنُ ورَمْلُ البَحْرِ والأزهارُ البَريةُ صَامِدُونَ
وَنُدافِعُ عَن شَرَفِ المَوْجِ
وُلِدْنا مَعا ونموتُ مَعا
أَحْرَقْنَا الرايةَ البيضاءَ
نُعْلِنُ بَدْءَ القِيَامَةِ قِيامَتِنَا الخُصُوصِيةِ
وَلْتَكُن المَعركةُ بَيْنَ دَمِ العَوَاصِفِ وسُيُوفِ الحَدِيدِ الصدِئَةِ
هَزَمْنَا جَيْشَ الرمالِ الذي لا يُهْزَمُ
وصِرْنا الجيشَ الذي لا يُهْزَمُ
وللآخرينَ رَاياتُ الهَزيمةِ المَنقوعةُ في نَبيذِ الخَدِيعةِ
مُجْرِمٌ يَلُومُ الضحِيةَ
وأقاربُ الضحِيةِ يُصَفقُونَ لِلْمُجْرِمِ
وحضارةُ البارودِ الرومَانسِيةُ تَتَعَلمُ عَزْفَ البيانو على أكفانِ الأطفالِ
لَمْ أَرْضَعْ مِنْ ثَدْيِ النارِ لأرْفَعَ الرايةَ البيضاءَ
ولَم أَرْضَع مِنَ الذئبةِ لأُعانِقَ بَراري الكُوليرا
سَنَفْتَحُ ذاكرةَ الحُدودِ
فَابْدَأْ مَطَرا يُحْرِقُ شَجَرَ العَتَمَةِ
لَنْ تأخذوا عِظَامَ الشهداءِ مِكْياجا لِجَوارِي القَصْرِ
لَنْ تَمُروا على جُلودِنا الحَارِقةِ
لأن أجسادَنا زَلازِلُ
نَحْقِنُ ذَراتِ الأُكسجينِ بالذكرياتِ
وَنَزْرَعُ الأمطارَ في كُرَيَاتِ دَمِ الشوارعِ
يا فَجْرَنا الجديدَ
يا حُلْمَنا الذي يَقتربُ مِن جُلودِنا
أيهَا الصقْرُ المُلَثمُ في فَضَاءِ التطَهرِ والتطهيرِ
أيهَا الفارسُ المَوْلُودُ في نَشِيدِ التحَررِ والتحريرِ
أنتَ العالي في حَيَاتِكَ وَاسْتِشْهَادِكَ
(عُلُو في الحَيَاةِ وفي المَمَاتِ
لَحَق أنتَ إحدى المُعْجِزَاتِ) .

شاعر من الأردن

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول فصل الخطاب:

    ملحمة غزة العزة و الصمود والبطولة والشهادة تسجل كلماتها بالذهب والابريز ونصر عزيز من المنتقم الجبار القهار الذي سيقهر أمريكا الصهيونية الفاشية العنصرية البغيضة المقيتة المتغطرسة التي سرقت أرض فلسطين و سلمتها لقطعان الصهاينة الملاعين الذين يقتلون الفلسطينيين ويهدمون منازلهم منذ 1919 🇵🇸🙂✌️

  2. يقول فصل الخطاب:

    ملحمة تخط بدم رجال المقاومة الفلسطينية في غزة العزة و الصمود والبطولة والشهادة والله ناصر الفلسطينيين وهازم بني صهيون وعد رب العالمين وكان وعد الله مفعولا اقتربت نهاية دويلة السراب والخراب التي تجثم على أرض فلسطين منذ 1919 بدعم أمريكي وغربي ظالم سارق لأرض فلسطين 🇵🇸🙂✌️🇵🇸🙂✌️🙂✌️

  3. يقول بلي من المملكة المغربية:

    نضع بعض القطرات وسط سماء هده القصيدة الشعرية وكأنها الشمس في الوضوح و لا تكون ألا كدالك بين قوسين الشعر باب متميز جد ا جد ا من أبواب الحكمة ونتمنى ألا نكون مخطئين رأت عيونه في العصور الماضية صورا يعجز اللسان والقلم عن وصفها فقال عنها كلمات وهاهو اليوم يشهد صورا تكاد تكون مثلها و لا تكون ألا كدالك فلا خير في الرياح ألا عقلانية قال لي صاحبي أين أجد الراحة فقلت له في الحكمة فقال لي أضرب لي مثلا فقلت له القدرة على ضبط النفس وهناك أمثلة أخرى أنفجر ضاحكا ثم قال ربما صدقت فنحن في زمآن.

اشترك في قائمتنا البريدية